جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 74 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمران الخطيب: عمران الخطيب : إنقلاب المعايير الأخلاقية، بإختيار الإسرائيلية سارة فايس
بتاريخ السبت 10 أكتوبر 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1549725420_654.JPG&w=690
إنقلاب المعايير الأخلاقية،
بإختيار الإسرائيلية سارة فايس
عمران الخطيب
Omranalkhateeb4@gmail.com



إنقلاب المعايير الأخلاقية،
بإختيار الإسرائيلية سارة فايس

 عندما يتم تعين ممثلة الإحتلال الإسرائيلية للمنصب نائب رئيس اللجنة القانونية  في الأمم المتحدة  يعتبر الأخطر  في  تاريخ المؤسسة الأممية التي يجتمع تحت سقفها دول العالم
 ويعتبر ذلك انتهاك للقانون الدولي ليس بسبب اللون أو العرق أو الدين أو كونها امراءة. لكونها تنتمي إلى "إسرائيل" التي تحتل فلسطين التاريخية منذ 72عاماً إضافة إلى إحتلال الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة  وهضبة الجولان ومزارع شبع للجنوب لبنان وتشكل عدوان متواصل على  سوريا ولبنان بشكل شبه يومي بل تمتد في العدوان إلى العراق ، وتسبب هذا الاحتلال الإسرائيلي بمقتل آلاف المواطنين الفلسطينيين العزل  من خلال سلسلة من المجازر التي تحتفظ سجلات وأرشيف الأمم في العديد من الملفات من مجزرة دير ياسين إلى كفر قاسم إلى مذبحة الدوايمة إلى مجزرة المسجد الأقصى المبارك ومجزرة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل حيث قتل العشرات إضافة إلى المصابين والجرحى . حيث تسببوا بمقتل آلاف المواطنين العزل وما تزال إثر حريق المسجد حرق المسجدعام69 وعام 90 حيث قتل 50 من المصلين. وما تزال عائلة الطفل أبو خضير جربمة الذي أحرق بدماً بارد وهناك آلاف الجرائم التي نفذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي وما تزال تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني الذي يرزخ تحت الإحتلال حيث تعتقل آلاف المواطنين من الرجال والنساء والشيوخ والأطفال القاصرين في سجون ومعسكرات الاعتقالات الجماعية بدون محاكمات ..وتقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وهذا يتنافى مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ، إضافة إلى أن هناك عشرات القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة تتعلق في الحقوق الشرعية لشعب العربي الفلسطيني ولم تلتزم حكومات الإحتلال الإسرائيلي المتعاقبة بتنفيذ تلك القرارات الصادرة. وبما في ذلك  قرار محكمة الجنايات الدولية الذي الذي يتعلق بقيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي ببناء جدار الفصل العنصري حيث تمت التوصية بإزالة جدار الفصل العنصري. ويعتبر ذلك تحدي للقانون الدولي. إنتهاكات سلطات الاحتلال لحقوق الإنسان لن تتوقف فليس هذا فحسب بل أن سلطات الاحتلال قامت بعملية إغتيال في أيلول 1948في أحد شوارع القدس المحتلة وفي الجانب الغربي المحتل من مدينة القدس وذلك لأنه عارض ضم بعض الأراضي الفلسطينية إلى الدولة اليهودية المقترحة في قرار التقسيم  بتاريخ 29تشرين الثاني 1947 مبعوث الأمم المتحدة السويدي الكونت فولك برنادوت وهو حفيد ملك السويد  الأمم المتحدة كم تم اغتيال وزيرة الخارجية السويدية أنا ليند وسط استوكهوم يوم 10سبتمبر 2003
وكانت تقوم بالتسوق في متجر "نورديسكا كومبانيات "وسط أستوكهولم بسبب إنتقادها ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي. وسياسية الإدارة الأمريكية المنحازة إلى جانب "إسرائيل"
لذلك كيف يمكن للمؤسسة بحجم الأمم المتحدة تعمل على الأمن والاستقرار والسلام الأممي وحل النزاعات في العالم تعين سارة نائب رئيس اللجنة القانونية في الأمم المتحدة وهي تنتمي وتمثل  الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري. لذلك يتتطلب إلغاء قرار التعين الذي يتناقض مع  القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة كم أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت في  العدوان على قطاع غزة وتسبب بمقتل آلاف المواطنين الفلسطينيين العزل وآلاف الجرحى والمصابين والأهم حين تم اللجوء من قبل المواطنين الفلسطينيين العزل إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا. قام طيران الإحتلال الإسرائيلي بقصف المدنيين العزل   للمدارس الاونروا. وإمام  وسائل الإعلام المحلية والعالمية بثت تلك الوقائع للعدوان الإسرائيلي.
وفي الأمس أيضاً قام المتطوعين من الشباب والشابات بقطف إشجار الزيتون للمساعدات المزارعين الفلسطينيين حيث يتم الإعتداء عليهم وعلى حقولهم من قبل المستوطنين المسلحين وبغطاء من جيش الاحتلال الإسرائيلي لكل تلك التداعيات والمخاطر على السيد أنطونيو غوتيريس  الأمين العام للأمم المتحدة والهيئات المعنية بإعادة النظر بتعيين ممثلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي العنصري  باللجنة القانونية في الأمم المتحدة لتبقى الأمم المتحدة منصه لحل الأزمة ونزاعات بين دول العالم والمحافظة على دورها في الأمن والاستقرار والسلام الأممي في العالم وخاصة  تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي والتي تتطلب من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإلتزام بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتحقيق السلام العادل بانسحاب الإحتلال الإسرائيلي من دولة فلسطين العضو المراقب في الأمم المتحدة حتى يتم إستكمال إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ووفقاً لقرار الأمم المتحدة رقم 194الذي ينتظر  التنفيذ كم حال القرارات السابقة وهذا يتتطلب إلغاء الإعتراف "بدولة إسرائيل"بسبب عدم الإلتزام بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية لكل تلك الأسباب نطلب إلغاء الإعتراف "بدولة إسرائيل".

الأمن والسلام لا يتحقق بوجود

 الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني


عمران الخطيب
Omranalkhateeb4@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية