جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 150 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : آلا يخجل الساعون الى التطبيع..؟!
بتاريخ الأحد 26 يوليو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

آلا يخجل الساعون الى التطبيع..؟!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس


آلا يخجل الساعون الى التطبيع..؟!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس



عضو الكنيست اليهودي البروفيسور/ عوفر كسيف/ عضو القائمة المشتركة ( أطلق إعترافآ مدويآ من على منصة الكنيست أن أصحاب الأرض الحقيقيون هم الفلسطينيون والأرض هي في الحقيقة أرض فلسطين وليست أرض اسرائيل) وقال (نحن الإسرائيليين جيش احتلال ودولة احتلال بذريعة ارتباط ديني وتاريخي لنا) وقال( جيشنا لا يتورع عن قتل الأبرياء المدنيين العرب بدم بارد) وأدان بشدة قتل الشاب المقدسي المعاق إياد الحلاق في القدس وهو في طريقه الى مدرسته وهم يعرفون انه من ذوي الحاجات الخاصة ...
الحق والصدق قد نطق به البروفيسور عوفر كسيف و شهد به في وجه حكومة المستعمرة وبرلمانها ، ومن على منصة برلمانها وأعلن صرخته المدوية في وجه العنصرية الصهيونية ومجرميها بوازع من ضمير انساني واخلاقي يشكر عليه وله كل التقدير والإحترام ، لكن ضرخته هذه لم تصل بعد الى مسامع المتهافتين على التطبيع من بعض العرب والمسلمين مع كيان المستعمرة الإسرائيلية ، ممن باتوا يرَّوْ الخير في بناء العلاقات الطبيعية معها ،و غض الطرف عن افعالها الإجرامية والعنصرية في حق ابناء جلدتهم من شعب فلسطين الصامد ، وهم يتعرضون الى ابشع صور القتل والإجرام على يد افراد شرطتها وجيشها المحتل بدم بارد على الحواجز والطرقات ، دون رادع او وازع من خلق او قانون او دين ..!!
هذا الموقف العادل والواضح من الإجرامية والعنصرية ، الذي اعلنه البروفيسور عوفر كسيف يجب أن يشكل جوابا وبيانا جليا لمن في قلبه شك بأحقية العرب المطلقة من (مسلمين ومسيحيين ) على أرض فلسطين عَله يُعدل مواقفهُ المعوجة والمشككة بعدالة قضية فلسطين ومطالب شعبها المحقة، في العودة والحرية والإستقلال ومشروعية نضاله لأجلها ،و أن يرى الحق الأبلج الذي صدح به وأعلنه البروفيسور عوفر كسيف من على منصة البرلمان (الكنيست الإسرائيلي) وأمام كل أعضاء الكنيست والحكومة الإسرائيلية، دون خوف او وجل ودون أن يجامل احد سوى ضميره الذي يرفض هذا الإجرام وهذة العنصرية التي تمارس في حق اصحاب الأرض الأصليين والشرعيين ، عَلها توقظ ضمائر الساعين للتطبيع مع هذا الكيان الغاصب والعنصري ، وتفتح عيونهم على عدم مشروعيته وعلى افعاله العدوانية والعنصرية في حق الشعب الفلسطيني، المظلوم والأعزل إلا من سلاح عدالة قضيته ومن إيمانه المطلق بحقه المشروع بالعيش في وطنه بعز وكرامة، اسوة ببقية شعوب الأرض..
إن من لايرون في قضية فلسطين قضية حق وعدل يجب الإنتصار لها وتأييدها من الساعين للتطبيع مع المستعمرة ، باتوا شركاء لها في هذا العدوان المستمر الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني ...ولا مبرر لهم في ذلك سوى انهم يائسون وقانطون من رحمة الله ، ومهزومين امام اعداء امتهم وعقيدتهم ، لن تشفع لهم شعوبهم هذا الإنحراف وتتبرأ منهم كبراءة الذئب من دم يوسف بن يعقوب ، وهم قلة لا يمثلون إلا انفسهم المريضة ، ولايعكسون فكرا سويا يؤخذ به ، إنما يمثلون شذوذا فكريا وسياسيا عن سياسة الأمة وفكرها ومصلحتها ...
لعل في موقف وصرخة البروفيسور اليهودي عضو القائمة المشتركة عوفر كسيف عظة لهم ، ليخجلوا ويراجعوا انفسهم و مواقفهم المنحرفة ويعودون الى جادة الصواب ويصححون مواقفهم المعوجة المنافية لكل قيم الامة وفكرها ومصالحها والمتعارضة مع قيم العدالة الاخلاقية الإنسانية ، التي ترفض الظلم والعنصرية والإحتلال والإستيطان والضم لأرض الغير دون أي وجه حق.
د. عبدالرحيم جاموس
05/06/2020م
Pcommety@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية