جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 576 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أبوبكر الأنصاري يكتب : أبومازن من نكبة صفد إلى الإطاحة بصفقة القرن
بتاريخ الأحد 09 أغسطس 2020 الموضوع: قضايا وآراء


https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1580557822_9608.jpg&w=577&h=320
أبومازن من نكبة صفد إلى الإطاحة بصفقة القرن
بقلم : أبوبكر الأنصاري 
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي


أبوبكر الأنصاري يكتب :   أبومازن من نكبة صفد إلى الإطاحة بصفقة القرن

المتابع لحركة التحرير الوطنية فتح سوف تستوقفه المسيرة الذهبية للرئيس محمود عباس الذي ولد ونشأ في مدينة صفد لأب يعمل في التجارة ودرس في مدارسها حتى الإعدادية حيث شهد فرحة الشعب الفلسطيني باستقلال الهند عام 1947 وبعدها شهد وهو يافع في الرابعة عشر من عمره دخول الهاغنا المدينة وكيفية نزوحه  مع أفراد عائلته حيث خرج في رحلة شاقة حتى وصل إلى دمشق .
في الشام عاش ابو مازن حياة عصامية من التكوين والعمل ومواصلة الدراسة وعاش والقضية تسكنه وهم تحرير فلسطين والعودة لصفد يسكنه ويتحكم في تصرفاته حيث واصل كفاحه حتى نال الليسانس في الحقوق  وانتقل إلى قطر مدرسا وشكل مع صديقه ممدوح العدوان خلية سرعان ما تواصلت مع بقية الخلايا ومنها جماعة الكويت بقيادة ياسر عرفات حيث أصبح واحد من سبعة قادة  أسند إليهم اتخاذ قرار انطلاق الثورة وانقسموا بين عقلاء قرروا تأخير انطلاق الثورة إلى حين استكمال الاستعدادات ومجانين قرروا الانطلاق بما توفر وبعد تساوي الطرفين ثلاثة لكل فريق انتظر الجميع صوت محمود عباس  المرجح والذي اختار أن يدعم المجانين الذين قرروا الانطلاق بما توفر وبذلك انطلقت الثورة بفضل دعم ابو مازن وجهة نظر  الانطلاقة الفورية .
كرس ابومازن جل وقته للبحث في دراسة  المجتمع اليهودي ومعرفة نطاق ضعيفة وإقامة علاقات نضالية مع أطراف يهودية معتدلة تقبل السلام على أساس قرار التقسيم وانطلاق عملية سلام هدفها قيام دولة فلسطينية وفق الشرعية الدولية تحظى بنفس شرعية إسرائيل استنادا لقرار التقسيم بإقامة الدولة العربية الفلسطينية التي نص قرار التقسيم على قيامها إلى جانب دولة إسرائيل وفق لذلك شارك ابومازن في وضع النقاط العشرة التي طرحتها منظمة التحرير الفلسطينية في السبعينات ثم اتفاق أوسلو .
يعتبر ابومازن مهندس قيام الدولة الفلسطينية العضو في الأمم المتحدة وهي نتيجة مخاض صعب وطويل اداره ابومازن بحنكة عندما اختار وفد مفاوض من أبرز وجوهه المرحوم حيدر عبدالشافي والمناضل فيصل الحسيني والشاب الطموح صائب عريقات والمخضرم نبيل شعث والوجه النسائي المسيحي الموهوب د.حنان عشراوي التي كانت تتحدث مع الشعب الأمريكي عبر شبكة CNN بلغته وبأسلوب راقي جعل شرائح واسعة من الأمريكيين تتعاطف مع المظلومية الفلسطينية رغم مليكة وساىل الإعلام الأمريكية للوبي اليهودي ومع سياسة طول النفس استطاع ابو مازن إعادة القيادة إلى الداخل وبناء المؤسسات وتطوير الجامعات ثم  بناء دولة رغم كل المنغصات وأصبح للفلسطيني تمثيل دبلوماسي في العالم ووثائق ثبوتية فلسطينية جواز سفر تعترف به معظم دول العالم ورفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة وقيادة مجموعة 77+ الصين التي تشمل 120 دولة .
ومن أهم إنجازات ابومازن هي الدفاع عن الوحدة الوطنية وتفعيل الدور المسيحي عبر وضع شخصيات مسيحية في أعلى سلم الهرم القيادي في منظمة التحرير امثال د. حنان عشراوي ومستشاره والمتحدث باسم الرئاسة د. نبيل ابو ردينة  وتأسيس لجنة رئاسية علياء لشؤون الكنائس قامت بترميم كنسية المهد وكنيسة القيامة وأصبح طلاب الجامعات المسلمين يزورون لكنائس والأثار المسيحية لترسيخ ثقافة التٱخي المسلم المسيحي وصار الشاب المسلم يعرف إنجازات المطارنة والبطريات والقديسين المسيحيين باعتبارها ديانة محلية حيث ولد المسيح عيسى عليه السلام في فلسطين وان المسيحي ابن بلد أصيل وليس جالية وليس أقلية وهي السياسة التي جلبت تعاطف غربي للقضية الفلسطينية .
كما تصدى ابومازن للتدخلات الإقليمية في الشأن الداخلي بمنح الفرصة لخوض الانتخابات ورغم فوز حماس فقد سمح لها بتشكيل حكومة حتى قرروا الانقلاب على الديمقراطية وسفك دم الشعب واستجلاب عدوان تلو الآخر على غزة خدمة لأطراف خارجية وبعد فشل حماس وإفلاس رهاناتها على المشروع الإخواني بدأوا يتراجعون ويطلبون العودة لمنظمة التحرير مع الاعتراف بالدور التاريخي لأبومازن وأهميته كمهندس للمشروع الوطني الفلسطيني .
وخلال العقود الماضية تعرض ابومازن للحملات الإعلامية المضادة من كل الأطراف التي تتاجر بالقضية الفلسطينية والذين حاولوا طمس الانجازات والتدليس والتضليل الإعلامي والتشكيك ومع ذلك صمدت إنجازات ابومازن لتكون الحق الذي يعلو ولا يعلى عليه .
في هذه الأجواء وحد ابو مازن الداخل خلفه للتصدي لصفقة ترامب بقوله لا كبيرة لصفقة القرن وهو الرفض الذي زعزع مكانة ترامب وجعل خصومه الديمقراطيون يضعفونه وبدأت الاستقالات في إدارته وترتب على ضعف ترامب تزعزع مكانة نتنياهو وتكرار الانتخابات ثلاث مرات في عام منذ انطلاق الصفقة الفاشلة وثورة الشارع الاسرائيلي ضد حكمه والجميع ينتظر تخلص أميركا من حكم ترامب وتخلص إسرائيل من فساد نتنياهو والفضل في ذلك يعود لوقفة ابومازن البطولية ضدهم .
واليوم تاريخ فلسطين سيكتب ويخلد ابو مازن بحروف من ذهب إلى جانب امين الحسيني والشهيدين عبدالقادر الحسيني وياسر عرفات بصفته مهندس المشروع الوطني الفلسطيني الذي بنى دولة فلسطينية بالتوافق مع الشرعية الدولية رغم اختلال موازيين القوى وعدم تكافؤ الفرص بين إسراىيل التي يسيطر لوبياتها على الأنظمة الغربية وبين فلسطين التي خذلها القريب والبعيد وتٱمر عليها القاصي والداني ومع ذلك جعلها ابومازن بنضاله دولة معترف بها وعضو مراقب وبها افضل تعليم جامعي عربي وتصدر خبراتها للعالم إنها إرادة من عايش النكبة وساهم في انطلاق الثورة وافشل صفقة القرن وهزم ترامب ونتياهو إنها معجزة فلسطين التي وعد النبي محمد صلى الله عليه وسلم أهلها المرابطين في كنف بيت المقدس بالنصر والتمكين لايضرهم من خذلهم .
بقلم : أبوبكر الأنصاري 
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية