جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 297 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: ملف خــــــــــــــــــاص : الاحتجاجات الاجتماعية و الاقتصاديه في اسرائيل
بتاريخ الأربعاء 03 أغسطس 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

ملف خــــــــــــــــــاص
الاحتجاجات الاجتماعية  و الاقتصاديه في اسرائيل

ü     تقرير إخباري: موجة الاحتجاجات تصل إسرائيل.. وشعارها "الشعب يريد عدالة اجتماعية"
ü     نتانياهو يشكل مجموعة عمل مع تفاقم الاحتجاجات على غلاء المعيشة
ü     نيويورك تايمز : الإسرائيليون يخرجون في واحدة من أكبر مظاهرات الإحتجاج في تاريخهم


ملف خــــــــــــــــــاص
الاحتجاجات الاجتماعية  و الاقتصاديه في اسرائيل

ü     تقرير إخباري: موجة الاحتجاجات تصل إسرائيل.. وشعارها "الشعب يريد عدالة اجتماعية"
ü     نتانياهو يشكل مجموعة عمل مع تفاقم الاحتجاجات على غلاء المعيشة
ü     نيويورك تايمز : الإسرائيليون يخرجون في واحدة من أكبر مظاهرات الإحتجاج في تاريخهم
ü     احتجاجات اجتماعية "إسرائيلية" تضغط على حكومة نتنياهو
ü     يديعوت أحرونوت: الكنيست ينظر في مقترحات لحجب الثقة عن نيتانياهو
ü     تقرير إخباري: بن اليعيزر: مليارات الشواقل تذهب للمستوطنات واسرائيل تتجه نحو الكارثة
ü     بن اليعازر: احتجاجات إسرائيل تأثرت بالثورة المصرية
ü     البلديات الاسرائيلية تبدأ اضرابا دعما للاحتجاجات الاجتماعية
ü     نتنياهو لازال في مرحلة الإنكار ويتهم جهات سياسية بتحريك الاحتجاجات
ü     الحكومة الإسرائيلية ترد على الاحتجاجات بالتحذير من «فوضى» شبيهة بأوروبا
ü     نتنياهو يقبل بالمفاوضات مع المعتصمين






تقرير إخباري: موجة الاحتجاجات تصل إسرائيل.. وشعارها "الشعب يريد عدالة اجتماعية"
المصدر: العربية نت
يبدو أن عدوى التظاهرات التي يشهدها عدد من الدول العربية منذ مطلع العام الجاري قد وصلت إلى إسرائيل، فقد بدأت عدة نقابات إسرائيلية عمالية أخيراً بنصب خيام احتجاج أمام الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، وبيت رئيس الوزراء في القدس، للمطالبة بتحسين ظوفهم المعيشية المتعلقة بالسكن والتعليم والصحة، وذلك تحت شعار "الشعب يريد عدالة اجتماعية".
وقبل النزول إلى الشوارع، بدأت الدعوة للاحتجاجات عبر موقعيْ التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وتويتر" أواخر يونيو/حزيران الماضي، للمطالبة بخفض الارتفاع الكبير في أسعار السكن، ثم اتسعت لتشمل المطالبة بإلغاء التفاوت الاجتماعي بين الطبقات، وتحسين الخدمات العامة لجمهور الطبقة الوسطى تحديداً، لا سيما في القطاعين الطبي والتعليمي.
"ثورة الخيام"
وتوسعت حركة الاحتجاجات الشعبية على الأرض خلال الأيام القليلة الماضية، والتي أطلق عليها "ثورة الخيام"، حيث انتشرت الخيام في غالبية المدن، فشملت عشر مدن رئيسية أبرزها القدس، تل أبيب، حيفا، الناصرة وبئر السبع، في أكبر تحرك شعبي تشهده إسرائيل منذ تأسيسها قبل أكثر من 63 عاماً.
ومن أبرز الشعارات التي رفعها المتظاهرون "الشعب يريد العدالة الاجتماعية"، وطالبوا المسؤولين بالعودة إلى نظام "الدولة الراعية"، وهو نظام اجتماعي كانت أقرته الدولة عند تأسيسها للاهتمام بشؤون سكانها.
ودفعت الاحتجاجات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى البدء بوضع خطة للخروج من الأزمة تتضمن خفضاً في الضرائب غير المباشرة على الطبقات الوسطى.
وانضم نشطاء من فلسطينيي الداخل "عرب 48" إلى التظاهرات، خاصة أنهم يعانون من حرمان كبير في الخدمات مقابل ما تتمتع به الأحياء التي يقطنوها إسرائيليون من مميزات. ونظم سكان في مدينة الناصرة شمال إسرائيل، وبلدة باقة الغربية شمال شرقي تل أبيب، مظاهرات طالبوا فيها الحكومة الإسرائيلية بتحسن الخدمات في مناطقهم.
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن عدد الذين نزلوا إلى الشوارع أمس السبت تراوح بين 80 ألفاً إلى 120 ألف متظاهر، وفق تقديرات الشرطة ووسائل إعلام محلية. وفي تل أبيب، المركز الرئيسي للاحتجاج، احتشد أكثر من 50 ألف متظاهر وسط المدينة، حسب تصرح المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد للوكالة.
الساسة يتحركون
في هذه الأثناء، دعا أعضاء في الكنيست الإسرائيلي بقطع العطلة الصيفية، وطالبوا بالتئام سريع للبرلمان لبحث أزمة الاحتجاجات.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه من المقرر أن يطلب رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين اليوم الأحد من لجنة الكنيست مناقشة اقتراح وزير الداخلية رئيس حزب شاس إيلي يشاي بشأن إلغاء العطلة الصيفية للكنيست، ليتسنى لها التعامل مع موجة الاحتجاجات الشعبية التي تعم البلاد.
إلا أن رؤساء الكتل البرلمانية لم يؤيدوا هذا الاقتراح، وقال رئيس لجنة الكنيست النائب الليكودي ياريف ليفين إن لجان الكنيست ستلتئم خلال العطلة الصيفية للبرلمان كلما اقتضت الضرورة ذلك.
إلى ذلك، دعا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس كبار مسؤولي نقابة الأطباء إلى الاجتماع في مكتبه اليوم الأحد، حيث يعتصم مسؤولو النقابة حالياً في خيمة أمام منزل رئيس الوزراء في القدس، بعد مسيرة احتجاجية نظموها أمس. في حين يواصل رئيس النقابة ليئونيد إدلمان إضرابه عن الطعام. وكان بيرس قد دعا إدلمان إلى وقف إضرابه.
وفي وقت سابق، قال عضو البرلمان عن حزب الليكود أوفير أكونيس، المقرب من نتنياهو، إن الأخير يعكف حالياً على بلورة سلسلة خطوات من شأنها تخفيف عبء الضرائب غير المباشرة، التي تثقل كاهل الطبقات الوسطى.
وأوضح أكونيس أنه سيتم خلال الأيام القريبة القادمة تشكيل طاقم خاص لدراسة هذا الموضوع، لا سيما إمكانية تخفيض الضرائب المفروضة على الواردات وكذلك المنتوجات المحلية.
يُشار إلى أن نتنياهو أرجأ زيارة له إلى بولندا، بسبب الاحتجاجات، وذلك للعمل على إقرار قانون حول إصلاح السوق العقارية، واتخاذ إجراءات عملية تتعلق بالطلاب، والجنود المنتهية خدمتهم، وكذلك الأزواج الشباب.

نتانياهو يشكل مجموعة عمل مع تفاقم الاحتجاجات على غلاء المعيشة
المصدر: ج. الرأي الأردنية
امر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بتشكيل مجموعة عمل ستكلف ايجاد السبل لتخفيف عبء تكاليف المعيشة، بعد يوم من احتجاجات شعبية واسعة النطاق، وجاء اعلان رئيس الوزراء بعد استقالة المدير العام لوزارة المالية بسبب «اختلافات جوهرية في الرأي» مع رؤسائه، بحسب موقع واي نت الاسرائيلي للانباء.
وكان ما لا يقل عن 100 الف متظاهر قد خرجوا الى شوارع المدن الاسرائيلية مساء السبت في احدث استعراض للقوة من جانب الحركة الاحتجاجية التي كشفت عن غضب شديد في المجتمع من ارتفاع تكاليف المعيشة والتفاوت الكبير في الدخول.
ومع بداية الاجتماع الوزاري الاسبوعي بعد عطلة السبت اعلن نتانياهو انه سيشكل «فريقا وزاريا يدير مباحثات مع ممثلين عن القطاعات المختلفة ما يسمح بتبادل الافكار».
وتابع بيان مكتب نتانياهو ان «الوزراء سيخرجون بخطة عملية لتخفيف العبء المالي عن كاهل المواطنين الاسرائيليين وهي الخطة التي ستطرح على الحكومة الاسرائيلية لاقرارها وتنفيذها»، وتابع نتانياهو «علينا العمل بجد ومسؤولية لاحداث تغييرات على جدول الاولويات الاقتصادية والتعامل مع الصعوبات الحقيقية».
ومن غير المرجح ان يهدئ اعلان رئيس الوزراء على المدى القريب الغضب الشعبي ولا الاحتجاجات على غلاء المعيشة في اسرائيل بدءا بالسكن وحتى دور الحضانة، وبينما كان نتانياهو مجتمعا مع وزرائه تجمع اعضاء نقابة الاطباء الاسرائيلية خارج الكنيست في اطار احتجاج مستمر للمطالبة برفع الاجور وتحسين ظروف العمل.
وتحدثت وسائل الاعلام عن حشد الجهود لحركتي احتجاج اخريين احدهما تتعلق باضراب عام الاثنين حصل على تأييد نقابي والاخرى خطة لسحب المودعين ودائعهم من البنوك بصورة جماعية في الثامن من اب احتجاجا على ارتفاع الرسوم التي تفرضها البنوك على التعاملات المالية وبطاقات الائتمان.
ومع اكتساب الاحتجاجات مزيدا من الزخم قدم المدير العام لوزارة المالية حاييم شاني استقالته، بحسب موقع واي نت الاخباري.
وفي خطاب استقالته الموجه الى وزير المالية يوفال ستاينيتس قال شاني ان قراره جاء بعد «اختلاف جوهري في الرأي استمر امدا طويلا فضلا عن اختلافه حول اساليب العمل اليومية».
وجاء في خطاب الاستقالة الذي نشره موقع واي نت ان «الاحداث الاخيرة تظهر المشكلات التي حددتها وتدعم رأيي بأنه لم يعد بامكاني في ظل الظروف الراهنة القيام بدوري كمدير لوزارة المالية على وجه صحيح».
وتعد هذه التظاهرات الاكبر التي تتعلق بقضايا اجتماعية في اسرائيل منذ مطلع السبعينات على الاقل حينما خرج الالاف بقيادة مجموعة اطلقت على نفسها «النمور السود» الى الشوارع احتجاجا على التمييز العرقي الذي يعاني منه اليهود الشرقيون، وبدأ الاحتجاج في وقت سابق هذا الصيف مع مقاطعة للجبنة البيضاء الشائعة الاستهلاك في اسرائيل ردا على ارتفاع اسعارها.
وتمكن هذا الاحتجاج، الذي تم تنظيمه على الفيسبوك وحظي بتغطية اعلامية واسعة، من خفض سعر الجبن بشكل عاجل ما شجع النشطاء الذين كانوا يخططون بالفعل لمزيد من الاحتجاجات على ارتفاع اسعار السكن.
وفي منتصف تموز بدأت مجموعة صغيرة من الشباب معظمهم من الطلاب والجنود الذين ادوا الخدمة العسكرية، اعتصاما في الخيام بوسط تل ابيب احتجاجا على عدم ارتفاع اجور السكن ناهيك عن شراء العقارات في المدينة الرئيسية الواقعة على البحر المتوسط.
وسرعان ما اكتسبت حركتهم زخما حيث ظهرت مخيمات في مدن اخرى شاركت فيها قطاعات مختلفة من المجتمع للتعبير عن السخط ازاء الوضع المعيشي.
ومنذ عام 2004 ينمو الاقتصاد الاسرائيلي في المتوسط بمعدل 4,5 بالمائة بينما انخفض معدل البطالة لنحو ستة بالمائة من زهاء 11 بالمائة خلال الفترة ذاتها.
غير ان الفجوة بين الاثرياء والفقراء في اسرائيل تعد بين الاوسع في بلدان العالم الغربي، ففي عام 2011 صنفت اسرائيل في المرتبة الخامسة من حيث عدم تكافؤ توزيع الدخل بين 34 بلدا عضوا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

نيويورك تايمز : الإسرائيليون يخرجون في واحدة من أكبر مظاهرات الإحتجاج في تاريخهم
المصدر: ج. الأهرام
وصفت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية المظاهرات التي اجتاحت عددا من المدن الإسرائيلية وخرج فيها نحو 150 ألف إسرائيلي بأنها واحدة من أكبر مظاهرات الإحتجاج في تاريخ البلاد على كافة الأصعدة، كما أنها الأكبر على مستوى الإحتجاج على الظروف الإجتماعية والإقتصادية.
وقالت الصحيفة  إن المظاهرات التي بدأت من موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) بإحتجاجات معتدلة وقادها شباب إسرائيليون ضد أسعار السكن المرتفعة قد تضخمت لتصل إلى حد وصف عدد من المحللين لها بأنها واحدة من أبرز التطورات السياسية في البلاد على مدى السنوات الأخيرة ، إلى جانب أنها قد تمثل انفراجة محتملة لليسار الإسرائيلي المنهزم.
وأشارت إلى أن الظاهرة التي أعادت للأذهان موجة الإحتجاجات الأخيرة في مصر وإسبانيا تعد جديدة من نوعها وغير قابلة للخضوع لنظرية موحدة حول العوامل المحركة للمظاهرات أو إلى أية نهاية تسير.
وأوضحت أن الإحتجاجات الإسرائيلية رغم كثافتها لم تتخذ القوة الكافية لإسقاط حكومة تل أبيب أو دفع أي من الأحزاب الحليفة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ولو بقدر ضئيل للانسحاب من هذا التحالف ، كما أن حدوث طارىء أمني كوقوع هجوم صاروخي قد يوقف حركة الإحتجاجات في وسط مساراتها، لكن على الرغم مما سبق .. يبقي التحدي الشعبي للحكومة الإسرائيلية الباب مفتوحا أمام ظهور أرضيات سياسية جديدة في البلاد.
وتابعت (نيويورك تايمز) "إن المشهد الحالي في إسرائيل يبدو غريبا لمتابعة من الخارج لتزامن الإحتجاجات الشعبية الإسرائيلية مع تهيئة القيادة الفلسطينية لبلادها لانضمام للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل كدولة مستقلة في خطوة قد تتسبب في زيادة العزلة الدبلوماسية لإسرائيل واندلاع ثورات شعبية ضدها في الضفة الغربية المحتلة".
وفي الوقت نفسه تأتي الإحتجاجات في وقت أصبح فيه التوصل لحل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي أبعد من أي وقت مضى بسبب الإضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط .. غير أن الصحيفة الأمريكية رجحت أن يكون بعد التوصل لحل للصراع مع الفلسطينيين وتراجع الهجمات الإرهابية خلال السنوات الماضية مع تنامي الثروة الوطنية قد ساعد حركة الإحتجاجات على الإندلاع.

احتجاجات اجتماعية "إسرائيلية" تضغط على حكومة نتنياهو
المصدر: ج. الخليج
استقال مدير عام وزارة المالية “الاسرائيلية” حاييم شابي بعد موجة من الاحتجاجات المتصاعدة، ضد الحكومة للمطالبة بالعدالة الاجتماعية، وإنهاء التمييز الذي يعاني منه اليهود الشرقيون . وتعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ب “إجراء تغييرات”، وأمر بتشكيل مجموعة عمل ستكلف إيجاد السبل لتخفيف عبء تكاليف المعيشة، بعد يوم من الاحتجاجات الواسعة النطاق في الشارع، تستلهم فيما يبدو الربيع العربي .
واستقال شابي بعد توليه منصبه منذ 18 شهراً . وعلل قراره “بالاختلافات في الرأي بالنسبة لقضايا أساسية” مع وزير المالية . وشهدت تل أبيب ومدن وبلدات أخرى في فلسطين المحتلة مظاهرات ضد السياسة الاقتصادية والمالية لرئيس الوزراء نتنياهو . وجرت خلال المظاهرات اشتباكات مع شرطة الاحتلال التي اعتقلت عدداً من المحتجين، وقدرت وسائل الإعلام المحلية أن عدد المتظاهرين بلغ أكثر من 150 ألف “إسرائيلي” وكان العدد الأكبر في تل أبيب حيث احتشد ما لايقل عن 70 ألف شخص .
 ورفع بعض المتظاهرين لافتات تستخدم اسم التدليل لنتنياهو وتقول “بي بي أنت مفصول” و”الشعب يريد عدالة اجتماعية” . وخرج الآلاف بقيادة مجموعة اطلقت على نفسها “النمور السود” إلى الشوارع احتجاجاً على التمييز العرقي الذي يعاني منه اليهود الشرقيون .
وتعهد نتنياهو باتخاذ مزيد من الإجراءات لمواجهة ارتفاع أسعار العقارات و تكاليف المعيشة وذلك مع استمرار الاحتجاجات الاجتماعية في أنحاء الكيان لليوم الثامن عشر . وقال نتنياهو إنه سيعين لجنة وزارية لسماع الأفكار والشكاوى من المنظمات الاجتماعية وممثلي الاحتجاجات . أضاف أن اللجنة سوف تضع بعد ذلك “خطة مسؤولة وقابلة للتطبيق للتخفيف من الضغوط الاقتصادية على الإسرائيليين” .

يديعوت أحرونوت: الكنيست ينظر في مقترحات لحجب الثقة عن نيتانياهو
المصدر: الشروق الجديد
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الكنيست بحث سلسلة من مقترحات حجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو، على خلفية تصاعد الاحتجاجات الاجتماعية التي تجتاح إسرائيل.
وأضافت الصحيفة، في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني، أن عضو الكنيست عمير بيرتز، الذي ينوي الترشح لرئاسة حزب العمل، انتقد نيتانياهو، وقال: إن الشعب الإسرائيلي ضاق ذرعا بسياسة الفساد الاجتماعي الراهنة ويرغب في تحقيق العدالة الاجتماعية .
ونقلت الصحيفة عن عضو الكنيست إيلان غليون، قوله: إن هناك أمرا يحدث وفي غاية الأهمية، حيث فتح الشعب الإسرائيلي عيناه وصاح "كفى كفى ."
وأعرب وزير جهاز حماية البيئة جيلاد يردن عن دعمه للمظاهرات الشعبية، إلا أنه انتقد العناصر المندسة التي تحاول استغلالها لتحقيق أغراض سياسية .
وتصاعدت حدة المظاهرات الغاضبة في إسرائيل ضد حكومة رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو بسبب ارتفاع أسعار السكن وغلاء المعيشة، وتوسعت حركة الاحتجاج التي تعرف "بثورة الخيام" للمطالبة بالعدالة الاجتماعية لتشمل 10 مدن إسرائيلية بمشاركة ما بين 80 ألفا إلى 120 ألف متظاهر، بحسب تقديرات الشرطة أو وسائل الإعلام.

تقرير إخباري: بن اليعيزر: مليارات الشواقل تذهب للمستوطنات واسرائيل تتجه نحو الكارثة
المصدر: الحياة الجديدة
قال وزير التجارة والصناعة الاسرائيلي السابق، بنيامين بن اليعيزر ان اسرائيل تتجه نحو اسوأ كارثة منذ قيام الدولة. فيما اتسعت رقعة التظاهرات والاحتجاجات الاجتماعية في اسرائيل حيث انضم ما يقارب 22 ألف موظف وعامل في المؤسسات الاقتصادية الخاصة للدعوة التي اطلقت على احدى المدونات على الفيس بوك للاضراب العام في اسرائيل امس، بالاضافة الى الاضراب الذي اعلن عنه في السلطات المحلية الاسرائيلية، الامر الذي دفع من يقف خلف هذه المدونة للحديث عن الخطوة القادمة والدعوة الى تظاهرة مليونية.
قال بن العيزر في مقابلة مع موقع «واي نت» الاخباري الاسرائيلي ان «التظاهرات الاجتماعية هي بداية» وان الوضع سيسوء في سبتمبر (ايلول) عندما يتوجه الفلسطينيون الى الامم المتحدة للمطالبة بالاعتراف بدولتهم.
واضاف «ان مواصلة دعم الاستيطان كارثة لإسرائيل وان مليارات الشواقل استثمرت وتستثمر في المستوطنات والمستوطنين وإذا لم يتم وضع حد لتحويل المليارات على الأقل حتى يتم التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، فاننا سنواجه كارثة كبرى».
وقال بن اليعيزر الذي استقال من حكومة بنيامين نتنياهو ان الاحتجاج الشعبي في إسرائيل تأثر كثيرا من الثورات في العالم العربي. وتابع «ما يحدث اليوم في إسرائيل من احتجاج هو عمليا حالة من الطوارئ لم تعرفها إسرائيل منذ قيامها».
واعتبر ان الشعب الفلسطيني لم يقل كلمته بعد، وقال بن اليعيزر «خلال شهر أيلول القادم سيقول الشعب الفلسطيني كلمته وستتفجر أعمال الشغب التي لم نعرفها من قبل»، وأردف «لا يمكنهم أن يكونوا الوحيدين الذين لا يحررون طاقاتهم بالعالم العربي، بينما عندما يوجد رابط بين المشكلة الاجتماعية وتلك السياسية».
وتابع بن اليعيزر أن المحتجين الذين نصبوا «مدن الخيام» في المدن الإسرائيلية احتجاجا على أزمة السكن «هم نخب دولة إسرائيل وعليهم تقع أعباء الخدمة (العسكرية)، والخدمة بالإحتياط والعمل والضرائب، وهذا هو الجمهور الذي يدفع الثمن الأغلى، وإذا اضطروا للقتال غدا، فإن ثمة علاقة بين طول نفس هذا الشعب ومناعته الوطنية، ولذلك فإن الأمر يواجه انهيارا كبيرا جدا».
وحاول بن اليعيزر الإمتناع عن الربط بين نتنياهو والرئيس المصري المخلوع حسني مبارك الذي كانت تربط بن اليعبزر معه صداقة قوية. وقال إن «ما يحدث في إسرائيل هو جزء من الأجواء العامة، وفجأة أدرك المواطن أنه قوي وأن لديه قوة، بينما الحديث يدور عن زعماء هم فقاعات صابون وبالإمكان إقامة علاقة بين ميدان التحرير (في القاهرة) ومتحف تل أبيب وبين مبارك ونتنياهو، لكن ما يحدث فعلا هو أن شبانا نهضوا لإحداث التغيير هنا وهناك، وقوة الشعب، من دون سلاح أو أي شيء آخر، تحولت إلى عظَمة، وحتى اليوم كان هذا الشعب مثل الماعز وذهب إلى اليمين واليسار (السياسيين) وإلى الحرب أو قوات الاحتياط».
وكان نتنياهو أعلن أمس الاول عزمه تشكيل لجنة مؤلفة من وزراء وخبراء لمفاوضة المحتجين ومحاولة التوصل إلى حلول للأزمات الاقتصادية والاجتماعية.
لكن بن اليعيزر قال إنه «لن ينتج شيئا عن ذلك إذا لم يأخذ رئيس الوزراء الأمور بين يديه، وعليه أن يدير الأمور وحده مثلما فعل (رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق) رابين في العام 1992... عندما أصدر أمرا بتجميد البناء في المناطق (الفلسطينية المحتلة)، ونقل الميزانية من المناطق إلى داخل البلاد وعندها ركّز على البناء للأزواج الشابة والبنى التحتية».
وأكد أن «المليارات تذهب إلى المستوطنات ولا تزال تذهب إلى هناك، وإذا لم يوقفوا هذا الأمر على الأقل حتى يتم التوصل إلى تسوية بيننا وبين الفلسطينيين فإنه ستحدث كارثة هنا».
وقدّر بن اليعيزر ان ولاية نتنياهو ستستمر حتى نهايتها والموعد الرسمي للانتخابات المقبلة، لكنه قال إنه قلق لأنه «في أحوال عادية فإن هذه الإحتجاجات قد تسقط حكومة لكن بوجود (رئيس حزب شاس ووزير الداخلية) إيلي يشاي، و(وزير الخارجية افيغدور ) ليبرمان، وخماسية ايهود باراك (الذين انشقوا عن حزب العمل)، ويسجدون لليمين يوميا فإنه ليس لدى نتنياهو أي تخوف» من احتمال سقوط حكومته.
ودعا إلى تقليص ميزانية الأمن إلى جانب تجميد البناء بالمستوطنات، مشيرا إلى أنه «توجد علاقة متبادلة بين المناعة الوطنية والقدرة على إعالة بيتك، وقد خرجنا دائما إلى الحروب عندما كنا نعرف أن البيت جيد، لكن الوضع اليوم ليس على هذا النحو فالجيش الإسرائيلي قوي ولا توجد لدي مشكلة مع الجيش لكنه سيضطر إلى الوقوف أمام اختبار بينما الوضع الاقتصادي كما هو الآن».
وخلص بن اليعيزر إلى أنه «سوف يصطدم موضوعان بعد شهرين، القضية السياسية والعسكرية، والقضية الاقتصادية والاجتماعية أيضا وسوف تسود فوضى وقد قلت لرئيس الوزراء «خذ الأمور بين يديك ولا تعين لجانا.. وأدِر الأمور بنفسك».
وهاجم أعضاء كنيست من الليكود تصريحات بن اليعيزر واعتبروها تحريضا ضد المستوطنين واستغلال التظاهرات الاحتجاجية لصالح اليسار، مدعين ان أقوال بن اليعيزر ستؤدي إلى انقسام الشعب في إسرائيل.
وكانت كتلة الليكود في الكنيست قد عقدت اجتماعا طارئا تم خلاله بحث الأوضاع الاقتصادية والثورات الاحتجاجية. وادعى عدد من أعضاء الكنيست أن عدد المحتجين اقل بكثير مما نشر في الصحف، وان ثورة الاحتجاجات ليست سوى لأبناء العائلات الغنية.
وانضم ما يقارب 22 ألف موظف وعامل في المؤسسات الاقتصادية الخاصة للدعوة التي اطلقت على احدى المدونات على الفيس بوك للاضراب العام في اسرائيل امس، بالاضافة الى الاضراب الذي اعلن عنه في السلطات المحلية الاسرائيلية، الامر الذي دفع من يقف خلف هذه المدونة للحديث عن الخطوة القادمة والدعوة الى تظاهرة مليونية.
وبحسب ما نشر موقع صحيفة «يديعوت احرونوت» فقد وجهت هذه الدعوة للاضراب العام في اسرائيل منتصف الاسبوع الماضي، حيث أكد تسفيكا بشور أحد الاسرائيليين الذين اطلقوا هذه المدونة على الفيس بوك وصاحبة الدعوة للاضراب، بان عدد المشاركين يبلغ 22 الفاً وأبدوا جميعهم الاستعداد للمشاركة في الاضراب اليوم، وان الحديث الذي يدور بينهم على صفحة الفيس بوك يدعو الى العدالة الاجتماعية، محذرا اصحاب العمل من فصل أي موظف نتيجة اشتراكه في الاضراب ، وعلى اصحاب العمل ان يدركوا بأن مشكلتهم ستكون مع 22 الف اسرائيلي، وقد جاء هذا التحذير في اعقاب التهديدات التي اطلقها اصحاب العمل باتخاذ خطوات ضد العمال والموظفين الذين سيشاركون في الاضراب.
واضاف الموقع ان تظاهرة ستجري في وقت لاحق أمام السفارة الاسرائيلية في برلين من قبل مجموعة من الاسرائيليين المتواجدين في المانيا، وذلك دعما منهم لمطالب المضربين والمحتجين في اسرائيل.
واشار الموقع الى وجود مشاورات بين كافة المجموعات التي تقف خلف الاعتصامات في المدن الاسرائيلية للتخطيط لتظاهرة مليونية، حيث اجتمعوا بعد تظاهرات يوم السبت الماضي التي شارك فيها ما يقارب 100 الف اسرائيلي مع رئيس نقابة العمال في اسرائيل عوفر عيني امس الاول، ودعوة للمشاركة في هذه الاعتصامات دون الطلب منه قيادتها، ومن المتوقع ان يتم الدعوة للتظاهرة المليونية في اسرائيل يوم 3 ايلول القادم.
وقال شلومو بهبوت رئيس نقابة السلطات المحلية في اسرائيل «دعونا الى يوم اضراب. اغلقت البلديات امام الجمهور ولم يقم عمال النظافة بتفريغ الحاويات». واضاف «بصفتنا ممثلين عن البلديات والسلطات المحلية نحن مع الشعب ولا نستطيع الوقوف مكتوفي الايادي بينما يتظاهر الناس للمطالبة بالعدالة الاجتماعية»، واشار بهبوت الى ان «الحكومة لم تقم باي شيء ونحن لا نستبعد احتمال القيام بأنشطة اخرى للدعم في الايام المقبلة».
بن اليعازر: احتجاجات إسرائيل تأثرت بالثورة المصرية
المصدر: ج. اليوم السابع
دعا وزير البنية التحتية الإسرائيلى السابق، بنيامين بن اليعازر، رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، إلى تجميد الاستيطان فى الضفة الغربية من أجل تسوية أزمة السكن والاحتجاجات الاجتماعية.
وأضاف الوزير الإسرائيلى المستقيل مؤخرًا من حكومة نتنياهو أن الاحتجاجات الشعبية فى إسرائيل متأثرة بالثورة المصرية والثورات العربية، مبديًا قلقه من انفجار فلسطينى غير مسبوق جديد فى سبتمبر المقبل محذراً من أن الفلسطينيين لم يخرجوا بعد كافة ما لديهم، كما حذر من تداعيات استراتيجية للحالة الاقتصادية الاجتماعية السائدة إسرائيل.

البلديات الاسرائيلية تبدأ اضرابا دعما للاحتجاجات الاجتماعية
المصدر: الشعب أون لاين
تضامنا مع الاحتجاجات الشعبية التى تجتاح اسرائيل ، بدأت معظم البلديات فى الدولة اضرابا امس الاثنين /اول اغسطس الحالي/ يستمر يوما واحدا.
ودعا اتحاد السلطات المحلية العمد الى تعليق الخدمات البلدية ، بما فى ذلك ازالة القمامة ، قائلا ان الحكومة " توقفت عن خدمة مواطنيها ، وخصخصت معظم خدماتها " وفقا لما ذكره موقع (واى نت) الإخبارى.
بيد ان عددا من السلطات المحلية لم يستجب لهذه الدعوة . وصرح متحدث باسم بلدية القدس لوكالة أنباء (شينخوا) انه فى الوقت الذى يؤيد فيه مجلس المدينة التظاهرات فى كافة ارجاء البلاد ، الا انه لم ينضم الى الاضراب " من اجل عدم الإضرار بسكان المدينة " .
وبالمثل ، صرح رئيس الإتحاد الوطنى للعمال (الهستدروت) عوفر اينى اليوم الاثنين انه لن يدعم الاحتجاجات اذا كان هدفها اسقاط الحكومة .
وقال اينى لراديو الجيش " انه اذا كان الهدف (من هذه الاحتجاجات) اسقاط نيتانياهو ، فاننى لن اشارك فيها " .
وفى اشارة الى مطالب زعماء الاحتجاجات اجراء محادثات عامة بشكل حصرى مع رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو وليس مع اللجنة الوزارية للرفاهية الاجتماعية التى اعلنت لتوها ، قال اينى " ان هناك حكومة فى اسرائيل ، وان كل شخص له الحرية للاحتجاج ، ولكن يجب ان يقوم بذلك بشكل صحيح ".
واصل عشرات الاسرائيليين أمس الاحد الاحتجاج ضد مجموعة كبيرة من الشكاوى الاجتماعية تشمل ارتفاع اسعار المساكن ، وانخفاض رواتب الاطباء . وفى القدس قام بضع مئات من الاباء بمسيرة الى وسط المدينة احتجاجا على ارتفاع تكاليف رعاية الاطفال النهارية.
وفى تطور متصل ، قدم مدير عام وزارة المالية الاسرائيلية حاييم شانى استقالته من منصبه فجأة صباح الاحد فى اعقاب الاحتجاجات ، متذرعا بعدم قدرة الوزارة على توفير الحلول الملائمة للازمة .
وفى رسالة الى وزير المالية يوفال شتاينيتز طرح شانى اسباب استقالته قائلا ان " الاحداث الاخيرة تظهر المشكلات التى حددتها ، وتدعم وجهة نظرى باننى لا استطيع فى ظل الظروف الحالية الوفاء بدورى بالصورة التى اراها مناسبة " .
وفى تحرك سريع لاخماد الاحتجاجات المتنامية ، جمد نيتانياهو اول أمس الاحد/31 يوليو الماضي/ رفع ضريبة البنزين التى كان من المقرر تطبيقها اعتبارا من منتصف الليل.
ومن المتوقع ان يوقع شتاينيتز امرا بتجميد الضريبة الحالية على البنزين ، والتى كان من المتوقع زيادتها بنسبة 30 اجوروت (0.087 دولار امريكى ) . وستدفع الدولة 80 مليون شيكل (23.3 مليون دولار ) لتغطية هذا التعليق .
كما اعلنت حكومة نيتانياهو انه سيتم تشكيل لجان جديدة لتقديم نتائجها بشأن اسعار البنزين ، والتى كانت نقطة خلاف رئيسية بين الاسرائيليين والحكومة خلال العام الماضى . وقال ان رئيس الوزراء انه سيتم تشكيل لجنة خاصة لاجراء محادثات مع النشطاء ، و تقدم حلول للاحتجاجات الجماهيرية ، وقال محافظ بنك اسرائيل ستانلى فيشر امس الاثنين /اول اغسطس الحالي/ ان الاحتجاجات ضد الرعاية الاجتماعية أصابته بالدهشة.
وقال فيشر لراديو الجيش " انه كانت هناك العديد من الدلائل او الإشارات قبل (اندلاع الاحتجاجات) ، واضاف انه " وفقا لكل موشر اقتصادى فان وضع اسرائيل يعد جيدا للغاية ، مع وصول البطالة الى ادنى مستوى لها منذ عام 1987 ".
وألمح فيشر ، الذى ينسب اليه مساعدة اقتصاد اسرائيل فى تجاوز الازمة الاقتصادية الطاحنة عام 2008 ، الى ان الحكومة يجب ان تقف بحزم ، قائلا أن عليها " التصرف بمسئولية ، والا تتجاوز اطار ميزانيتها ".

نتنياهو لازال في مرحلة الإنكار ويتهم جهات سياسية بتحريك الاحتجاجات
المصدر: وكالة معا
بالرغم مرور اكثر من اسبوعين على التظاهرات والاحتجاجات التي عمت معظم المدن الاسرائيلية، وبالرغم من الاعتصامات في ميادين بعض المدن والتأييد الواسع من قبل الاسرائيليين لمطالب المحتجين، والدعم الذي قدمه امس رئيس اسرائيل شمعون بيرس بالاجتماع مع ممثلي هذه الاحتجاجات، لازال رئيس الحكومة الاسرائيلية في مرحلة الانكار ويتهم جهات سياسية تحرك هذه الاحتجاجات.
وبحسب ما نشرت الصحف العبرية اليوم الثلاثاء فان نتنياهو لديه متسع من الوقت وغير مستعجل للبدء في المفاوضات مع ممثلي المتظاهرين، وما صرح به اول امس عن تشكيل لجنة وزارية خاصة للبدء في مفاوضات لحل ازمة الاسكان تراجع قليلا امام اجتماع كتلة الليكود، نتيجة للاصوات التي اتهمت المتظاهرين بتنفيذ اجندة سياسية لبعض الاحزاب، وليس معروفا متى سيعلن نتنياهو عن اسماء هذه اللجنة والتي سيقف على رأسها وزير المالية الاسرائيلي.
واضافت هذه المصادر بان المحتجين في المدن الاسرائيلية لن ينتظروا نتنياهو، حيث سارع ما يقارب من 20 تجمعا و4 مجموعات تقف خلف هذه الاحتجاجات بوضع مطالبهم للخروج من الازمة، والتي ترتكز على خفض الضرائب والغاء بعض الضرائب الاضافية، ورفعها على الفئات الغنية داخل اسرائيل، ولم تقتصر مطالبهم على مشكلة الاسكان فقط وانما شملت التعليم والصحة، بالاضافة الى مقترحات واضحة بما يخص الاراضي التي تمتلكها الدولة.
واشارت هذه المصادر الى ان قائمة المقترحات والمطالب التي يجري الان اعدادها وسيتم تسليمها الى رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو، جاءت لترد على الادعاءات التي اطلقها بعض وزراء نتنياهو او قادة من حزب الليكود بان هذه الاحتجاجات غير مجدية ولايوجد لدى المحتجين حلول عملية.
ووفقا لهذه المصادر فان المتظاهرين اظهروا قدرة على بلورة مطالبهم واستعدادهم العملي للمفاوضات التي تنتظر قرارا من نتنياهو ليعلن عن لجنته الوزارية الخاصة، وكذلك بدى واضحا تصميم المتظاهرين والجهات التي تقف خلفها على المضي حتى انهاء الازمة، حيث يتوقع ان تستمر الاعتصامات داخل الخيم المنتشرة في بعض ميادين المدن الاسرائيلية حتى ايلول القادم.


الحكومة الإسرائيلية ترد على الاحتجاجات بالتحذير من «فوضى» شبيهة بأوروبا
المصدر: ج. السفير
ردت الحكومة الإسرائيلية على الاحتجاجات المناهضة لارتفاع تكلفة المعيشة بالتحذير من أن بعض الإصلاحات المطلوبة قد تؤدي إلى أزمات اقتصادية، مثل التي تحدق بدول أوروبية والولايات المتحدة.
وجاءت هذه التحذيرات في أعقاب مسيرات لنحو 150 ألف متظاهر، بينهم 50 ألفاً في تل أبيب، واستقالة مسؤول رفيع المستوى في وزارة المالية وتشكيك معلقين رئيسيين في قدرة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تجنب تمرد الطبقة المتوسطة. وللمرة الأولى منذ انطلاقها قبل شهر انضم فلسطينيو الـ48 إلى حركة الاحتجاج من خلال تظاهرات في مدينة الناصرة وفي بلدة باقة الغربية شمال شرق تل أبيب.
وقال وزير المالية الإسرائيلي يوفال ستاينيتز «نرى الحديث عن أزمة الديون في أوروبا. بل إننا نسمع عن تخلف محتمل للسداد في الولايات المتحدة. واجبي الأسمى هو ضمان ألا نصل إلى هذا الوضع في دولة إسرائيل».
ورفض المطالب التي توجه للسلطات بتحجيم قادة الصناعة الذين غالبا ما يتهمون بالمبالغة المصطنعة في أسعار السلع الاستهلاكية عبر اتحادات منتجين أبدى نتنياهو ومن سبقوه تسامحاً معها. وقال ستاينيتز «لن نتخلى عن مبادئنا. لن نحدث الفوضى هنا. سنعالج هيكل (السوق) لكننا لن نحول الأغنياء ورجال الأعمال والمستثمرين ورجال الصناعة إلى أعداء للشعب لأنهم جزء من اقتصاد سليم».
وتركز النقد في الأزمة على ستاينيتز، احد ركائز حزب الليكود اليميني الذي ينتمي إليه نتنياهو، وتلقى ضربة أخرى عندما استقال المدير العام لوزارة المالية حاييم شاني، الذي اشتكى، في بيان، من «خلافات قديمة بشأن قضايا مهمة وأسلوب الإدارة «بشكل عام» في وزارة المالية.
وكتب المعلق دان شيلون، في صحيفة «معاريف»، إن «التظاهرات الحاشدة التي اجتاحت إسرائيل ستجرفك أيضا يا سيد نتنياهو. لا شيء سيخلصك الآن، ولا حتى الخفض المذعور في الضرائب ولا العطلة الصيفية (للكنيست) ولا أمطار الخريف ولا صواريخ كاتيوشا في الشمال ولا صواريخ القسام في الجنوب، ولا هجوم في إيران ولا صواريخ على تل أبيب».
وينصب الاهتمام الإعلامي على التركيز الشديد لقوة الشركات في يد عدد صغير من جماعات الأعمال الإسرائيلية. وقد تقوض استقالة شاني جهود الحكومة للتصدي لهذه القضية حيث كان يقوم بدور رئيسي في لجنة شكلت لاستعراض مستوى المنافسة في الاقتصاد وستقدم نتائجها خلال أسابيع قليلة.
وعبر نتنياهو، خلال اجتماع الحكومة، عن تعاطفه مع الاحتجاجات، لكنه نسب إلى سياسة الحكومة الفضل في السيطرة النسبية على المشكلات الاقتصادية لإسرائيل مع توقعات ببلوغ الناتج المحلي الإجمالي خمسة في المئة هذا العام ونسبة منخفضة للبطالة تصل إلى 5،7 في المئة. وقال نتنياهو، الذي أعلن الأسبوع الماضي إصلاحات طارئة في مجال «الإسكان»، إن «هذا سيسمح لنا بالقيام بالإصلاحات الضرورية. من واجبنا تجنب الخطوات الشعبوية المتسرعة غير المسؤولة التي ستكون مسؤولة عن جر البلاد إلى وضع بعض الدول في أوروبا، والتي وصلت إلى مرحلة الإفلاس، والارتفاع الشديد في معدل البطالة». وأمر بتشكيل مجموعة عمل ستكلف إيجاد السبل لتخفيف عبء تكاليف المعيشة.




نتنياهو يقبل بالمفاوضات مع المعتصمين
المصدر: وكالة أنباء موسكو
أعلنت الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية على استعداد للتفاوض مع المتظاهرين في المدن الإسرائيلية، شرط أن يشكلوا وفداً، يحمل تصورات واضحة عن الإصلاحات المطلوبة، على ألا تضر بالمصالح الأمنية الإسرائيلية.
ودفعت الاحتجاجات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى البدء بوضع خطة للخروج من الأزمة تتضمن خفضاً في الضرائب غير المباشرة على الطبقات الوسطى.
وفي وقت سابق، قال النائب الليكودي المقرَّب من رئيس الوزراء، أوفير أكونيس، إن نتنياهو يعكف حالياً على بلورة سلسلة خطوات من شأنها تخفيف عبء الضرائب غير المباشرة الذي يثقل كاهل الطبقات الوسطى.
وأوضح النائب أكونيس أنه سيتم خلال الأيام القريبة القادمة تشكيل طاقم خاص لدراسة هذا الموضوع، لاسيما إمكانية تخفيض الضرائب المفروضة على الواردات والضرائب المفروضة على المنتجات المحلية.
وذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أول أمس، أن إسرائيل تعيش في هذه الأيام تحديداً موجة تظاهرات شعبية عارمة، وصفتها الصحيفة بـ"اليسارية" احتجاجاً على غلاء أسعار البيوت والمساكن. وقد بدأ الاحتجاج بخمسة شبّان اعتصموا في قلب خيمة احتجاجاً على غلاء أسعار البيوت والإيجار، ومن بعدها اتسع ليضم أكثر من عشرين حركة في مدن وأماكن مختلفة في الدولة العبرية، أدَّت إلى تظاهرات ومسيرات في تل أبيب والقدس.                   
 وبغض النظر عن أن هذه الحركات كلها، لا تحمل رؤية سياسية، بل تطالب بوحدات سكنية أكثر للأسر الشابة وتسهيلات وخفض أسعار البيوت ومراقبة إيجار البيوت، إلا أنها شكلت ضغطاً على الحكومة لتقبل بالتفاوض مع المتظاهرين.
ويذكر مراقبون، أن هذا الاحتجاج «الاجتماعي» لا يتطرق مباشرة إلى السياسة الاقتصادية، التي يقودها نتنياهو منذ أن كان وزيراً للمالية في حكومة أرييل شارون.
 ودعا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس كبار مسؤولي نقابة الأطباء إلى الاجتماع في مكتبه أول أمس الأحد، حيث يعتصم مسؤولو النقابة حالياً في خيمة أمام منزل رئيس الوزراء في القدس.
وفي هذا السياق، قال النائب الليكودي في الكنيست روني بارؤون للإذاعة الإسرائيلية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتبع سياسة "فرق تسد" مع المتظاهرين والمعتصمين في الشوارع المطالبين بتخفيض أسعار السكن وبناء المزيد من الوحدات السكنية لهم.
ومن جانبه، طالب وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي دان مريدور، حكومة نتنياهو بالإصغاء لمطالب المتظاهرين في الشوارع المطالبين بتخفيض أسعار السكن، مشترطاً ضرورة أن تكون الخطوات الحكومية مسؤولة وتأخذ في الاعتبار ردود الفعل بعيدة المدى لسياساتها.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية