جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 716 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رضوان عبد الله : منارات بائع ولكن
بتاريخ الأحد 05 يوليو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

منارات۔۔۔۔باٸع ولکن۔۔۔۔۔الجزء الاول۔۔۔۔۔
    بقلم الاعلامی د۔رضوان عبد الله٭


منارات۔۔۔۔باٸع ولکن۔۔۔۔۔الجزء الاول۔۔۔۔۔
    بقلم الاعلامی د۔رضوان عبد الله٭
   خلال العامین المنصرمین صودف وحصل معی ثلاث حوادث قلما تحصل مع احد ابدا الا من نوادر ما یمکن ان یحصل مع انسان وبمحض الصدفة فقط۔۔۔
   الحادثة الاولی حینما کنت اتابع عملی المیدانی مع احدی المٶسسات ،فی احد احیاء مدینة صیدا، وفوجٸت فی صباح احد الایام ،حینها ،ان احد الرجال ینادینی من بعید، فاقتربت علنی اعرف ماذا یرید وهو یشیر الي بیده السمراء ان اقترب، اقتربت علی خطی ثابتة مع قلیل من الریبة والقلق ، اذ لم یکن وجه ذلک الستیني مألوف لدی وخصوصا فی منطقة لا یوجد لی فیها معارف ولا اقارب ولا حتی اهل لاصدقاء او زملاء.
  حینما اقتربت کثیرا فی بدایة صباح ذلک الیوم حتی دنوت کثیرا من ذلک الرجل لاحدق بوجهه لعلنی اتذکره وربما یکون من معارفنا ،او کما قلت من اهالی اصدقاء قدامی او صحاب، لکن لا لم استطع ان اثبت ولا اتثبت من ذلک۔۔۔!
   المفاجأة حین دنوت کثیرا ، واصبحت قاب مترین او ادنی من صاحبنا الرجل الوقور ، الذي یبدو علی محیاه الفقر والعوز مع قلیل من البٶس والشقاء ، و بادرنی بالسٶال مباشرة هل تستطیع ان تشتری منی هذه الاغراض؟ تمالکت انفاسی بتنهیدة خفیة کی لا ازعج خاطره وطیبة سٶاله وعزة نفسه، مع بدایة نهار صیفی مشمس، وفکرت لهنیهة قبل ان اجیبه بالموافقة او الرفض ، و ردعتنی عن الاجابة السریعة عدة اسباب منها جهلي لمصادر ما یملک اولا، وتمنعی لاستغلال وضعه الفقیر المعوز ، وعدم معرفتي القویة باسعار ما یعرضه علي ، لکنی بادرت بالالتفاف علی الموضوع بقلیل من حنکة امتلکها وبکثیر من الاحترام لسنه وعزة نفسه الذی ، وحسب تقدیری للموقف ،استبدل التسول ببیع اغراضه واشیاٸه التی یحتاجها ، و ربما تکون عزیزة علیه او سیحتاجها فی وقت من الاوقات، وقلت له انا ممکن ان اساعدک فی بیعها ان کنت لازلت تشتغل بهذه الایام رغم سنک الکبیر ، ولکنی اعاونک بعد ان انهی عملي الیومی واعدک ان اعود لالاقیک هنا وساکون معک باذن الله لاستفسر لک من الاصدقاء و الاقارب علهم بحاجة الی مثل هذه الاغراض۔۔۔۔ فرفض عرضی وکرر سٶاله علی : هل ترغب ام لا ؟ فاصبحت فی حیرة من أمری بعد ان احسست لحاجته الی بیع اغراضه فی سن کهذا السن لانه لا یمکن ان یستطیع العمل وهو واقف امام جانب دکان عالشارع العام وواضع اغراضا من احتیاجات بیته ، معروضة للبیع فی عربة صغیرة تشبه عربة تستعمل بالبناء ، فکررت له طلبی بطریقتي الانسانیة الخاصة ، وخصوصا انا عندی عملی الخاص ولا یجب ان اتأخر ، واجبته بالقول : انا استطیع ان اساعدک علی بیعها او بیع جزء منها ، لکن اصبر علي یا عم لما بعد العصر ! وانا لم یعد امامی خیارات الا اما ان اترکه هو واغراضه ، واعتذر منه او اشکره ممنونا ، او اساعده بطریقة و باخری واکون قد وفیت واجبی القلیل معه کرجل کبیر امل منی بمساعدته ولو بطریقة غیر مباشرة۔۔۔۔ربما انقذه من ضاٸقة و عوز۔۔۔۔یتبع۔۔۔۔۔
٭رٸیس داٸرة العلاقات العامة والاعلام المرکزي برابطة مثقفي مصر والشعوب العرب
رٸيس الاتحاد العام للاعلامیین العرب
رٸیس جمعیة الخریجین الفلسطینیین من جامعات ومعاهد لبنان
سفیر الاعلام العربي- دولة فلسطین

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية