جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 592 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حبلة : خفض التوقعات في مفاوضات لبنان وإسرائيل
بتاريخ الأثنين 02 نوفمبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

خفض التوقعات في مفاوضات لبنان وإسرائيل
علي ابو حبلة


خفض التوقعات في مفاوضات لبنان وإسرائيل
علي ابو حبلة

كما كان متوقعا تراجعت « الاحتفاليّة « الإسرائيلية في أعقاب الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة مع لبنان على ترسيم الحدود البحرية بين الجانبين. ورفع الوفد الإسرائيلي إلى المفاوضات من مستوى ضغوطه على الجانب اللبناني بعد الجولة الثالثة من المفاوضات (غير) المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين الجانبين، من خلال تسريبات إعلاميه تشي إلى أن « نجاح عملية التفاوض لم يعد مرتفعاً، لأسباب يقف خلفها الوفد اللبناني المفاوض» .

وكعادة « إسرائيل « تصر على نقل التفاوض من مقر الأمم المتحدة في الناقوره إلى الإعلام من خلال تسريبات تحمل تهديدات مضمونها « بأن تمسّك لبنان بمواقفه من شأنه إفشال المفاوضات، ضمن تحذيرات تحميل لبنان بإنهاء المفاوضات وفشلها ، ما يدفع الجانب اللبناني إلى حلول تتيح له بدء التنقيب عن الغاز، مهما كانت الأثمان والتنازلات.

وفقاً للتقارير العبرية، التي صدرت يوم الجمعة، واستكمالاً للتهويل بإمكان فشل المفاوضات، ورد (على قناة « كان» ) أن « إسرائيل لا تفاوض لبنان وفقاً لادعاءات، بل وفقاً لدلائل واضحة مبنية على مسوغات قانونية» ، مع التشديد على « أنها تنازلت عن جزء من حقها المائي لتسهيل عملية التفاوض واحتراماً لموقف الأمم المتحدة من الحدود» .

وهذا الادعاء أيضاً يُعدّ تفاوضاً في مستوى موازي ، يخالف الالتزامات التي تحددت مع اتفاق بدء التفاوض بين الجانبين، بأن تكون الجولات، وما يرد فيها، بعيداً عن الإعلام.

مع ذلك، يبدو أن موقف « إسرائيل» التفاوضي في مواجهة ما ورد عن الوفد اللبناني بعدما عرض حقه في المنطقة البحرية، يستدعي من تل أبيب نقل المعركة التفاوضية إلى الرأي العام، مع اتهام لبنان بأنه يتسبب في إفشال العملية التفاوضية. وهذا الاتجاه هو واحدة من نتائج وضع « إسرائيل» نفسها أسيرة نموذج تفكير مسبق، مبني على الظن بأن حاجة لبنان إلى استخراج الغاز على خلفية أزمته الاقتصادية، يمكنها من فرض إرادتها عليه، وإن عبر التهويل والوعيد.

وكان مصدر إسرائيلي، وصفه الإعلام العبري بأنه مطّلع على تفاصيل الجولات الثلاث من المفاوضات، قد قال (قناة « كان» ) إن فرص نجاح التفاوض لم تعد كبيرة وهي لا تتجاوز نسبة الخمسين بالمئة، موضحاً أنه « رغم الاتفاق على جولات جديدة الشهر المقبل، إلا أن الجولة الأخيرة شهدت استفزازاً من الوفد اللبناني، الذي بالغ في عرض تمديد الحدود كما يراها باتجاه إسرائيل» .

وذكر المصدر أن الجانب اللبناني عرض خريطة عدّتها تل أبيب استفزازية، « إذ مدد الحدود أكثر باتجاه الجنوب نحو المياه الإسرائيلية، في تعارض واضح» ، كما ورد عن المصدر، «مع الخريطة التي قدمها لبنان الى الأمم المتحدة قبل عشر سنوات» ، في إشارة منه الى إيداع لبنان عام 2010، الأمم المتحدة الإحداثيات الجغرافية للجزء الجنوبي لمنطقته الاقتصادية الخالصة.

مقابل ذلك، شدد المصدر على « تجاوز إسرائيل حقها» ، إذ قال إن الوفد الإسرائيلي عرض خطاً يدفع الحدود أكثر باتجاه الشمال، مشدداً على أن هذا الخط جاء مبنياً على حجج ودلائل. مع ذلك، ودائماً وفقاً للمصدر ، « لم يكن العرض الإسرائيلي لخطّ الحدود الممدّد شمالاً باتجاه لبنان مطلباً تفاوضياً إسرائيلياً، بل مجرد عرض، ذلك أن إسرائيل تحترم الخط الذي رسمته الأمم المتحدة» ، في إشارة الى الخط الأزرق البري وفقاً لما تراه تل أبيب. وقال إن « إسرائيل ترغب أيضاً في أن يحترم الجانب اللبناني ذلك ويمتنع عن إيجاد خلافات جديدة والعودة إلى الخط الأصلي» .

صحيفة «ذا ماركر» الاقتصادية العبرية، أشارت في تقرير لها إلى الأهمية الاقتصادية للمنطقة « المتنازع عليها» ، وهي حسب التسمية الإسرائيلية البلوك 72، تنبع من كميات الغاز الموجودة فيها، إذ «وفقاً لوزارة الطاقة (الإسرائيلية)، تبيّن في اختبارات أولية للمنطقة، كانت قد أجريت العام الماضي، أنها تحوي خزاناً من الغاز الطبيعي يشبه جيولوجيا مكامن الغاز في أماكن أخرى قريبة من المنطقة نفسها، مثل حقلي كريش وتمار الغازيين، ما يعني غازاً تقدر قيمته بمليارات الدولارات « و أشارت الصحيفة الى أن هذا الغاز هو الذي يدفع الجانب الأميركي إلى إنجاح المفاوضات.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية