جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 331 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان بدرة : استراتيجة قرار الضم
بتاريخ الأحد 21 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

استراتيجة قرار الضم
بقلم/ إحسان بدره


استراتيجة قرار الضم
بقلم/ إحسان بدره
إن الدوافع التي دفعت كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزاراء الاحتلال نتنياهو لتمرير صفقة القرن  ترامب مقبل على انتخابات رئاسية خلال الفترة القادمة ولذلك هو يرى في دعم وتطبيق الصفقة ورقة ربح له  وتضمن له دعم المسحيين الانجليين والوبي الصهيوني في الولايات المتحدة ودعم إسرائيل لمعتقداته الدينية
أما نتنياهو فهذا يرى في تنفيذ الصفة وقرار الضم تعزيزا لموقفه السياسي وتخليدا له في تاريخ الدولة العبرية وكذلك تحقيق مكسب سياسي للافلات من قضايا الفساد التي تلاحقه وتحاصره وهنا تلاقت المصالح المشتركة بين ( ترامب و نتنياهو) وهذا ما جعلهما الاسراع في عملية التنفيذ حيث أن الظروف مناسبة.
وبناء على هذه المعطيات السياسية المتسارعة على أرض الواقع يفرض التحدي وبشكل قوي ولذلك نحن بحاجة إلى استراتيجية  لمواجهة حقيقية دون الانتظار والابطاء او التردد وهءا بطبعية الحال ومعطيات الواقع  يتطلب خروجا سريعا من دائرة الانتظار والدخول في دائرة الهجوم السياسى والدبلوماسي والشعبيى بالمقاومة الشعبية ان لم تكن المقاومة المسلحة خيارا في هذه المرحلة.
وهذه الحالة تقودنا إلى معرفة النتسيق بيه السلطة الوطنية والقادة العرب  هل يوجد تنسبق بالفعل أم لا وجود لهذا الأمر  حيث أن الاحطار التي تحيط بالقضية الفلسطينية وتداعيات الاحداث تمس الجميع  كلا حسب موقعه وتأثيره وتأثره في الاحداث والتي تفرض وتترتب على تمرير صفقة القرن ومعادلات الجديدة فيما يبدو أن المواقف العربية مع وجود استثناءات قليلة  أقرب إلى قبول خطّة  ترامب لتصفية القضية الفلسطينية , بيد أنّ هذا القبول يتراوح بين الشراكة المباشرة في الخطّة، والعجز الواضح إمّا بالصمت أو بالموقف الشديد الحذر في العبارات والكلمات المختارة ..
ونتيجة لهذا الواقع العربي والذي وسمه السلوك الرسمي العربي في الفترة الأخيرة تجاه القضية الفلسطينية والمواقفة الوقحة من بعض الدول العربية وبشكل واضح في ورشة البحرين والتي عُدت المقدمة  الاقتصادية لصفقة القرن وانتهاء بمشاركة الامارات وسلطنة عمان والبحرين بحضور باعلان خطة الأرعن ترامب  وبعض مواقف التطبيع مع دولة الاحتلال العلنية والاعلامية من خلال النشطاء والكتاب والممثلين في دول الخليج العربي فإنّ الموقف  العربي الأخير القابل بخطّة ترامب لم يثر استغراب الفلسطينيين، رغم مضمون الخطّة الذي لا يعني إلا تصفية القضية الفلسطينية، وتصفية المعنى السياسي للوجود الفلسطيني.
وفي ظل هذه المعطيات السياسية والمتغيرات في المناخ العربي يقف الرئيس محمود عباس أمام تحديات خطيرة  بل هى ممكن أن تكون الأخضر في تاريخ القضية الفلسطينية منذ نشأتها يقف الرئيس وحيدا أمام بعض التخاذل العربي وأمام خيارات صعبة في معركة  سوف يخوضها باسم الكل الفلسطيني بصفته رأس الشرعية الفلسطينية .
وأمام كل هذه المؤامرات والنحديات الصعبة  والازمة المالية التي تعيشها السلطة الفلسطينية نتيجة قطع العلاقات ووفق كافة أنواع التنسيق مع إسرائيل هل سيتخلى العرب عن أبو مازن مثلما تخلو عن القائد ياسر عرفان خلتل حصاره في المقاطعة عام 2004م؟؟
للاسف على مايبدو أن التاريخ سيعيد أحداثه.
ولمواجهة هذه الحالة التي انعكست علينا وعلى القضية الفلسطينية وعلى الواقع الحياتي والمعيشي والسياسي والميداني الفلسطيني ليس مطلوب إعلان الحرب على دولة الاحتلال بل المطلوب داخليا ووطنيا ترتيب البيت الفلسطيني وهذا يتطلب تنازلات من الفصائل الفلسطينية وخاصة حركة حم اس التي مازالت إلى هذه اللحظة تتعامل مع الكيان الفلسطيني على أنه عدو لها  وتحاربه بكل الوسائل المباشرة تمثلت بالانقلاب والسبطرة على قطاع غزة وبتلاقي المواقف مع العدو وعدم الاعتراف بمنظمة التحرير ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني ومن كافة الفصائل دعم قرارات الرئيس لمواجهة صففة القرن وقرار الضم
  وتفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية ووضع رؤية  وطنية شاملة، واستراتيجيات وطنية شاملة مشتركة وفعالة  ، تشمل تعزيز الصمود على الارض، وتفعيل المقاومة الشعبية والاحتجاجات السلمية.
 أما خارجيا المطلوب اتخاذ قرارات شجاعة من القيادة وذلك  باعلان دولة فلسطين على كل الأراضي الفلسطينية المحتلة 1976 وعاصمتها القدس الشريف، ودعوة المجتمع الدولي لتحمل كامل مسؤولياته القانونية تجاه الشعب الفلسطيني وأراضيه المحتلة بالقوة والتمسك بهدف انهاء الاحتلال وطلب توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وممتلكاته التي تحت الاحتلال ، ودعم المقاومات الشعبية الفلسطينية والمضي نحو عصيان وطني شامل يعم كل الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.
والمطالبة لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات وله القدرة على تنفيذ كل القرارات التي صدرت واعتمدت لصالح القضية الفلسطينية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية