جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1133 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أبو مهادي : مشروع سياسي جديد ... لينهض الجميع في مواجهة المهزلة !!!
بتاريخ الخميس 21 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

مشروع سياسي جديد ... لينهض الجميع في مواجهة المهزلة !!!
بقلم: محمد أبو مهادي
هيغل قال "ان التاريخ يعيد نفسه مرتين ، مرة على شكل مأساة ومرة على شكل مهزلة "، الاحداث والممارسات قد تتشابه وتتكرر والاغراض والغايات ايضا.


مشروع سياسي جديد ... لينهض الجميع في مواجهة المهزلة !!!
بقلم: محمد أبو مهادي
هيغل قال "ان التاريخ يعيد نفسه مرتين ، مرة على شكل مأساة ومرة على شكل مهزلة "، الاحداث والممارسات قد تتشابه وتتكرر والاغراض والغايات ايضا.
فاللص مثلا قد يستخدم" الطفاشة" او "العتلة" او " الحبال" او " تسلق الجدران" في تنفيذ عملية متكررة اسمها السرقة وغرضها او غايتها هو الحصول على المال، والذي يعيش الماساة هنا هو المنهوب ولكن المنهوب قد يعيش المهزلة اذا تكرر معه نفس الحدث ولم يستفد من الدروس والعبر في المرة الاولى.
هذا عمل روتيني ينقصه الابداع لانه متشابهة وقلة من اللصوص في العالم هم من اصحاب الابداع لهذا فان هؤلاء المبدعين يدخلون كتب التاريخ المتعلقة بالجريمة وابدعاتهم تدرس في الكليات الشرطية.
في السياسة الفلسطينية يلعب المال دورا مهما في كل مفاعيلها وتفاصيلها ومحطاتها ومؤامراتها ولكن الساسة تميزوا بالتكرار وغابت عنهم روح الابداع و"الشطارة" التي قد تضعهم في تصنيف متميز داخل صفحات التاريخ، هذا التكرار الذي يؤهلهم بجدارة لتصدر لوائح الاغبياء بعد ان تنازلوا عن لقب الفشلة.
تحدثت في مقالي السابق عن "الابتزاز المالي في السياسة الفلسطينية" ودور القيادة فيه، ولذلك لن اكرر ما قلت وساقوم هنا بتنبيه الشعب الى كلام مختصر وقد يكون مفيد رغم قناعتي ان المجتمع الفلسطيني قد تعلم دروسا كثيرة خلال تجربته الطويلة ،وهو شعب اسبق من قيادته في معظم المبادرات والثورات.
وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التي انشئت بقرار دولي كمسؤولية دولية في التسبب بماساة اللاجئين الفلسطينين، تقوم الان بتقليص برامجها  في اكثر مناطق العالم فقرا وبطالة وفي ظل اقتصاد مدمر بفعل الحصار والاحتلال، والمسؤلية الدولية هنا تقتضي زيادة البرامج لا تقليصها !!!
حكومة حماس مستمرة باعمال الجباية من المواطنين في قطاع غزة ولا تستثني نفقا او سائقا او محل تجاري صغير ولا علبة سجائر او لتر بنزين، وحتى اكون منصفا لها فان عربات "الكارو" مستثناة من اعمال الجباية مع العلم ان حكومة حماس لا تقوم بتقديم الخدمات للمواطنين في المجالات الحيوية مثل التعليم والصحة ومشاريع البنية التحتية وهي تعلم او نصحها خبراء في الاقتصاد ان  اعمال الجباية يجب ان تكون قانونية اولا، وفي اطار سياسات ثانيا، وتعود على شكل خدمات ثالثا، وان تتلائم مع اوضاع الناس المعيشية رابعا، وهناك خامسا وعاشرا .......
حكومة ابو مازن تقوم بتقسيط رواتب الموظفين بشكل علني وتلوح ايضا باحتمالات قطعه نهائيا، وقبل ذلك تخلت عن قطاع غزة في مختلف مشاريعها تحت عنوان "الانقسام"  في الوقت الذي قامت فيه بحرمان موظفي السلطة من مختلف اشكال الحقوق المنصوص عليها في قانون الخدمة المدنية، وكذلك وضعت قضية متفرغي 2005 رهن الابتزاز المتواصل وغير المبرر، هذه الاجراءات تاتي بعد اقل من عام على تصريحات السيد رئيس حكومة الرئيس بان العام 2011 سيشهد استغناءا عن الدعم الخارجي باكثر من مليار دولار في موازنة السلطة،  وبشرنا في حينه بان الدولة على الابواب مع العلم ان قطع الرواتب لا يستند الى حقائق معلنة حتى الان وتشير الى ان هناك ازمة مالية في موازنة السلطة.

وكالة الغوث وحكومة حماس وحكومة ابو مازن شركاء في تجويع الشعب في ظل صمت خطير من نواب الشعب وغياب الحد الادني لدور الرقابة المطلوبة على اموال الشعب، وهذا الصمت يشير الى ان مشروعا سياسيا جديدا يلوح في الافق سيجري تمريره مع تكرار واضح لادوات هذا التمرير وهي اداة " المال" ويغيب الابداع عن اداء هذه الجهات و لم يرتق هذا الاداء الى مرتبة  " اللص الظريف".
الان التاريخ يعيد نفسه وبنفس الادوات ولنفس الغايات، فلا تسمحوا للماساة ان تصبح مهزلة ولا تقبلوا على انفسكم ان تعيشوا فصول المهزلة لانها مرة جدا يصعب احتمالها، وتعني ضياع الحلم في التحرر الحقيقي والاستقلال .


السؤال المطروح امام الشعب بنخبه ومثقفيه وشبابه وشيوخه ونساؤه، هل تقبلوا بان تعيشوا فصول مهزلة تكرار التاريخ؟ هل هناك جاهزية حقيقية لرفض هذا الابتزاز المالي في السياسة الفلسطينية؟ وهل هناك امكانية لوقف المهزلة بعمل ثوري شعبي يعيد لابناء الشعب الفلسطيني كرامته ويعيد للقضية الفلسطينية حيويتها وجوهرها ومكانتها عربيا وعالميا ويمنع تحولها الى قضية انسانية اغاثية ؟
اطراف كثيرة تسعى الي تحويل قضية الشعب الفلسطيني من قضية تحرر وطني الى قضية انسانية واغاثية  وهناك اصبح من الضروري ان يقول الشعب كلمته، فلننهض جميعا في مواجهة المهزلة.
mahadyma@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية