جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 510 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حبلة :الانتخابات الأمريكية.. بايدن ليس أفضل من ترامب
بتاريخ الأحد 08 نوفمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

الانتخابات الأمريكية.. بايدن ليس أفضل من ترامب
علي ابو حبلة


الانتخابات الأمريكية.. بايدن ليس أفضل من ترامب
علي ابو حبلة



ساعات باتت تفصل العالم عن حدث كبير، هو الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وما ستسفر عنه، وكما يترقب كثيرون في العالم تلك الانتخابات، وما ستسفر عنه فإن المنطقة العربية، تأتي في مقدمة المترقبين، ذلك أن السياسة الخارجية الأمريكية، صاحبة تأثير قوي في العديد من ملفات المنطقة، كما أن كلا من الديمقراطيين والجمهوريين لهم رؤى مختلفة، بشأن إدارة تلك السياسة في المنطقة العربية، وإن كانوا لايختلفون في الخطوط العريضة.
وفي الحديث عن من تفضل المنطقة العربية فوزه، بين المرشحين الأمريكيين للرئاسة، الجمهوري «دونالد ترامب»، أم الديمقراطي «جو بايدن»، يتعين التفرقة كما يقول كثير من المحللين بين رغبتين، رغبة الشارع العربي من ناحية، ورغبة الأنظمة من ناحية أخرى، خاصة تلك التي عقدت تحالفات قوية، مع الرئيس الحالي دونالد ترامب خلال فترة حكمه الأولى.
وفي معرض الحديث عن رغبة الشارع، أظهر استطلاع أخير للرأي، أجرته مؤسسة «يو جوف» البريطانية، أن النسبة الأكبر من العرب، يفضلون فوز المرشح الديمقراطي «جو بايدن»،على نظيره الجمهوري «دونالد ترامب».،
لا يختلف أحد على أن انتخابات 2020 الأمريكية، هي الأكثر إثارة وجدلاً، وقد تكون الأهم خلال قرن من الزمن، سواء على صعيد طبيعة المتنافسين، أو على صعيد التداعيات التي قد تكون نتائج هذه الانتخابات ليس على المستوى الأمريكي الداخلي الذي يعاني أزمة اقتصاد وصحة عامة أفرزها فيروس كورونا، وإنما على مستوى نمطية العلاقات الدولية، ومستقبل النظام الاقتصادي الليبرالي، الذي يشكل مرجعية العلاقات بين الدول، وربما إعادة تشكيل مفاهيم الهيمنة والقوة في النظام الدولي، وهو ما جعل كثيرا من القوى الكبرى في النظام الدولي قيد انتظار نتائج هذه الانتخابات، فالبعض لا يرحب بعودة ترامب إلى السلطة في ولاية ثانية، نظرًا لما قد تحمله من أربع سنوات تتسم بالتغيرات الاستراتيجية على كافة الصعد الدولية والإقليمية والعربية ، وهناك من يربط درجة اهتمامه بنتائج الانتخابات الأمريكية بدرجة تداعياتها على الأوضاع في الشرق الأوسط؟
ارتباط مصالح دول المنطقة بالحليف الأمريكي هي نقطة الضعف في عالمنا العربي لغياب الرؤية والاستراتيجية الوحدوية العربية لمواجهة المخاطر التي تهددها بعيدا عن ارتباط مصالح هذا النظام أو ذاك بتحالفات في جوهرها وحقيقتها نقطة ضعف النظام العربي الذي ابتعد كثيرا في ظل إدارة ترامب عن ملامسة قضاياه الوطنية واستسلام للمخططات الصهيو أمريكية على أمل تحقيق أمن وسلامة دول المنطقة ، ان الوضوح والرؤية مطلوبة، بايدن لا يختلف عن ترامب إلا بالقدر التكتيكي في حسابات السياسة الأمريكية بالمنطقة، فالمفاضلة بين هذا أو ذاك، خطأ كبير، والتقيد باحتمالات خطيئة أكبر، والارتهان لعوامل خارجية جريمة سياسية، والأساس الذي يجب أن يبنى عليه عربيا وفلسطينيا ، هو أن الولايات المتحدة تحتكم في سياستها الخارجية لمصالحها وهي ذات السياسة لأي رئيس أمريكي ديمقراطي او جمهوري وان اختلفت في التكتيك فقط ، لم يعد هناك من فرصة قد تأتي من باب الانتخابات الأمريكية، فالفرصة الحقيقية هي التخلص من الهيمنة والسيطرة الامريكيه ومصادرتها للقرار السيادي المستقل لدول عالمنا العربي ، وبات مطلوب التخلص من التبعية لأمريكا.
نعم فرصتنا هي في الاستثمار واستغلال الموارد الذاتيه وتحويل قيمنا التحررية والنضالية كجزء من القيم العالمية التي ترفض العنصرية و الأبارتهايد واستمرار السيطره والهيمنه ، وتطوير خطاب سياسي وإعلامي عربي وحدوي يتناسب وحالة التغيير التي تشهدها المفاهيم العالمية وعدم البقاء رهينة المفاهيم التقليدية التي أصبحت عبئا على شعوبنا العربية التي عليها استعادة وحدتها .



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية