جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 273 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد يونس شاهين : الانتخابات الفلسطينية بين المأمول والتحديات
بتاريخ الجمعة 29 يناير 2021 الموضوع: قضايا وآراء


https://www.al-bayader.org/wp-content/uploads/2019/09/%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86-600x330.jpg
الانتخابات الفلسطينية بين المأمول والتحديات
بقلم/ أحمد يونس شاهين


الانتخابات الفلسطينية بين المأمول والتحديات

بقلم/ أحمد يونس شاهين

الانتخابات حالة تشهدها الدول العاملة بالديمقراطية بهدف تجديد الشرعيات للأنظمة الحاكمة والمسيرة لأمور الشعوب وتعمل على تلبية مطالبهم وتنفيذ واجباتها تجاههم بما يضمن لهم حياة كريمة في أوطانهم، إن صدور المراسيم الرئاسية للانتخابات الفلسطينية لهو قرار طال انتظاره من مختلف أطياف الشعب الفلسطيني أملا بأن يكون المخرج من حالة الانقسام الفلسطيني وصولاً إلى الوحدة الوطنية التي ستكون الحصن المنيع للشعب الفلسطيني والصخرة التي ستتحطم عليها المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية، إن الانتخابات الفلسطينية تختلف عن كونها استحقاق ديمقراطي كما هو دارج ومتعارف عليه في الدول المستقلة فهي تختلف كون أن الشعب الفلسطيني مازال خاضع تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يغيب السيادة الفلسطينية لذلك فإن الانتخابات أصبحت ضرورة وطنية وتحدياً كبيراً للحفاظ على النظام السياسي ومكوناته وصولاً إلى الوحدة الوطنية صمام الأمان للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، وهنا يجب أن تكون الانتخابات صراعا وتنافسا على مواجهة الاحتلال والتصدي لمشاريعه الاستيطانية لا أن تكون صراعاً على المكاسب والنفوذ داخل سلطة ماتزال تخضع للاحتلال.

الانتخابات الفلسطينية لم تكن مطلباً شعبياً فقط بل أصبحت مطلباً دولياً وعربياً للخروج من نفق الانقسام المظلم لإفراز قيادة فلسطينية واحدة تمثل الشعب الفلسطيني أمام المجتمع الدولي والذي بدوره عليه القبول والاعتراف بمن ستفرزه صناديق الاقتراع طالما سيصبح خيار الشعب الفلسطيني مهما كان لونه وبرنامجه.

نأمل أن تكون الانتخابات الفلسطينية الجسر الذي سيتحطم عليه جلمود الانقسام وتتحقق الوحدة الوطنية التي أصبحت ضرورة وطنية ستعمل على خروج الفلسطينيين من حالة التشرذم والبعثرة بعد أن وصلت الأمور إلى تدهور حقيقي في كافة المستويات العربية والشعبية، فلا يمكن أن يستمر الوضع الحالي إلى مالا نهاية ولا يعقل أن ينتهي بطريقة أخرى غير الانتخابات بالرغم أن الانتخابات ليست نهاية المطاف بل هي أحد بنود اتفاقات المصالحة التي وقعت قبل ذلك بين حركتي فتح وحماس أي أن هناك بنود آليات أخرى تحتاج إلى جهود لتنفيذها وجاءت خطوة الانتخابات الآن بعد تعثر تنفيذ بعض البنود الأخرى التي وردت في اتفاقات المصالحة والحوارات المتواصلة لعلها تقدر على تجاوز بعض المعضلات وتختصر مسافة التباعد السياسي بين مختلف الأطراف الفلسطينية.

إن مرحلة ما بعد الانتخابات لهي المرحلة الأصعب والامتحان الحقيقي أمام الفصائل الفلسطينية جمعاء فهل ستكون بالفعل على قدر من المسؤولية الوطنية الكافية لتحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني وهل ستنجح في تضميد جراحاته التي أصابته بفعل الانقسام الأسود والمؤلم؟ هذا هو التحدي الأكبر أمام كل الفصائل الفلسطينية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية