جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 512 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حجلة : مطلوب إعادة تقييم عمل وأداء الجامعة العربية
بتاريخ الثلاثاء 21 يوليو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

مطلوب إعادة تقييم عمل وأداء الجامعة العربية
علي ابو حبلة


مطلوب إعادة تقييم عمل وأداء الجامعة العربية
علي ابو حبلة


تتعرض الأمة العربية لخطر وجودي يتهدد أمنها القومي ببعده السياسي والاقتصادي والاجتماعي بغياب رؤيا استراتجية عربية لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا وتداعياته وثانيا :- ما يتهدد قضية فلسطين والضم وما يتهدد سوريا ولبنان بسريان قانون القيصر ويتهدد العراق ووحدة اراضيه ويتهدد اليمن وخطر التقسيم وما يتهدد مصر وامنها القومي من عدة جبهات؛ جبهة ليبيا وجبهة سيناء وسد النهضة في اثيوبيا، والمغرب العربي ليس بمعزل عن تلك المخاطر التي باتت قضايا ملحة وهامة وأصبحت تلك المخاطر اخطر على الامة العربية ودولها من خطر الربيع العربي.
ويبرز السؤال المهم والاهم أين دور الجامعة العربية من مجمل القضايا التي تشكل خطرا وجوديا على الأمة العربية وتتهدد امن دول أعضاء الجامعة العربية ووحدة أراضيها؟ ، اخطأت الجامعة العربية حين شرعت للقوات الامريكية التدخل باحتلال العراق، وحين جمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية، وحين شرعت لحلف الناتو بالتدخل في ليبيا، وبات العرب بفعل انقسامهم وخلافاتهم وتمحوراتهم أمام خطر داهم يحدق بالجميع ما لم يتدارك الجميع هذا الخطر بتوحيد الصف العربي للخروج من هذا المأزق الذي بات يتهدد الوحدة الجغرافية لدول أعضاء الجامعة العربية.
أضاءت الصحف على موقف مفاجئ للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الذي ذهب الى التحذير من أن «الوضع في لبنان خطير للغاية، ويتجاوز كونه مجرد أزمة اقتصادية أو تضخماً»، معتبراً أنها «أزمة شاملة لها تبعات اجتماعية وسياسية خطيرة، ويمكن وياللأسف أن تنزلق الى ما هو أكثر خطراً». وأعرب عن تخوّفه من أن «يتهدّد السلم الأهلي في البلاد، بسبب الضغوط الاقتصادية والاجتماعية الهائلة التي يتعرّض لها اللبنانيون».
إذا كان هذا حال لبنان؟؟ «فما هو حال فلسطين والقضية الفلسطينية « ومعاناة الشعب الفلسطيني مع الاحتلال وتداعيات فيروس كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة في صفوف الشعب الفلسطيني وعجز الحكومة عن تقييض موظفيها لرواتبهم، وماذا بخصوص اليمن والمجاعة التي يعاني منها اليمنيون وخطر التقسيم الذي يتهدده، ومعاناة العراقيين والسوريين وانعكاس قانون القيصر على هذه الدول، والخطر الذي يتهدد ليبيا وخطر التقسيم والتدخل الخارجي بالشأن الليبي ضمن عملية تدويل الصراع.
لماذا تغيب هذه القضايا عن اهتمامات الامانة العامة للجامعة العربية؟ وهل أفرغت الجامعة العربية من مفهومها تفريغ نظام تأسيسها؟.
هذا في حين تنشط دول بعينها بدبلوماسيتها في إنقاذ ما يمكن إنقاذه وتدارك الأخطار المحدقه بالأمن القومي العربي، ونجد الديبلوماسية الاردنية وقد كثفت جهودها لمواجهة مخطط الكيان الاسرائيلي لمخطط الضم والتصدي لمشروعه الاستيطاني وتهويد القدس، وتنشط الديبلوماسية الجزائرية كذلك لمحاولات درء الاخطار التي تتهدد الامن القومي لدول المغرب العربي نتيجة المخاطر التي تحدق في ليبيا وخطر تدويل الازمة الليبية، ولا تقف المخاطر عند هذا الحد بل تتعداها لخطر محاولات الهيمنة على مياه نهر النيل وبناء سد النهضة وخطر الاستحواذ على ابار الغاز في المتوسط من قبل اسرائيل وترسيم الحدود البحرية مع لبنان وفرض سياسة الامر الواقع.
هذه المخاطر جميعها الا تستدعي إعادة تقييم عمل الجامعة العربية من قبل أعضائها والعمل ما أمكن على إصلاح بنية وعمل وأداء الجامعة بما يخدم اهداف وتطلعات الامة العربية وتوحيد جهود دول اعضاء الجامعة لارساء دعائم العمل العربي المشترك وتنقية وتصفية الخلافات العربية والنهوض بمستوى الاداء العربي للوصول لاستراتيجية عربية يحتكم اليها الجميع وتحقق هدف العرب جميعا لسوق عربية مشتركة وعملة موحدة ومشاريع عربية مشتركة للنهوض بالوضع الاقتصادي والاجتماعي والتغلب على البطالة واستغلال الموارد الطبيعية لخدمة اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتصدي للمخاطر التي تحدق بعالمنا العربي مما يعيد للعرب جميعا اهميتهم على الخريطة الدولية؟.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية