جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 87 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمران الخطيب: عمران الخطيب : لا فرق بين الإحتلال الإسرائيلي
بتاريخ السبت 19 ديسمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1549725420_654.JPG&w=690
لا فرق بين الإحتلال الإسرائيلي
 والمطبعين كلاهم مشروع معادي 
عمران الخطيب 
Omranalkhateeb4@gmail.com


لا فرق بين الإحتلال الإسرائيلي

 والمطبعين كلاهم مشروع معادي 

بغض النظر عن محاولات الدول العربية في خلق الذرائع والمبررات والأكاذيب وخاصة حين ترتكب هذه الدول كل المبيقات في الخيانة العظمى والانصياع إتجاه التطبيع مع "إسرائيل"، تحت بند مصالح الشعب الفلسطيني كم حاولات الإمارات تمرير هذه الأكاذيب، إن التطبيع يهدف إلى وقف ضم غور الأردن وشمال البحر الميت وأجزاء من الضفة الغربية. 
في حقيقة الأمر أن الإمارات تهدف تلبية دعوة العدو الإسرائيلي من خلال إتفاق يقضي بتسهيلات أمنية وعسكرية للسيطرة على مياه الخليج العربي والسيطرة على مضيق هرمز وباب المندب؛ للسيطرة الفعلية على آسيا   حتى تصبح إيران محاصرة بشكل شمولي اقتصادي وجغرافي وتحت فوهات الصواريخ الإسرائيلية المباشرة  هذه السيطرة على الممرات المائية من قبل "اسرائيل" تذكرنا بسيطرة إسرائيل على تحويل  مياه نهر الأردن ومياه نهر الليطاني في جنوب لبنان،  بمحاولة سوف تمنع التمدد الصيني في خليج العرب وصول الى الباكستان حيث تتواصل العلاقات الراسخة بين البلدين في إقامة شبكة الإتصالات البرية والبحرية وسكك الحديد .إلى جانب بروز وبلورة  التنين الصيني مع مجموعة آسيا. 
هذه هي الدوافع الإسرائيلية في مواجهة المدى الصين من خلال أن تصبح دول الخليج تحت السيطرة الأمنية والعسكرية والجغرافية بشكل شمولي، في حين تأتي دوافع البحرين في سياق الدولة الملحقة التي تعيش على كنف المساعدات السعودية وبعض دول الخليج والمساعدات الأمريكية خاصة بعد رحيل الشيخ عيسى بن آل خليفة 
في حين أن السودان أصبحت منذ زمن طويل تعيش تحت ظل التدخل الخارجي متعدد الاتجاهات والمصالح وبشكل خاص "إسرائيل" حيث لعبت دور مهم في تقسيم السودان وإقامة دولة جنوب السودان على غرار محاولات "إسرائيل" في إقامة دويلة لبنان الحر في جنوب لبنان والتي إنتهت بعد تحرير جنوب لبنان من "إسرائيل" وعملائهم بفضل المقاومة الوطنية اللبنانية وفي مقدمتهم حزب الله، السودان الشقيق كان دائماً محطة أطماع الكيان الصهيوني للعديد من الأسباب والأهداف التي تتعلق في الأطماع الصهيونية في قارة إفريقيا ومياه النيل ومحاصرة مصر وإضعافها،وليس غريب على قادة الانقلاب العسكري بيع السودان والتطبيع مع العدو الإسرائيلي من أجل الحصول  على بعض الامتيازات المالية ورفع العقوبات الأمريكية مقابل التطبيع مع "إسرائيل"، في حين أن التطبيع مع المغرب ليس جديد هي علاقات راسخة ومتجدرة وخطورة ما حدث في علاقة التطبيع المعلنه الآن  يأتي في سياق إخضاع الدول الضعيفة في المغرب العربي وخاصة ليبيا وتونس  في التطبيع مع "إسرائيل"  من أجل  محاصرة الجزائر البلد العربي يرفض بشكل قاطع التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي وخاصة بعد نتائج الربيع العربي الذي أضعف الأنظمة العربية على الصعيدين الأمني والاقتصادي بل أصبحت هذه الدول تحت مطرقة الجماعات التكفيرية الإرهابية المسلحة والمديونية للبنك الدولي والبعض منها يخضع للنظام العقوبات الأمريكية هذه العوامل التى تساعد "إسرائيل" في السيطرة على العالم العربي، لكل هذه الأسباب فإن التطبيع يعتبر خيانة وجريمة وتهديد للأمن القومي العربي، لذلك لم يعد التطبيع شأن داخلي أو أمر سيادي لدول المطبعة، لذلك مهمة مقاومة التطبيع تعني الجماهير الشعبية العربية من المحيط إلى الخليج ويتطلب العمل الدؤب بكل الوسائل في مقاومة التطبيع والذي لا يقل خطورة عن وجود الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري،
من المؤسف أن الأمن القومي العربي لم يعد قائم في ضل غياب الوحدة والتضامن العربي 

"الإحتلال الإسرائيلي والتطبيع وجهان لعملة واحدة" 

عمران الخطيب 
Omranalkhateeb4@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية