جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 353 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : وكالة الغوث وحاولات الهروب
بتاريخ السبت 23 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

وكالة الغوث وحاولات الهروب
نبيل عبد الرؤوف البطراوي

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الأونروا)مؤسسة ولدت بميلاد القضية الفلسطينية لتكون الشاهد الدولي على هذا الجور والظلم الدولي الذي مورس من قبل الكل في ذالك الحين على شعبنا كما أنها وجدت من اجل التخفيف من حجم المصيبة التي حلت بشعبنا في ذالك الوقت


وكالة الغوث وحاولات الهروب
نبيل عبد الرؤوف البطراوي

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الأونروا)مؤسسة ولدت بميلاد القضية الفلسطينية لتكون الشاهد الدولي على هذا الجور والظلم الدولي الذي مورس من قبل الكل في ذالك الحين على شعبنا كما أنها وجدت من اجل التخفيف من حجم المصيبة التي حلت بشعبنا في ذالك الوقت الذي كان يعيش في ربوع وطنه ورابية ومن خيراتها تعطيه وإذا ما مرض من نبت أرضها تداويه إلى إن شارك العالم والقوى المهيمنة في ذالك الحين في حل مشكلة اليهود في أوربا بعد الحرب العالمية الثانية فكان الاختيار الصهيوني والدولي إن يكون الحل على حساب شعبنا ومن ذالك الوقت وشعبنا تحول السواد الأعظم منه إلى للاجئين فتم تأسيس هذه الوكالة إلى إن يتم إيجاد حل لهذه القضية التي تتابعت القرارات الدولية المنادية بحلها وأبرزها القرار194 ولكن لم تجد هذه القرارات إلى اليوم القوى التي تعمل على تطبيقها وإعادة اللاجئين إلى ديارهم وتعويضهم عن المعاناة التي لاقوها خلال سنوات العذاب التي مر بها هؤلاء .من هنا يجب إن لا تعتبر الخدمات التي تقدم لشعبنا من باب الإحسان لان قضية اللاجئين لم تنبع من مجاعة أو حرب أهلية لكي تقدم خدمات فترة زمنية وتنتهي بل قضية أوجدها المجتمع الدولي الذي يجب إن يستمر في تحمل المسئولية دون إنقاص إلى إن تحل قضيتهم دون التهاون في أي خدمة من هذه الخدمات التي يجب إن تتطور بما يتناسب مع الظروف المعيشية لشعب المغتصب لأرضنا فلا يعقل إن يعيش المغتصب إمام أعين العالم بخيرات أرضنا ونحن ننتظر الفتات من الدول المساندة في الجرم والذي صنعة مثل بريطانيا وأمريكا وألمانيا وأوربا بشكل عام أن كل المحاولات التي تحصل اليوم ليس من باب العجز المالي كما يحاول البعض إيهام الشعب الفلسطيني فيه ولا من باب عدم القدرة على تغطية مستلزمات المجتمع الدولي اتجاه هذه المؤسسة الدولية التي يجب إن تكون جزءا لا يتجزءا من الالتزام الأخلاقي لكل شعوب الأرض إن محاولات جعل هذه المؤسسة إقليمية محاولات خسيسة قصدها الأول والأخير هو المساومة ومحاولة إيهام المواطن العربي أولا والبشرية بشكل عام بان هناك قضية للاجئين اليهود والذي يدعى بأنه تم طردهم من البلدان العربية مع العلم بان تشريد اليهود من البلدان العربية وأوربا بشكل عام كانت تقف خلفه منظمات صهيونية بهدف جلب اليهود إلى فلسطين من هنا لا يجب المقارنة بين الحالتين ويجب الرفض الكلي من قبل الكل العربي بتحمل مسؤولية قضية اللاجئين لأنها ليست قضية إنسانية كما يحاول البعض تصوريها أو الترويج لها بل قضية سياسية بامتياز لأنها قضية شعب طرد من أرضه قصرا وبتهديد القتل والمجازر التي ارتكبت في حرب عام 1948م ودير ياسين خير شاهد على هذا ولكن إلى حين إن يتم حل هذه القضية السياسية التي تحتاج إلى صوت الحق والعدل هؤلاء البشر بحاجة إلى العيش من اجل البقاء والاستمرار ووجدت هذه المؤسسة من اجل توفير سبل العيش الكريم لهؤلاء البشر وهذا يتطلب توفير كل مستلزمات العيش من تعليم وصحة ورعاية لصغار والكبار في كل مناحي الحياة لا في بعض المواد التموينية البسيطة بل يجب إن يتم بناء مؤسسات تعليم عالي لأبناء ألاجئين إضافة إلى توفير فرص عمل لهم سواء كان في فلسطين أو خارجها على سبيل الإعارة لان هذه المؤسسة بمثابة الحكومة الشرعية لهذه الشريحة من المجتمع الفلسطيني .كما يجب توفير مؤسسات صحية تتناسب مع ظروف العصر لا تقديم خدمات صحية بسيطة إن محاولات التقليص التدريجي في تقديم الخدمات يعني تصفية هذه القضية نفض يد المجتمع الدولي منها ولكن زيادة أعباء المجتمع الدولي يعني العمل بشكل حثيث على حل هذه المشكلة .نعم نعي إن الأونروا مؤسسة تنفيذية لا تقريرية ولكن هذه المؤسسة التنفيذية توجد جهات تضع لها سياستها وبرامجها التي تحمل مقاصد ومعاني كثيرة والصمت هنا يعني المشاركة في الجرم .نعم لسنا بحاجة إلى تحويل هذه المؤسسة إلى عدو كما إننا يجب علينا جميعا إن لا نسمح بتقليص أي خدمة أو أي حق من حقوق ألاجئين الذي يجب إن تقدمه هذه المؤسسة بما يحمله اسمها من إغاثة وتشغيل والمهام التي أسست من اجلها ويجب زيادة خدماتها بما يتناسب مع روح العصر لا إن يتم الحديث على أساس إن هذا يحتاج أو لا يحتاج يجب إن يكون المعيار الذي يحكم كونه لاجئ أم لا ,لان هذه المؤسسة لا تقدم خدمات لغير ألاجئ أين كانت حالته من هنا يجب إن تكون بطاقة ألاجئ هي المعيار حتى لو أصبح هذا ألاجئ وزير لا التشدق بان التقليص من فئة هنا بقصد دعم فئة هناك فلا يعقل المبالغ الطائلة التي يتقاضها الموظفون الأجانب والمستشارون الذين يجلبون تحت بند تقديم خدمات استشارية بمبالغ مهولة تصل إلى 1000$ يوميا وموظف يكلف الوكالة ما تكلفه مدرسة بكامل طاقمها ويتحدثون عن التقليص !!!!!!


اسم الكاتب /نبيل عبد الرؤوف البطراوي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية