جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 327 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: الشاعر : اللواء شهاب محمد يكتب : مشاهدات : محمود خيمتنا العنيده ..
بتاريخ الأربعاء 17 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/104492821_957772681324640_6456639426391149364_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_sid=110474&_nc_oc=AQmwGhydiet4FboE6MaOmAO6TbW7YATiOF99giyaO35nI_jFQizSP-tK1TTVsx5x-Mg&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=f8d2554267d057686132a5d90ef1fc77&oe=5F0E6E07
مشاهدات :
محمود خيمتنا العنيده ..
الشاعر : اللواء شهاب محمد



مشاهدات :
محمود خيمتنا العنيده ..
الشاعر : اللواء شهاب محمد


رساله الى صديقناالأخ مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ..

اما نباح التطبيع والتركيع فلا يجوز أن نقول فيه الكلاب تعوي والقافله تسير .. إن نشاط التطبيع الذي ليس تطبيعا
ولكنه في مستوى ابعد من ذلك يصل حد الخيانه
عندما يتخلى أصحابه عن القدس والمسجد الاقصى والاسراء والمعراج وكنيسة المهد وكنيسة القيامه وقبور الأنبياء والاولياء والشهداء
وإعطاء الاحتلال براءة مجانية من الدماء والتضحيات والمعاناة
ألمريره .. وأماالهجمه علينا فانها قد تتشكل وتتلون ولكننا مطالبون بتنظيف بيتنا اولا
وفضح كل المندسين في صفوفنا
فكيف يكون نشاطا تطبيعيا في عقر بيتنا
ونحن صدورنا وظهورنا مكشوفة للأعداء
وغير الروم خلف ظهرك روم
فعلى اي جانبيك تميل
اقدح زناد قلمك وذهنك
وفكرك نعم ، ولا تبق على ستر
لمفضوح ، مطبع ،
يحاول أن يستتر بدمنا ، ومعاناتنا
وتضحيات آلاف الشهداء ،
والاف آلاف الأسرى والجرحى ..
ولا نامت أعين الجبناء ..
لا يجوز أن يكون للقدس
الا نقاؤها وطهر أهلها وشعبها
العظيم من المحيط إلى الخليج ..
وان الذين يبحثون عن امجاد من خلال المساس بمكانة حبيبتنا القدس او حبيبنا الراحل الكبير محمود درويش بادعاءات
حول سيرته الشخصيه فان
عملهم هذا هو محاولة بائسه ..
لان محمود درويش
اكبر من أن تهتز صورته لدينا
ولدى أجيالنا القادمه
هو لم يكن يبحث عن امجاد
بقدر ما كان يستخدم قدراته كمقاتل
من أجل الحريه بسلاحه
الذي هو موهبته الشعريه
ويشرفني اننا كنا قد تعرفنا ،
عن قرب في مناسبتين هامتين عندما حضر إلى الكويت وسر جدا بها ، وبالجمهور الذي احتضنه
وردد أغانيه التي كان يحفظها عن ظهر قلب
في أمسياته التي اقامها
وقال بالحرف الواحد أحببت الكويت
ساعود اليها وركبنا معا الطائره
من بغداد عندما كان هناك
اجتماع للامانه العامه للاتحاد العام للصحفيين
واجتماع للمكتب التنفيذي
وعدنا معا ولفت انتباهه
حركة من زميل لنا قام بمساعدة زوجة سفير دوله غربيه عظمى بتامين شنطها تطوعا فقالت له
اشكرك كثيرا انا زوجة سفير الدوله المعنيه باللغة
الانجليزيه فقال بتلقائية
وعفويه بالانجليزيه وهو كان أحد العاملين في
جريدة تصدر باللغة الانجليزيه في الكويت
no problem may father was A king
فلاحظ محمود درويش
الضحكات العاليه إلى حد
القهقهة وركبنا الطائره وكان المرحوم عمر الجاوي رئيس اتحاد كتاب اليمن معنا وسألني محمود عن الموقف فقلت له ما حدث فظل يتفكر
بالموقف وأصر ان يسمع ما قاله زميلنا مرة أخرى منه فردد ما قاله عن والده حتى سقطت أجهزة التنفس بالخطأ بعدما ارتفعت الطائره وادي ذلك إلى رعب في وسط الركاب جميعا الا مجموعتنا حيث كانوا الأكثر تماسكا واتزانا واعني محمود درويش وعمر الجاوي وتوفيق الباشا وانا وفي كل الأحوال لمحمود درويش وجهه الانساني السمح والجميل الذي
لا أظن مطلقا ان تشوهه الاقاويل، وانا اقول هذا الكلام ليس لان محمود درويش تعرف على فتاة
ريتا او رباب مثلا فهل نجرمه على ذلك لمجرد ان لدينا شهوة محبوسه لأننا نبحث عن ما لم يكن يبحث عنه محمود درويش وهو التسلق على اسمه لكي تحملنا قامته إلى نجوميته هذا عيب وعار محمود درويش ليس ملكا لاحد ولا هو صنم نتقرب به لأنفسنا ونحن لا نعبد اصناما ، ولكن أليس من حقه ان نحترم شانه الخاص وانا لا ادعي معرفة فيه ولا يجوز لاحد التعامل بهذه الخصوصيه على نحو يسوق عليها نفسه او بضاعته ، مهما كان ومهما يكن... ولاننا لسنا كما قلت ، فإننا نقول لمن أراد سوءا
بنا في أحلك ساعات الظلام .. وأصعب الظروف ،
التي تمر بها قضيتنا .. من حصار واقتلاع ومصادره وضم ، ومعها حملات التعهير والتضليل ..
أيها الساده المروجون للتطبيع..
أيها الساده تجار الموت ..
أيها الساده عبدة أنفسكم وضلالكم
ومتاعكم الرخيص ..
نحن اقوياء... ولسنا ضعفاء.. نحن أولياء صالحون .. وكتاب محترفون .. وبكل احترام
واسف نقول لكم لا قيمة للغوكم الباطل ..
ابو عمار الواجهة والقامه النضاليه لكفاحنا السياسي والعسكرى المرير ..
ومحمود درويش القامه الشعريه
والثقافيه لشعبنا
في مستواه الفلسطيني والعربي والاممي ..
ومهما قيل ومهما صار
لن نتنازل عن فلسطيننا
ولن نتنازل عن هاماتنا
ونحن إذ نحترم الحالات الرمزيه في تاريخنا فانه ،
ليشرفنا ان نقول لكم ،
اننالا نعبد اشخاصا ، ولن يكون
هؤلاء الأشخاص بتراكم السنين آلهة تعبد ، او حتى تقرب الناس إلى الله زلفى ..
نحن وطن الأنبياء ، وشعب الاوفياء
وأرض المعراج والاسراء
ولنا في حقيقتنا ادلة والاء ..
واول واخر ما يتبادر لنا ان
نقول لكم دمهم علينا ..
من كان له عند ياسر عرفات ثارا
من كان له عند محمود درويش عذرا
فنحن ابناء الوطن المحارب منذ الحرب العالمية الأولى ويزيد ونحن الشعب الذي ما تغول عليه زمن الا قال
له هل من مزيد ..
لن نتراجع خطوة واحدة
للوراء ..
ولن نتنازل عن ذرة واحده
من التراب
مهما كان الغياب ..
ومهما طال العذاب ..
ومن يجد لديه على زعيمنا ياسر عرفات وحبيبنا محمود درويش
حقا لم يتقدم له من قبل
نقول له ان دمنا فداء
وجراحنا وما تبقى لنا
رهن ووفاء ..
وشرف انتساب وانتماء
لرواية ونشيد ختامي
كان يحلم محمود درويش ان يكتبهما
ذلك ما قاله لي في احد فنادق العاصمه التونسيه
عندما سجلت له حديثا طويلا جدا لصحيفة الانباء الكويتيه التي ذهل به مدير التحرير الاستاذ يحيى حمزه فنشره بالكامل على صفحتين ويزيد في جريدة الانباء
الكويتيه التي كنت أعمل بها
بلا تفرغ كوني ملتزما بدوامي في سفارة فلسطين في الكويت ..
سألته وبحضور اخي الشاعر الكبير احمد دحبور وماذا بعد المطولات الشعريه بيروت خيمتنا الاخيره ،
احمد الزعتر . مديح الظل العالي ،
قال لي اولا اتمنى ،
أن اكتب رواية ..
واتمنى أن اكتب النشيد الختامي لفلسطين .. فقلت له اما الرواية فإن قصائدك الاخيره المطولات كل واحده رواية بحد ذاتها،
وبما انني لي تجربة في الكتابة المسرحيه .. فان
اي مطوله شعريه لديك
قابله لأن تمسرح وتكون
عرضا مسرحيا رائعا واما
النشيد الختامي فنسأل الله أن يحقق لك هذه الامنيه ..
وكان محمود درويش على سفر
وكان يتحدث باللهجة الدارجه
فاوصاني بالانتباه أثناء
الصياغه فقال له احمد دحبور كن مطمئنا فإن الأخ شهاب له باع طويل في العمل الصحفي ..
هذا محمود درويش الذي نعرف ، ونحترم ، ونجل .
وما قلنا عنه غير مافيه ،
ولا حملناه اكثر مما يحتمل
ولانه هو هكذا ونحن هكذا
فانا نقول في اتحاد الكتاب
والأدباء الفلسطينيين .. مرة أخرى دمه ودم المناضلين والاحرار علينا
نحن مستعدون ان نتبتى
ونتعامل بثقه عاليه مع اي خطأ لو كان خبره صحيحا لنجعله صوابا .. فلا تثقلوا علينا ثقل ما يتعرض له
الجمل المكسور ..
أيها الساده الاغبياء ..
أيها الساده الضعفاء
خلوا سكاكينكم .. فإن لحمنا مر
وان أسنانكم ضعيفة ولحم الشهداء لا يؤكل ..
وهم الأحياء وان ماتوا
وحتى لحم الأموات الأموات فانه من الكبائر .. ألم يقل سبحانه
وتعالى ايحب احدكم ان ياكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه فاتقوا الله أن الله شديد العقاب ..

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية