جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 326 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ميساء ابو زيدان : ليس دفاعاً عن محمد المدني
بتاريخ الأحد 14 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1590911921_334.PNG&w=690
ليس دفاعاً عن محمد المدني
بقلم: ميساء أبو زيدان



ليس دفاعاً عن محمد المدني
بقلم: ميساء أبو زيدان

نشهد بين الفينة والأخرى حملات منظمة ضد القيادي عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد المدني التي لم تأتِ في وقتٍ محدد أو فور موقفٍ معين وانتهت بل نلمس الحرص الواضح على الاستهداف الدائم له، والسبب أن كل مَن يعمل على خلق فرصة من شأنها إرساء القواعد التي تضمن الوصول لمستوىً معين من التكافؤ وبالتالي صنع ثقافة العيش المشترك المُستندة للحقوق الوطنية الفلسطينية والمحددات الدولية المرتبطة بحل الصراع يصبح هدفاً ضمن قائمة استهدافٍ صاغها مَن يحكم الإسرائيليّن ثيوقراطييّ الفكر والتكوين وعبر مؤسسةٍ تنتهج السياسات المختلفة لاقتلاع الفلسطينيّن من أرضهم تنفيذاً لاستراتيجيةً التطهير العرقي التي قامت عليها دولتهم.


لقد بدأت حملاتهم تلك ضد محمد المدني منذ أكثر ما يُقارب العِقد واتخذت مضامين مختلفة واستخدمت لغاتٍ شتى عبر أدواتهم التي جاءت لهكذا وظيفة، كما مثيلاتها من الحملات التي تستهدف عناوين فلسطينية محددة بخلاف استهدافهم الدائم للرئيس الفلسطيني (محمود عباس)، ويبدو أن تلك الحملات بدأت منذ أن تم تكليفه من قِبل القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بملف التواصل مع المجتمع الإسرائيلي الأمر الذي قضّ مضجع اليمين الإسرائيلي وقادته إذ أن مثل تلك المحاولات تعترض دأبهم في تجسيد مزاعم الرواية الصهيونية القائمة على التزوير والتدجيل، والتي بإمكانها أن تعزز من فرص التواصل مع قوى اليسار الذي بات في حكم الغائب عن المشهد الإسرائيلي بخلاف الوجود العربي الفلسطيني الذي يعتبرونه القنبلة الديموغرافية المُعيقة لمشاريع تفوقهم العرقيّ.


ولعل المشهد الأخير الذي تجلى بِفعلِ إرادة القِوى العربية بالذكرى الثالثة والخمسين لعدوان حزيران عام 1967 عبر المظاهرة التي احتشد فيها الآلاف من الفلسطينيين واليهود الديموقراطيين المطالبين بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي والمنتصرين للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني هو أحد المشاهد التي لم تمر على قادة اليمين الإسرائيلي وزعمائه مرور الكِرام فهم يدركون جيداً معنى أن يُرفعَ العلم الفلسطينيّ في ساحات تل أبيب ولِما تؤشر الأصوات اليهودية التي نادت لإعلاء الحق الفلسطيني ودحر الإحتلال. هم يعوّا تماماً خطورة كل صوت يعلو ضد استمرار الإحتلال عليهم، وأن كل مسعىً ينشد السلام والعيش المشترك سيعيق من مخططهم التوسعي الإحلالي الذي لَن يكون إلا بإنهاء الآخر وبكل ما أوتوا.


مجموع تلك الحملات المُستهدَفة لثقة الفلسطيني بإرادته ووبقدرته على الصمود وحماية حقه الوطني تأتي في الوقت الذي يُحاصَر فيه الفلسطينيّون من كلِّ حدبٍ وصوب وهم في خِضم التصدي للمخططات الصهيو-أميركية، فتارةً تُشكك بجدوى نضالهم وتمسكهم بحقهم في تقرير المصير وتارةً أخرى تعمل على تشويه البعد الوطني لهويتهم وقرارهم وإطارهم الجامع تمهيداً لتمرير المشاريع المتأسرلة البديلة، إلى جانب المحاولات الدائمة لإضعاف صلتهم بعمقهم العربي عبر حملات التطبيع الإسرائيلية الوهمية المرتكزة لغياب التنمية في منطقتنا العربية التي لا زالت بطور المستهلك لكل ما أنتجه الآخر وبكافة المناحي، والكثير من المحاولات التي تسعى لدفع الفلسطيني كي يتنازل عن حقه وحماية وجوده والقبول بأية سقوف يحددها اليمنيّون الإسرائيليون. إن أية قيادة تُجسد الوطنية الفلسطينية على الأرض الفلسطينية تُعتبر التهديد الرئيس الذي يقف حائلاً أمام أطماع الإسرائيليّن ومشاريعهم الإقتلاعية التوسعية لذا فإن استهدافهم من قبل قادة الإحتلال الإسرائيلي عبر مؤسساته المختلفة هو الهدف الدائم لهم ومنذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة بغض النظر عن أساليب ووسائل الاستهداف.


معقدة هي مأساة الفلسطينيين؛ لكنها تتعاظم عندما ترتبط بواقعهم الداخلي الذي يأتي بمجمله انعكاساً لما أفرزه هذا الصراع من تراكم متداخل الأبعاد وبكافة المستويات، ففقدان التكافؤ بين طرفيّ الصراع يكفل استمراره بالشكل المُستَنزِف للفلسطيني خاصةً وأنه لا زال في طور مقاومة العدو المجهول الذي استحال الأقوى في وعيه إذ أنه صيغَ بما يضمن عدم الاقتراب من الآخر كما اقترب الآخر منه بل وتغلغل فيه، إن عملية تحريم الوجه الأهم من النضال القائم على مقاومة الحضور لهذا الاحتلال تمنح الآخر كسب عامل الوقت لصالحه بحيث بات كُل مَن تجاوز مقاومة الصمت والغياب واقترب من الآخر فهماً وحضوراً بهدف تعريته ووضعه في إطاره الفعلي لإعلاء الحق الفلسطيني مهدداً في وطنيته لصالح مشاريع اليمين الإسرائيلي المتطرف كما حدث مع محمد المدني وغيره من القيادات الوطنية التي تسعى لاختراق التابوهات المزيفة باتجاه تصليب الموقف وصون الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية