جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 149 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : آن الأوان للخروج من خنادق الحزبية الضيقة الى آفاق الوحدة
بتاريخ الأحد 21 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

آن الأوان للخروج من خنادق الحزبية الضيقة الى آفاق الوحدة  الرحبة..!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس


آن الأوان للخروج من خنادق الحزبية الضيقة الى آفاق الوحدة  الرحبة..!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس


لقد ضاقت جماهير شعبنا العربي  الفلسطيني ذرعا  بكل  ما يلحق بها من اذى متواصل و متعمد من الإحتلال واعوانه وحلفائه، لابد من كسر سياسات الإحتلال وأخذ زمام المبادرة  لفرض الوقائع على الارض  وعدم الإنتظار أكثر .
إثنان و سبعون عاما من  الإحتلال الصهيوني والمعاناة واللجوء والتشرد  والقتل والحصار  والمصادرة والضم وتزوير الواقع كافية لتُثور الحجر والشجر  والبشر.
 لقد شارفت مهلة التفكير والإنتظار التي  تمنحها الشعوب لأعدائها  ولأصدقائها ولقادتها  على الانتهاء ، إن هبة الشعوب لا يستطيع أحد التحكم بها عندما تنطلق فإنها تجرف في طريقها كل الحواجز والعوازل ، إنها الطوفان الذي يجتاح كل من يقف في طريقه ، لقد حان وقت اتخاذ القرارات الحاسمة،  
 لقد حان وقت الخروج من خنادق الحزبية الضيقة والايديولوجيات السقيمة والميته والشعارات الجوفاء  التي تؤخر ولاتقدم وتؤجج مشاعر الإحباط  وتفتك بالذات دون ان تلحق اي  ضرر بالاعداء و آن الاوان لوضع حد لحالة الإستقطابات  والمحاور الإقليمة والدولية التي تؤجر القضية الفلسطينية لصالح هذة الدولة اوتلك...لقد  بات  الحسم ضروريا...على المستويات كافة...لأجل الخروج من ازمة الإنقلاب والإنقسام وازمة  الأخلاق  والقرار والنظام والمشروع ، الى آفاق الوحدة الوطنية الرَحبة  التي تتسع الى جميع القوى الحية والمناضلة دون استثناء صغيرها وكبيرها وتوحيد كل الطاقات في معركة المصير الوطني غير القابلة للتجزئة او القسمة  ...!
 حان الوقت للإرتقاء بعقلنا السياسي والثقافي الفردي والجمعي  الى مستوى التحديات الجسام التي تتهدد وجود  ومستقبل شعبنا وقضيته...
 إن حجم التحديات يتعاظم يوما بعد يوم  ولاسبيل لنا ولشعبنا وقواه المختلفة  بعد الإتكال على الله سوى  الحفاظ على وحدة شعبنا وقواه المختلفة  والتمسك بها  لإنقاذ حاضرنا ومستقبلنا مما يتهدده  من مخاطر  وتحديات ومؤامرات ولن تكون آخرها  تنفيذ خطط الضم والتوسع  او تنفيذ صفقة العار الامريكية الصهيونية كما لم تكن اولها...
آن الأوان  ان تسقط كافة الذرائع  التي لازال البعض يتذرع و يتغطى بها لتبرير مواقفه  الإنقلابية والإنفصالية والتبعية ،
 والتمترس في خنادق الشعوبية والحزبية والمحاور الإقليمة، التي لم يجني  شعبنا من ثمارها إلا مزيدا من القهر والمعاناة ، إن العدو المتربص بالجميع هو المستفيد منها  و يعمل ليلا و نهارا  على ادامتها وتغذيتها،لما فيها من  فوائد  وعوائد تعود  عليه مباشرة وتسهل عليه تنفيذ خططه التصفوية  التي اصبحت مكشوفة ومعلنة للجميع ، لما لها من عواقب خطيرة   على حاضر ومستقبل شعبنا وقضيتة .
 كفى ثلاثة عشر عاما عجافا من نتائج الإنقلاب والإنقسام والتمرد على الشرعية و على الذات ..
 بادروا  يا اصحاب الحل والعقد ويا اصحاب  الرأي  ويا اصحاب القرار ويا اصحاب النويا الحسنة.... الى الخروج من هذا  المستنقع  والوضع المزري والوقوف صفا واحدا في وجه العدو  والعمل على  وضع حد لنهاهية حالة التوهان والضياع التي وصل اليها شعبنا وقضيته  والتفرغ  فقط لمواجهة العدو الرئيسي  واحباط خططه التصفوية  المختلفة ،لم يعد احد من شعبنا ومن اصدقائنا يحتمل استمرار التسويف والتأخير في الخروج من هذة الحالة المقيتة  و الدوامة  الخطيرة.
إن التأخير  في حسم هذة الحالة الإستثنائية والشاذة  لا يخدم احد سوى العدو المتربص بالجميع ولن يجني منها احد من شعبنا سوى الخيبة  وفقدان الأمل .
وللحديث بقية.
د. عبدالرحيم جاموس

عضو المجلس الوطني
21/06/2020 م

Pcommety @hot mail. Com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية