جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 547 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: يسري النباهين : عدنان غيث محافظ القدس حكاية مناضل لايكسر
بتاريخ الأربعاء 22 يوليو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/110317243_3458523257514535_7808513819440507312_n.png?_nc_cat=102&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=RzXsNlfD4b0AX_zOHZa&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=efc86ac937d48d34b58001d43799d082&oe=5F3D8EE9
عدنان غيث محافظ القدس 
حكاية مناضل لايكسر 
بقلم أ.يسري النباهين


عدنان غيث محافظ القدس 
حكاية مناضل لايكسر 
بقلم أ.يسري النباهين 




  أن تعيش في زهرة المدائن فهذا قدر، لكنْ أن تشتري زمنًا فيها فهذا خيارٌ اختاره المحافظ غيث وقائل هذه المقولة فارس القدس وأميرها الراحل فيصل الحسيني ومن سبقوه ومن ساروا على دربه، غيث هو القابض على الجمر وحامل الملف الأصعب، ملف العاصمة المحتلة، محافظًا لها وحاميًا لملفاتها
الاخ والصديق عدنان  غيث أصغر المحافظين الفلسطينيين في السلطة (44 عاماً)، وتعرّض منذ تولّيه المنصب إلى الاعتقال والاحتجاز والتوقيف15 مرّة، 

ولد غيث في بلدة سلوان في جنوب المسجد الأقصى، وتلقّى تعليمه الابتدائيّ في مدارس البلدة، وحصل على شهادة الثانويّة العامّة داخل السجن عام 2006 حين اعتقل لمدة 11 شهرا على خلفية عمله في اللجنة الشعبية في حي سلوان ونشاطه السياسي في حركة فتح وحاليّاً يدرس العلوم السياسيّة في جامعة القدس (أبو ديس).

وقبل تولّيه منصب المحافظ، كان غيث يعتبر أحد قادة اللجنة الشعبيّة لتحرير فلسطين في حيّ البستان في سلوان، وأمين سر  حركة فتح في القدس، وقد أمضى في السجون الإسرائيليّة قبل تسلّمه منصب المحافظ 8 سنوات بشكل متقطع، أوّلها عام 1989 حين كان عمره 13 عاماً، حيث استمرّ اعتقاله 3 أشهر بسبب مشاركته في الانتفاضة الفلسطينية الاولى التي اندلعت عام 1987، وآخرها اعتقال في عام 2014 واستمرّ لمدّة 6 أشهر (اعتقال اداري لم يتم توجيه تهمة له)، كما تعرّض غيث إلى الإبعاد من القدس الى رام الله لمدة عام، حيث تسلم قرار الإبعاد عام 2010، ونُفذ فعليا عام 2011، بسبب عمله السياسيّ المناهض لعمل الجمعيّات الاستيطانيّة في المدينة، ومشاركته آنذاك في خيمة اعتصام في حي البستان التي تم نصبها احتجاجا على هدم منازل في الحي، 
تقف أسباب مختلفة خلف الملاحقة المستمرّة لغيث منذ أن كان يقود حركة فتح في القدس حيث كان امين سر إقليم القدس في حركة فتح ومن ثم تم انتخابه عضو في المجلس الثوري لحركة فتح  في المؤتمر السابع وبعد ذلك  تولّيه منصب المحافظ، أهمّها دوره في ملاحقة مسرّبي العقارات والأملاك الفلسطينيّة في القدس إلى الجمعيّات الاستيطانيّة، كما ان ملاحقة الاحتلال لغيث تعد تنفيذ لقرارات الاحتلال  التي حظّر من خلالها أيّ نشاطات ثقافيّة أو سياسيّة للمنظّمات الفلسطينيّة أو السلطة الفلسطينيّة في القدس، واعتبارها إرهاباً ومساساً بسيادة الإحتلال  على اعتبار أنّها صاحبة السيادة في القدس الشرقيّة، وأنّ قوانينها هي السارية، وبموجبها مدّدت إسرائيل إغلاق العديد من المؤسّسات الفلسطينيّة في المدينة، وبالتالي فأن غيث بصفته ممثل السلطة الفلسطينية في القدس فأنه ملاحق باستمرار وفق تلك القرارات.
عاد الاحتلال لاعتقاله مرة أخري ظانأ بأن الإعتقال سيثني غيث عن مواصلة الدرب (عدنان غيث ) مقدسي حمل أوجاع شعبه ومحنة مدينته منذ طفولته، اختارَ أو أُختيرَ للإقامة في المدينة المكلومة بجرحِ السنين، والعيشِ تحتِ ظلال المسجد الذي بورك من حوله، ولْيُبَلْسِم ما استطاع إليه سبيلا...
وفي الختام لابد من التأكيد على أن الاعتقالات وبالرغم من ضخامة أرقامها وبشاعة ما يصاحبها ويتبعها، فإنها لم ولن توقف مسيرة شعب يصر على أن يستمر في مقاومته حتى استرداد أرضه ونيل حريته. فالاعتقالات لن تقود إلى أي نوع من السلام. إذ لا يمكن فصل السلام عن الحرية، لأنه لا يمكن لفلسطيني شريف أن يكون مسالما ما لم يكن حرا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية