جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 401 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فيصل عبد الرؤوف عيد فياض : كريم يونس مناضلا شرسا
بتاريخ الثلاثاء 09 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://arabsolaa.net/img/uploads/2020/03/11/17_39_40.jpg
كريم يونس مناضلا شرسا وأمل وإرادة لم ولن تكسرها السنوات
بقلم/ د. فيصل عبد الرؤوف عيد فياض


كريم يونس مناضلا شرسا وأمل وإرادة لم ولن تكسرها السنوات

بقلم/ د. فيصل عبد الرؤوف عيد فياض


قضية الأسرى القابعين خلف سجون وباستيلات العدو الغاشم قضية وطنية من الدرجة الأولى، فالأسرى القابعين خلف القضبان هم بمثابة منارة الثورة والحق وجذوة النضال الملتهب، هم في القلب ومُقلة العيْن، يستحقون منَا أنْ نُدافع عنهم، وأن نحترمهم ونقدر تضحياتهم الجسام من أجل الله ثم الوطن، فهم قدموا –وما زالوا-حريَاتهم على معبد الحرية الوطنية، فمعاناتهم وآلامهم تزيدهم إصراراً على إصرار، متشبثين برؤيتهم الوحدوية في كل محافل اللقاءات داخل السجون لترسيخ مبدأ العطاء والانتماء الحقيقي للوطن، هم من فجر ثورة الكرامة البطولية خلف القضبان ضد سياسة "الاعتقال الإداري" وممارسات الاحتلال القمعية بكافة الاشكال والنواحي ضدهم، فخاضوا معركة الأمعاء الخاوية سابقاً، نقف اليوم أمام أسطورة نضالية في مدرسة الثورة إنه الأسطورة الأسير البطل الأسير/كريم يونس، أسيرنا البطل" كريم يونس" ذو الرابعة والستون عاماً جسد أروع صفحات التاريخ المشرق، وسطر بتضحياته الجسام عبر مراحل السجون صورة قوية ونموذجا نضاليا صلبا أمام تعنت الاحتلال ووحشيته داخل السجون، البطل/ كريم يونس عميد الأسرى شكل وما زال نموذجا ثوريا وإرادة فولاذية صلبة في كافة مراحل النضال داخل السجون، وخاض مع رفاقه معركة الأمعاء الخاوية، حيث كان مناضلا من الطراز الأول يرفض الاستكانة والاستسلام رغم أنه هادئ الطبع إلا أنه خاض معارك عدة في التفاوض مع إدارة السجون للتخفيف عن أسرانا وأسيراتنا الميامين، ضارباً نموذجا راقيا في الحصول على الحقوق وانتزاعها من بين مخالب الاحتلال، فرفض الخضوع لابتزاز ومساومات إدارة السجون والمخابرات لعزله عن الحركة الوطنية الأسيرة في السجون.

حيث يعتبر البطل/ كريم يونس من أبرز قيادات الحركة الأسيرة ورموزها، وكذلك مثَل الأسرى في أكثر من معتقل، تربطه علاقات وطيدة مع كافة الأسرى، وعبر عن انتمائه وحبه لقضيته في كل المواقف، ويمتلك الكثير من الوعي والخبرة والثقافة التي كرسها في خدمة الحركة الأسيرة وتطوير أوضاعها وقدراتها الوطنية والثورية والتنظيمية.

كان وما زال نجمنا " كريم يونس " والذي اعتقل عام "1983م" يشغل القيادي الأول في جميع المعارك مع رفيق دربه الأسير/ مروان البرغوثي وكافة الأسرى من كافة الفصائل الفلسطينية التي سطرتها الحركة الأسيرة في كافة المراحل في صراعها المرير مع إدارة السجون، وبرغم تعرضه للعقاب والعزل والنفي من سجن لآخر إلا أنه لم يتأخر عن المشاركة في إدارة دفة الصراع دفاعا عن الحركة الأسيرة ومكتسباتها، مفتخراً بهويته الفلسطينية برغم سنوات الاعتقال ومرارتها وقسوتها لم تؤثر على معنوياته ومبادئه وأفكاره، برغم محطات المعاناة بعدما شطب اسمه من كل عمليات التبادل.

كُلف البطل/ كريم يونس عضوا باللجنة المركزية لحركة فتح، حيث يُعد من أبرز المناضلين والثائرين الذين يُدافعون عن الأسرى داخل السجون، وما زال متمترساً في خط المواجهة الأول لا يلين ولا يستكين، متطلعاً لفجرِ غدٍ مشرق لينعم بالحرية مع رفاقه ليُكمل مشوار الثورة ومسيرتها النضالية بفكره وحكمته وقوة شخصيته الوطنية.

واخيراً، ندعُ الله للبطل/ كريم يونس وكافة أسرانا وأسيراتنا بالحرية عما قريب،

وإن الفجر لآت آت



1/6/2020م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية