جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 942 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صائب عرفات : أيلول سبتمبر و الفيتو الأمريكي..إلى أين؟؟؟
بتاريخ الأحد 11 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

أيلول سبتمبر و الفيتو الأمريكي..إلى أين؟؟؟
الكاتب : صائب عرفات
بدأت الولايات المتحدة الأميركية قبل أشهر تلوح بقطع المساعدات عن الفلسطينيين تارة و محاصرتهم تارة و أخرى بالفيتو الأميركي بشأن عضوية فلسطين في الأمم المتحدة أمام أخر احتلال في العالم و بالأمس أُبلغت القيادة الفلسطينية رسمياً بذلك من خلال مبعوث الإدارة الأميركية


أيلول سبتمبر و الفيتو الأمريكي..إلى أين؟؟؟
الكاتب : صائب عرفات
بدأت الولايات المتحدة الأميركية قبل أشهر تلوح بقطع المساعدات عن الفلسطينيين تارة و محاصرتهم تارة و أخرى بالفيتو الأميركي بشأن عضوية فلسطين في الأمم المتحدة أمام أخر احتلال في العالم و بالأمس أُبلغت القيادة الفلسطينية رسمياً بذلك من خلال مبعوث الإدارة الأميركية هيل الذي أكد الفيتو الأمريكي الغير مبرر أمام الاستحقاق الفلسطيني و أمام إرادة العالم أجمع ، الفيتو الأميركي سيقف حاجزاً أمام إرادة ما يزيد عن ثلثي دول العالم.
الدبلوماسية الفلسطينية و العربية في صراع مع الزمن و إرادة الأحرار و محبي السلام و الديمقراطية و العدل و المساواة في العالم أمام اختبار كبير .. أيام معدودة و محدودة و نقترب من استحقاق أيلول و الجهود الدبلوماسية على أشدها و ما زالت تطوف بلدان العالم المختلفة للحصول على دعم دولي أوسع فيما يتعلق بهذا الاستحقاق المهم و عضوية فلسطين في الأمم المتحدة .. و لا يخفى على أحد ما تتعرض له القيادة الفلسطينية من ضغوط لم يسبق لها مثيل على مختلف الصعد.
ضغوط متعددة سياسية و اقتصادية و دبلوماسية و مالية و الموقف الفلسطيني صامد و واثق بقوة إرادته و رافضاً لكل الابتزازات و الضغوط و بكل أشكالها ، هذه الابتزازات و الضغوط ليست إسرائيلية فحسب بل تقف خلفها و للأسف الشديد الإدارة الأميركية التي أآثرت التخلي عن رعاية السلام الحقيقي الذي يضمن حق الشعوب في الحياة بأمن و سلام و اتجهت نحو الدعم لمشروع إسرائيل الإرهابي في قتل المدنيين و الأطفال و النساء و الشيوخ و الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية بقوة السلاح الذي تمدها به و تجاهلت الحق الفلسطيني بل و تجاهلت أدنى حقوق الإنسان التي أقرتها المواثيق الدولية و أضحت تكيل بمكيالين .
و إلا بما نفسر الرسالة التي حملها هيل للرئيس الفلسطيني أبو مازن و التي أبلغه فيها بالفيتو الأميركي؟؟ و بما نفسر مشروع قرار مجلس النواب الأميركي الذي دعى الإدارة الأمريكية لتجميد مساعداتها المقدمة للسلطة الفلسطينية إذا ما توجهت السلطة للأمم المتحدة لطلب عضوية دولة فلسطين على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967م ، و سبقها تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بوقف دعمها للأمم المتحدة و كأن الولايات المتحدة أصبحت من يقرر عن العالم كله و للأسف أنها تقرر بمكيالين و بما لا يقوم على أدنى درجات العدل.
الولايات المتحدة الأميركية لا بد لها من وقفة و العلم أن أي قرار أمريكي يعطل مشروع قرار بمجلس الأمن فيما يتعلق بالدولة الفلسطينية سينعكس بالسلب على المصالح الأميركية بالشرق الأوسط و خاصة بعد التغيرات التي شهدها العالم العربي و ما سيشهده خلال الأشهر القادمة ، الولايات المتحدة الأميركية مطالبة بضرورة مراجعة حساباتها بعد مسلسلات الفيتو المتكرر الذي يفشل أي جهود تدعم حق الشعوب في حريتها و تقرير مصيرها ، و كذلك الاتحاد الأوروبي يجب عليه لعب دور هام و مطالبة واشنطن بعدم استخدام حق الفيتو لعرقلة و تعطيل أي مشروع قرار يتعلق بالدولة الفلسطينية المقبلة .
هنا لا بد من المصارحة ... لم يعد هناك راعي نزيه لعملية السلام و إلا بما نفسر التزام الجانب الفلسطيني بكافة بنود خارطة الطريق في الوقت الذي لم تلتزم إسرائيل ببند واحد منها و كذلك عجز ما يسمى براعي عملية السلام عن لجم غول  الاستيطان و العدوان بحق المدنيين من الأطفال و النساء و الشيوخ و تجاوز ذلك لاقتلاع الشجر و هدم بيوت المدنيين و حصارهم تحت حجج واهية .. ماذا يريدون ؟؟؟ المقاومة المسلحة مرفوضة !!! و المقاومة الشعبية مرفوضة !!! و الدبلوماسية مرفوضة !!! و المطالبة بأدنى الحقوق سيقابل بالفيتو ؟؟؟ عجباً لهذه السياسة التي تكيل بمكيالين و تتجاهل تلك الحقوق المشروعة التي أقرتها كل المواثيق الدولية و عجباً لتلك الزعامات و إلا بما نفسر تراجع الرئيس الأميركي أوباما و أركان إدارته عن وعودهم و عجزه حتى عن إلزام إسرائيل بأدنى التزاماتها في الاتفاقيات التي وقعت برعاية أمريكية .
مائة و أربعون دولة أعلنت اعترافها و دعمها لعضوية فلسطين في الأمم المتحدة من أصل مائة و ثلاثة و تسعون عضو بالأمم المتحدة ... الفلسطينيون لم يعودوا يخشون كل تلك التهديدات و من نسي من هم الفلسطينيون عليه أن يعود بذاكرته لعقود أربعة مضت و سيعلم أن مصالحه ستكون مهددة بل و ستعود المنطقة لدوامه من العنف لن يكون سهل السيطرة عليها ، الفلسطينيون من قال نعم للجوع و لا و ألف لا للركوع ... لا توهموا أنفسكم بأن الفلسطينيين سيتراجعون نتيجة الضغوط ، و لا تعتقدوا لحظة أنهم سيتخلون عن قيادتهم بل سيزدادون تمسكاً و دعماً لها نحو مشروع تحرر وطني باتجاه دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.
 و اختتم مقالي بنداء عاجل للأمة العربية و الإسلامية في مختلف الأقطار و الدول بالسؤال : أليس كلاً منكم يفكر بدعم فلسطين و تحررها من الاحتلال ؟؟؟ اليوم يومكم فالكل العربي مدعو للخروج بهبة شعبية من مختلف الميادين في الدول العربية و الإسلامية و حتى الجاليات العربية في العالم لتـأخذ دورها القيادي و الريادي و لتكن  جمعة الغضب دعماً للحقوق الفلسطينية و توجيه رسالة للعالم أجمع في مقدمتهم الإدارة الأميركية لوقف غطرستها و ظلمها التاريخي للفلسطينيين ... و لابد من رسالة لإسرائيل و كل من يدعمها لممارسة الإرهاب الصهيوني بحق المدنيين وكل الأحرار في العالم ، إسرائيل و من يدعمها بحاجة لإعادة حساباتهم مرات و مرات..
فلسطين الدولة ستنطلق بالاعتراف الشعبي من كل الأحرار و الشرفاء في العالم قبل الاعتراف الأممي ، فلتمضي القيادة نحو الهدف العادل و المشروع و لها كل الدعم الفلسطيني و العربي و الإسلامي بل و كل قوى السلام و الأحرار في العالم.
saeb-arafat@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية