جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 308 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود ابو الهيجاء : رجل من تلك الحقبة
بتاريخ الجمعة 05 يونيو 2020 الموضوع: قضايا وآراء


https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1554191926_2842.jpg&w=690
رجل من تلك الحقبة 
بقلم: محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة


رجل من تلك الحقبة 
بقلم: محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة



إنه محسن ابراهيم، أمين عام منظمة العمل الشيوعي اللبناني، أحببناه لا لأنه كان فلسطيني الهوى، والانتماء الفروسي لقضية فلسطين فحسب، وانما لأنه كان هذا اللبناني الوطني والقومي والانساني، الذي لم يساوم يوما على اي من قضايا لبنانه وفلسطينه، وامته، وعالميته الانسانية، بماركسية لم تسقط في فخاخ التمويلات المشبوهة، التي حولت العديد من قوى اليسار الى منظمات "ان جي اوز"..!!  في نعي الرئيس ابومازن، لمحسن ابراهيم، أعلن الحداد، ونكست الاعلام، توجع القلب، وسال الدمع، حزنا على الفقيد الكبير "الذي قضى حياته مدافعا عن القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، التي اعتبرها قضيته الاولى، فوقف مواقف مشرفة الى جانب نضال الشعب الفلسطيني، وثورته الوطنية، وحقوقه المشروعة، وفي نعيها قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح": "ان بوصلة محسن ابراهيم، بقيت موجهة نحو فلسطين وقضيتها، وهو بذلك قدم نموذجا للمناضل من اجل الحرية والعدل، منحازا للمظلومين اينما كانوا".


وفي نعيها لامينها العام، قالت منظمة العمل الشيوعي اللبناني: "رحل رفيق ياسر عرفات، وكمال جنبلاط، وجورج حاوي، احد رموز الحقبة الثورية، التي دمجت بين التحرر القومي، والنهج الاشتراكي" إنه الرجل الرمز اذن من تلك الحقبة، والذي لم يعد هناك الكثير من امثاله، وقضية التحرر الوطني والقومي اليوم، كمثل جمرة لم يعد يقبض عليها سوى القلة المؤمنة، على امتداد الوطن العربي، الذي ما زال يبحث عن حدوده الحقيقية..!!  وهنا في فلسطين اليوم، والصراع يشتد مع الاحتلال ورعاته، لا جدال أن شعبنا السائر في دروب كفاحه الوطني، وبقيادة الرئيس ابومازن، هو من هذه القلة المؤمنة، القابضة على جمرة القضايا الوطنية، والقومية، والانسانية، ولهذا فان حزننا على رحيل محسن ابراهيم، هو حزن الاهل الذين فقدوا عزيزا لهم، وابنا بارا من أبنائهم، وامينا من امناء القابضين على جمرة قضاياهم. محسن ابراهيم هو المحسن حقا، عطاء وموقفا وسيرة نضالية وطنية وقومية وانسانية، لا يمكن للتاريخ إلا ان يسجلها بنص الامثولة والايقونة. سنراه في كل حكاية من حكايات الثورة الفلسطينية، ليس فقط حكايات ايامها في لبنان، وانما اينما كانت تحط رحالها، وحتى بعد ان باتت على ارض بلادها، وبين ابناء شعبها، سنراه حقا في كل موقع من مواقع الذاكرة الفلسطينية، وسنراه واحدا من مؤثثي بيوت هذه الذاكرة ومعلقي مصابيحها المنيرة... محسن ابراهيم حين السيرة خالدة، تظل اذن حادثة التراب عابرة، سلام لروحك الطاهرة.  رئيس التحرير

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية