جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 827 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام صالح : هل التوافق بين فتح وحماس سبب يعطل انهاء الانقسام
بتاريخ الثلاثاء 09 أغسطس 2011 الموضوع: قضايا وآراء

هل التوافق بين فتح وحماس سبب يعطل انهاء الانقسام
بسام صالح

هلل شعبنا وكبر مبتهجا بتوقيع المصالحة بين حركتي فتح وحماس، وابتهج معنا كل من احب هذه القضية واراد لها الخير وتضامن مع نضال شعبنا في كافة مراحلة، من النضال العسكري الى النضال السياسي


هل التوافق بين فتح وحماس سبب يعطل انهاء الانقسام
بسام صالح

هلل شعبنا وكبر مبتهجا بتوقيع المصالحة بين حركتي فتح وحماس، وابتهج معنا كل من احب هذه القضية واراد لها الخير وتضامن مع نضال شعبنا في كافة مراحلة، من النضال العسكري الى النضال السياسي والكل كان ومازال يامل بان ينتهي هذا الشرخ العميق الذي اصاب القضية الفلسطينية وترك اثارا سلبية على المشروع الوطني التحرري الفلسطيني قد تحتاج لسنوات طويلة لازالة اثارها التي دمرت النسيج الاجتماعي بين شطري الوطن، ناهيك عن الاثار السياسية التي خلفها الانقسام الناتج عن الانقلاب الحمساوي في غزة.
المصالحة تتعثر مثل الطفل الذي بدأ يتعلم المشي على قدميه لوحدة، ويحتاج بين حين وحين لمن يمسكه بذراعيه لينهض ويتابع مسيرته في الحياة. مصالحتنا الفلسطينية مازالت تحبو وتقع ترفع راسها حينا وتنام احيانا، فلماذا هذا التاخير ؟ ولصالح من؟ وما هي اسبابه؟ هل هو فعلا خلاف على من سيراس الحكومة القادمة التي تم التوافق على مهامها ومدتها ايضا؟ ام هناك ما هو مخفي ومستتر؟
لقد وقعت فتح الورقة المصرية قبل حماس بفترة تزيد عن العام رغم ما في الورقة من اجحاف بحق فتح وابنائها وخاصة في غزة وهم من دفع ثمن الانقلاب الحمساوي على الشرعية، الفلسطينية وتحملت نتائج الانقسام على كافة المستويات السياسية والاجتماعية والنضالية، بدفاعها عن المشروع الوطني الفلسطيني وجهودها بدعم ابناء شعبنا في غزة بما اتيح من وسائل، وقبلت فتح التعامل بالمثل مع حماس متناسية كل ما ارتكبته حماس من جرائم بحق الشعب وقضيته، والاكثر من ذلك ان فتحت قبلت باعطاء حماس حق التوافق معها عند اتخاذ قرار لتسمية رئيس الوزراء والوزراء، وربما كان هذا مربط الفرس والخطأ، فحماس هي من قام بتصفية القوى الامنية التابعة للشرعية، وفرضت انقلابا وحكومة لا تمثل الشرعية واقامت امارة اسلامية وفصلت غزة عن باقي الوطن بقوة السلاح والتهديد الدائم لكل من يخالفها الراي. وهي تقف اليوم موقفا ممانعا يتحكم بمصير وحدة شعبنا وقضيته، خاصة في هذه المرحلة التي ستشهد استحقاقات سبتمبر، فهل يعقل ان تستمر حماس بهذه المراوغة وبهذه المناورات التي ستكون محور ممانعتها امام كافة النقاط التي تم التوافق والتوقيع عليها مع باقي الفصائل والقوى الفلسطينية؟
سالت احد المحاميين من تجمع المستقليين الذين دفعوا باتجاه المصالحةعن رأية بما يجري واسباب التاخير في اتمام المصالحة الفلسطينية، اجابني بكلمات دقيقة بقيت محفورة في ذاكرتي يقول" لقد ذهب الطرفان للمصالحة وكلاهما يعتقد ان الاخر لا يريد المصالحة " . وعند استفساري ولكن فتح سبقت حماس بالتوقيع وهي راغبة فعلا بانهاء الانقسام واستعادة اللحمة بين شطري الوطن قال نعم، وانه وجه سؤلا مباشرا لبعض قيادات حماس هل خلافكم مع فتح عقائدي ام سياسي فاجابوا انه سياسي. تعود لذاكرتي هذه الكلمات ان كان خلافا سياسيا فاين هو هذا الخلاف؟ الم تقبل حماس بدولة مؤقتة وبهدنة طويلة مع الاحتلال؟ والان الم توافق على دولة فلسطينية بحدود ما قبل الرابع من حزيران1967 . الم تقم حماس بمنع وملاحقة كل من يطلق الصواريخ تجاه المستوطنات ونعتتهم بالخيانة؟ فاين الخلاف السياسي؟ ولماذا قبلت فتح مبدأ التوافق بخصوص الحكومة القادمة؟ ونتساءل اين باقي الفصائل الفلسطينية؟ هل وضعت نفسها على الهامش بانتظار الفرج؟ لم يعد يكفي ما يقال ان الطرفان يتحملان مسؤولية التاخير، انتم في قلب المسؤولية وعليكم دور هام يجب ان تقوموا به، في تحديد المسؤولية وفي انجاز المصالحة. هذا التسامح الفتحاوي الحريص على استعادة الوحدة الوطنية لماذا تقابله حماس بالتشدد والتطرف امام اي اسم تطرحه حركة فتح؟ اننا لا نرى بذلك اي توجه حقيقي نحو المصالحة وانهاء الانقسام، بل استهتارا بامال وطموحات شعبنا وبتحركاته البناءة لاستعادة وحدته الوطنية.
المطلوب اليوم ان يستعيد الشباب الفلسطيني تحركاته من جديد بالضغط على من يقف حجر عثرة امام انهاء الانقسام، ان الاوان ان نصارح شعبنا بالحقيقة وان نقول كلمة حق بمن يقف حجر عثرة امام اتمام المصالحة


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: بسام صالح : هل التوافق بين فتح وحماس سبب يعطل انهاء الانقسام (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأربعاء 10 أغسطس 2011


ألأخ بسام
تحياتي وبعد
الكل يكيل بكيل المصالحة من اجل ان يطول وضع الإنقسام الفلسطيني لأن من يجني ثماره ليس الفلسطيني بل من يقف ضد الفلسطيني ويأخذ حقه ويشرده من وطنه .
إنني كنت دائما ممن يتهمون قيادتنا بالتقاعص والآن اتهمها بالإهمال عن وضع خارطة طريق من اجل وحدة جغرافيا فلسطين بين غزة والضفة لان شعب فلسطين المتحد المتآخي في كل حقبته التاريخية والتضالية حقيقة واقعة رغم الإنقلاب.
إن من اغتصب غزة لهو مجرم وقاتل مهما تستر وراء المقدس لفعلة الغير مقدس اي الإنقلاب على نفسه وعلى شعبه وعلى دماء شهدائه .... مهما كان السبب لا يعطي لهذه الحركة المرتبطة المجرمة لما قامت به من قتل وسفك  للدماء ورميهم من علي من العمارات الشاهقة .
إنني ضد المصالحة إنني مع مقاومتهم ودحرهم من غزة لأنه لا يجوز الصلح مع القاتل وإن جاز فهو حرام  ... فكيف تلتزم فتح بتسمية القاتل بالشهيد حسب ما تم الإتفاق عليه مؤخرا إنه عار على فتح ان تصافح المجرمين يجب إستئصالهم من الجذور لأنه داء ينتشر تدريجيا والعياذ بالله وسنرى .
أحمد


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية