جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمران الخطيب: عمران الخطيب : حماس تعمل على إقامة دولة إسلاميه على غرار طالبان
بتاريخ الأحد 06 ديسمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1549725420_654.JPG&w=690
حماس تعمل على إقامة دولة
 إسلاميه على غرار "طالبان "
عمران الخطيب
Omranalkhateeb4@gmail.com


حماس تعمل على إقامة دولة

 إسلاميه على غرار "طالبان "

لم تكن مشاركة حماس في الانتخابات التشريعية يوم 25يناير 2006قراراً يعبر عن المشاركة السياسية في إتفاق أوسلو وملحقاته  بل كانت  تبحث عن موطئ قدم في إطار شرعية وجودها خارج إطار منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها  ، خاص بعد أن قامت بسلسلة من العمليات العسكرية النوعية في سبيل إسقاط إتفاق أوسلو  بالدرجة الأولى وقد إستخدمت كل الوسائل المتاحة في إضعاف وتخوين السلطة الفلسطينية  وقد رفضت المشاركة في الانتخابات التشريعية عام 1996 تحت بند رفض إتفاق أوسلو بل كانت تعتبر أن فلسطين  أرض وقف أرض ولا حل بدون تحرير فلسطين ،وقد عملت على حشد الرأي العام على المستوى الشعبي الفلسطيني والعربي،وخاصة بعد العمليات العسكرية وإطلاق الصواريخ.
ولكن هذا المواقف قد تبخرت بعد الإنتخابات التشريعية 25يناير 2006 وقدحققت حماس نتائج كبيرة لم تكن متوقعة  مما دفع الرئيس ابو مازن تكليف حماس برئاسة الحكومة الفلسطينية.
وبعد سنة ونصف  قامت حماس في السيطرة على قطاع غزة والذي سميا   "الحسم العسكري" البعض كان يعتقد أن ما حدث إنتصار لخط المقاومة والممانعة بما في ذلك بعض الفصائل الفلسطينية وخاصة الدور الإعلامي للعديد من الفضائيات والشخصيات سياسية وإعلامية كانت مهمتهم بدرجة تخوين السلطة الفلسطينية، ومنظمة التحرير الفلسطينية،منذ ذلك الانقلاب  الدموي الأسود لحركة حماس.

بدأ العد التنازلي للفصل بين قطاع غزة وارجاء فلسطين لذلك لم نتفاجئ بما كشف عنه النقاب المدعو محمود الزهار أحد صقور قيادات حماس حيث قال لصحيفة "دير شبيغل" سنقيم دولة إسلامية في غزة وعدم مهاجمة "إسرائيل" في الوقت الراهن،بل إستخدام التفجيرات ضد عناصر "فتح " في الضفة الغربية  ورداً على مد صحة  ادعاءات الغرب بأن "حماس" تريد تأسيس دولة إسلامية في غزة، نريد أن نفعل ذلك ولكن بدعم كامل من الشعب "وقال في الوقت الراهن عدم مهاجمة جناح حماس العسكري "إسرائيل" في الوقت الراهن يمثل تكتيكاً جديداً وحول العلاقة المستقبلية بين حماس و"إسرائيل"، فقال:"نحن مستعدون للتحدث مع أي كان بخصوص كل شيء. بالطبع يجب أن نتحدث مع الإسرائيليين بحكم الأمر الواقع وفي سياق تصريحات محمود الزهار للإذاعة القطرية نعم في بداية تأسيس الحركة إلتقيت برئيس مخابرات الاحتلال الإسرائيلي وإلتقيت برابين وشخصيات أخرى العلاقة مع "إسرائيل" ليست محرمة ويمكن أن تكون لصالح القضية وحماس لم تقطع العلاقة مع "إسرائيل" حتى في الحروب والأزمات السابقة نحن اليوم نمنع أي عمل على الحدود وغيرها لمصلحة الطرفين.
وأمام هذه التداعيات الواقعية ومواقف حركة حماس والتي تمسكت في الفصل الجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة بل وصل الأمر أن تمنع دخول المنتوجات الفلسطينية من الضفة الغربية إلى قطاع غزة في يتم السماح بدخول البضائع الإسرائيلية إلى قطاع غزة، ومع الأسف الشديد إن بعض  الفصائل الفلسطينية تنتقل من موقف المتفرج إلى موقف الشريك إلى جانب حركة حماس، حيث شاركت الفصائل الفلسطينية بدعوة من حماس لم يسمى مواجهة التطبيع ورفض إعادة التنسيق بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي وإعادة أموال المقاصة الضرائب الفلسطينية..ولقد أدانت الفصائل الفلسطينية في رام الله آلية وأسلوب الذي تم ذلك..ولكن إستغراب موقف الفصائل الفلسطينية التي تشاهد سلوك ومعاملة حماس لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وأن حماس لا تتحمل أي من المسؤولية الحياتية إتجاه شعبنا في حين تقدم  السلطة الفلسطينية 55مليون دولار شهرياً ..مع أن حماس تقوم بجمع  الضرائب بالملايين من دولارات تذهب إلى جيوب قيادات حماس دون تقديم أي من الخدمات ال للمواطنين وليس هذا فحسب وإنما تحصل على خمسون مليون دولار شهري من قطر يتم بتوافق مع الإحتلال الإسرائيلي، ويتم تمرير الأموال القطرية من تل أبيب الى إلى قيادة حماس وبحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي..سؤال المطروح على  الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية المستقلة ووسائل الإعلام لماذا يتم تجاهل هذا النوع من الخيانة والتطبيع والتنسيق الأمني مع الإحتلال الإسرائيلي الذي تقوم ما تسمى حركة المقاومة الإسلامية حماس
لذلك فإن قضية المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني يتناقض مع برنامج   حماس وتوجهاته بقيام دويلة إسلامية  بقطاع غزة على غرار طالبان في أفغانستان  فهذا المشروع يتوافق مع الإحتلال الإسرائيلي والذي عمل على إعادة الإنتشار بقطاع غزة حتى تتمكن حماس من السيطرة على غزة وبذلك يتحقق هدف "إسرائيل" إفشال المشروع الوطني والذي يتمثل في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ، وبذلك تصبح دويلة حماس الإسلامية قاعدة لحركة الإخوان المسلمون وتشكل تهديد مباشر للأمن القومي المصري، المطلوب العمل على إفشال هذا المخطط المشبوه الذي يستهدف مسيرة النضال الفلسطيني وحماية منظمة  التحرير الفلسطينية ومؤسساتها الشرعية وهذا يتتطلب على إجراء الانتخابات  التشريعية ورئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني لا يجوز أن يبقى أبناء شعبنا الفلسطيني بقطاع غزة مابين الحصار والاغلاق وسطوة حماس على البلاد والعباد.

عمران الخطيب
Omranalkhateeb4@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية