جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 347 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود ابو الهيجاء : التيقظ الضرورة...
بتاريخ الخميس 18 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء


https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1554191926_2842.jpg&w=690
 التيقظ الضرورة...
بقلم: محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة


 التيقظ الضرورة...
بقلم: محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة

 
تقولات عديدة تدور في شوارعنا في مثل هذه الأيام، بعضها يصدر عن انفعالات عجولة وبريئة، وأغلبها يصدر عن مروجي الشائعات، من أدوات الاحتلال، وعملائه، وصفحاته على "الفيسبوك"، وهذه عادة ما تكون مدروسة بعناية المؤامرة وغاياتها التدميرية..!!

ليس سراً أننا اليوم في وضع بالغ الصعوبة على الصعيد الاقتصادي، ونحن نتعرض لحصار مالي شديد. الاحتلال الاسرائيلي يريد من أموال المقاصة خاصتنا، أن تكون أموال مقايضات سياسية، تنال من قضيتنا الوطنية ومشروعنا التحرري، والإدارة الأميركية أغلقت بهيمنتها السياسية الامبريالية، كل منافذ الدعم المالي، لفلسطين الشعب، والقضية، والسلطة الوطنية..!! ما من شبكة أمان عربية حتى الآن، رغم قرارات عديدة اتخذتها القمم العربية بهذا الشأن (...!!)

الأمانة والتقوى والوطنية تقتضي في هذه المرحلة الصعبة والخطيرة، أن نكون على درجة عالية من التيقظ والانتباه، لكل قول يحاول إشاعة الفوضى في الرأي العام عندنا، وحرف البوصلة عن المهمات الوطنية والنضالية التي باتت تلزمنا بها المرحلة الجديدة من الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي، التي دشنتها قرارات القيادة الفلسطينية بالتحلل من الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي، والمهمات الوطنية والنضالية الآن هي مهمات دفاع وحماية، ومهمات تواصل في دروب الحرية ذاتها، ولأن فلسطين القضية، والمشروع التحرري، مشروع الدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، هي فلسطين الشعب الفلسطيني، وحماية مشروعها التحرري، ليست مسؤولية قيادتها الشرعية فحسب، وإنما هي كذلك مسؤولية الشعب، بمجموعه الوطني، وتالياً فإن مهمات المرحلة الجديدة، هي مهمات هذا المجموع، دون ان نردد تلك الشعارات التي لا تسمن ولاتغني من جوع، فلسنا هواة شعارات تدعو الناس لتحمل ما لا يحتملون، ولا هواة بلاغة انشائية لا ترى شيئا من الواقع، وتكابر بكلمات لا طائل من ورائها ..!!

لسنا أول الصابرين في التاريخ الذين حازوا على الفرج نتيجة صبرهم وإيمانهم، لكننا في التاريخ المعاصر، وفي عالمنا الراهن، أول الصامدين بقوة وعناد ورسوخ، وصمودنا ما زال يثمر لنا بين أمم العالم، حضور الأمثولة التي تقتدى، والأيقونة التي تقدس، بحكم ما تنطوي عليه من وقائع الدفاع عن الحرية، والكرامة، والعدل، والسلام، وما تكرسه من قيم انسانية نبيلة.

الحصار المالي الخانق اليوم يريد قتل هذا الصمود وهذا الحضور، وإخراجنا من قيمنا، وتراثنا الأخلاقي، وروايتنا التاريخية، الحصار المالي يحاولون اليوم ان نكون عبيداً للصراف الآلي، لا أحراراً في مشروع الحرية، وبمشروع الضم الاستعماري،يريدنا محض جيوب سكانية لا حدود لها سوى عتبات بيوت قاطنيها دونما أية جغرافيا وطنية وبلا أية سبل للحياة سوى سبل الخدمة في حقول المستعمر وبيوته...!!! لن يقبل شعبنا بكل ذلك قطعاً، وقولاً فصلاً، ولسنا رغم الوضع الاقتصادي الصعب في هذه المرحلة في "عام الرمادة" ولن نسمح أن يكون لنا عام مثل هذا، لأننا أدرى بسبل مواجهة الصعاب وتخطي الأزمات، ودائماً ما النصر إلا صبر ساعة، ولا خصيصة لشعبنا أشد واقعية، أكثر من خصيصة الصبر، التي هي من تقوى المؤمنين.

رئيس التحرير

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية