جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 299 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رضوان عبد الله : لا احد يموت من الجوع
بتاريخ الثلاثاء 23 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
منارات ۔۔۔لا احد یموت من الجوع ولکن۔۔۔۔!!!
 بقلم د۔ رضوان عبد الله


منارات ۔۔۔لا احد یموت من الجوع ولکن۔۔۔۔!!!

 بقلم د۔ رضوان عبد الله
رٸیس الاتحاد العام للاعلامیین العرب
رٸیس داٸرة العلاقات العامة والاعلام المرکزی برابطة مثقفی مصر والشعوب العربیة
   عاش شعبنا الفلسطینی منذ بدایة القرن العشرین بمراحل نضالیة عدیدة ومتشعبة؛ تراوحت ما بین المعاناة والمأاسی و المجازر والنکبات ؛ وبالتالی فانه خلال قرن ونیف من الزمن فان الاجیال الفلسطینیة المتعاقبة لم یهدأ لها بال ولم ترتاح ؛  لا تلک التی بقیت فی الوطن ولا تلک التی تهجرت وعاشت وتوالدت او ولدت خارج الوطن ؛ فکل جزء من شعبنا لاقی ما لاقاه من صعوبات وتحدیات لا تتحملها جبال ولا امم باکملها؛ فمن لم یتهجٗر فقد واجه المجازر والنکبات والمصاٸب بما فیها من ویلات الاحتلال ومطارداته وسجونه وعذاباته ، وتعسفه وظلمه المتشعب الادوات والوساٸل واسالیب التنفیذ والتنکیل؛ ومن اجبر علی الهجرة خارج الوطن المحتل کانت معاناته اصعب فهی هجرة عند الاشقاء او الاصدقاء او اخوة الدم والدین والمصیر من جهة ، ومعاناة ذل القوانین وحصار متنوع الاشکال ما بین سیاسی وانسانی واقتصادی واستغلالی بحجة او باخری من جهة اخری ، وبذریعة تلو الذریعة ؛ ومغطی قانونیا او تشریعیا او عرفیا او اممیا ؛ اذ ان التشریعات العربیة و الدولیة قد تم سنٗها من خلال الجامعة العربیة و الامم المتحدة ودواٸرها والمنظمات التابعة لها مع بروتوکولاتها العاملة وغیر العاملة ، والعدید من الدول الشقیقة والصدیقة قد تحفظت علی کثیر من المواد التی اطلقتها الامم المتحدة والجامعة العربیة ؛ مما یوقف تلک التشریعات والقوانین ویعطی الضوأین الاصفر والاخضر لکل دولة کی تنفذ ما یناسبها وما ترتٸیه ملاٸما لنظامها ودستورها ؛ وبکل اسف لا یختلف الحصار علی اللاجٸین فی الدول الشقیقة منه عن اولٸک الذین بقیوا فی الوطن الا باعداد الجنود او الحواجز ، مع اختلاف قلیل بالاوامر والتعلیمات۔۔۔۔اما الحواجز فتهتم اهتماما کبیرا بکلا الصنفین من شعبنا الفلسطینی(المقیم واللاجی) !!! خصوصا حینما یتعلق الامر بالاشقاء واخوة الدم والدین وربما الانسانیة ۔۔۔فتراهم یهتمون بالمداخل والمخارج والزواریب والمفارق۔۔۔وربما بالمشارق والمغارب التابعة للشمس وضحاها۔۔۔۔واللیل اذا تلاها۔۔۔۔مع فارق بسیط ان الشقیق یبقی شقیقا وفی قلبه الرأفة والحنان نوعا ما، والعدو یبقی عدوا بجوره وتعسفه وظلمه واعتداءاته اللااخلافیة وانتهاکاته اللادینیة وعنصریته اللاانسانیة معا۔۔۔۔۔!!!
   اما حین التهجیر والتجویع وسن القوانین الحاسمة والحازمة بحق اللاجٸین فحدث ولا حرج !!!فعلی مدی السنوات العربیة الاثنتین والسبعین العجاف التی تعتری الواقع الفلسطینی، فقد واجه اللاجٸ الفلسطینی من الصعوبات الکثیرة ، من حرب ایلول الاسود الدامی فی الاردن عام ١٩٧٠ حتی حرب الکورونا المتواصل بالوانه المزرکشة هما وضیما وارتعابا۔۔۔بوجود الفلسطینیی علی غالبیة بقاع الارض، مرورا بالازمات المتتالیة فی لبنان علی مدی خمسة عشر عاما ۔۔۔ منذ العام ١٩٧٥ حتی العام ١٩٩٠ ۔۔۔وبعض المرور بالازمة الخلیجیة وما اعتراها من منع للفلسطینی من ان یسافر الی واحات الصحاری ورمالها و ان یذهب للعمل لسد رمقه والاهتمام لمعیشته، لسببا و لأاخر، کل ذلک کان یهدف للتضییق عی الفلسطینی کی یکون امام خیارین لا ثالث لهما۔۔۔اما ان یهاجر من جدید الی غربة اخری تضاف فی سجله المدنی۔۔۔او ان یرضی بالواقع الالیم المریر الذی یکتنف حیاته ویعیش کما ترتضیه له الدول العربیة الشقیقة والحنونة علی مصیره المجهول۔۔۔فی ظل تلاطم قیادی جبهوی- اسلامی خارج عن الاطار التمثیلی الشرعی للشعب الفلسطینی المتمثل  بمنظمة التحریر الفلسطینیة، تتخبطه امواج جبهات رفض وفصاٸل یصل عددها الی ما فوق ال١٦ فصیلا  (ما بین عشرة افراد الی بضع عشرات لکل فصیل)  وتنهمر علی ذلک التلاطم انقلابات واطماع الامراء الجدد ، اخوة التراب الرافضین لاوسلو والمتعلقین فقط بعربة السلطة الأتیة من صهیل خیول طرواده ،  والعاشقین لتکریس الانقسام کما عشق مسیلمة الکذاب نبوة افتراها لکن بعیدا عن سجاح التغلبیة ، رغم لا نبی بعد رسول الله صلی الله علیه وسلم۔۔۔۔
   فی مواجهة ما یحصل حالیا،  من حصار ومضایقات بحق شعبنا الفلسطینی وقضیتنا المرکزیة، واقفالا لکل او لمعظم منابع الحیاة التی کفلتها کل الامم وتتخلی عن شعبنا اممها المتحدة خوفاً وجبناً، واذا کان لا بد من وقفة عزٍ فان المطلوب من الشعب الفلسطینی اینما حل ان یعطی الثقة الکاملة للممثل الشرعی والوحید لشعبنا الفلسطینی کی یتحمل المسٶولیة الکاملة کما هو معتاد ؛ ونحن واثقون ان قیادة الشعب الفلسطینی لن تضیؐع البوصلة مهما اشتد الحصار ومهما قویت اذرع التجویع والترهیب ومهما غلظت عصا الارهاب الصهیو - امریکیة . ومهما طال ظلام اللیل فلا بد من نهار قریب لفجر یبزغ من جدید ؛ نهار تتفتح فیه الازهار لغد مشرق واعد للحریة والانتصار باذن الله۔۔۔۔۔الیس الصبح بقریب۔۔۔۔۔!!!!؟؟؟؟!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية