جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 319 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
سري القدوة: سري القدوة : التوجه الإستراتيجي الفلسطيني وبناء الجبهة الوطنية
بتاريخ السبت 09 مايو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/96593954_1602557586552262_1090626916693573632_n.jpg?_nc_cat=111&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=X_SsrOx39rEAX-DdzeH&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=410a9f1c4e601a832b4f70e6439d2fa9&oe=5EDAA4F0
التوجه الإستراتيجي الفلسطيني وبناء الجبهة الوطنية
بفلم : سري القدوة



التوجه الإستراتيجي الفلسطيني وبناء الجبهة الوطنية
بفلم : سري القدوة
إن ما يسمى بصفقة القرن الأمريكية للسلام هي صفقة ليست لإحلال السلام بل لتدمير وقتل القضية الفلسطينية وخطة فاشلة لا تعبر عن الواقع بأي صلة وما يتم طرحه هو وصفة لإعادة انتاج الاحتلال بإشكال جديدة وإحكام سيطرته العدوانية على الضفة الغربية ومصادرة وضرب الحقوق الفلسطينية ومؤامرة لتصفية القضية الفلسطينية من خلال استكمال فرض حقائق على الأرض تمكن الاحتلال من السيطرة على الارض الفلسطينية وفي هذا السياق تشير الوقائع المتلاحقة إلى أن خطة الضم ستكون مكونا مركزيا في برنامج ما يسمى حكومة الطوارئ الوطنية التي تم الاتفاق بين قيادات العنصرية الاسرائيلية على تشكيلها بعد نجاح نتنياهو في تفكيك تكتل أزرق - أبيض بزعامة العنصري بيني غانتس وهو نجاح وظّفت له عوامل عدة لتحقيقه في مقدتها أزمة جائحة كورونا وانشغال دول العالم بمواجهتها فيما يستعد حليفه الاستراتيجي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدعم خطط الضم ومن اجل تعزيز وضمان شعبيته المتراجعة والمنهارة قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية.

لقد بات واضحا أن المسرح السياسي لدى دولة الاحتلال والولايات المتحدة أصبح جاهزا لمشهد الضم القادم باعتباره الحلقة الأبرز ضمن مخطط تصفية القضية الفلسطينية وهو ما يتطلب ردا فلسطينيا إستراتيجيا على هذا التحدي والمؤامرات الشرسة التي تشهدها المنطقة العربية والعالم بأسره وانه بالرغم من الانشغال الفلسطيني والإقليمي والعالمي بمواجهة تداعيات وباء أزمة الكورونا وهو ما يستدعي ضرورة ان يتحمل الجميع المسؤولية والعمل على حشد الموقف الدولي الداعم للنضال الفلسطيني لمواجهة هذه المؤامرات التي تحاك للنيل من شعبنا وقضيتنا الوطنية والانطلاق لتعزيز الصمود والتصدي للتحديات والمخاطر التي تهدد القضية الفلسطينية والتعامل مع المعطيات المتاحة لتوفير المناخ الوطني وتعزيز التلاحم الشعبى والعمل على تفعيل الخيار الاهم والأوحد للشعب الفلسطيني وتجسيد الوحدة الوطنية الفلسطينية في اطار الكل الوطني من اجل استنهاض قدرات الشعب الفلسطيني وإطلاق طاقاته المتاحة والكامنة حتى يستطيع فرض إرادته ومصالحه بالتغيير.

أننا بحاجة الى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه والمضي نحو تجسيد الوحدة الوطنية عمليا على ارض الواقع والتصدي للاحتلال العنصري ومخططات تهويد القدس وضم الضفة الغربية ولا مجال هنا لسياسة القفز عن الحقائق واللف والدوران ولا مجال للوقوف وإطلاق شعارات رنانة وبراقة ومبادرات وهمية فحقيقة الامر اننا نحتاج الى وحدة وطنية قوية وحقيقية وهذا ما يطمح له الشعب الفلسطيني في هذه الظروف الصعبة التي نعايشها وليس مهادنة الطرف المعطل للمصالحة وتسويق مبادرات وهمية جديدة.

إن التصدي للمخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية في ضوء الشروع في تنفيذ ما يسمى صفقة القرن الامريكية تبقى المهمة الأولى الملقاة على عاتق الشعب الفلسطيني وقيادته اينما تواجدوا والعمل على احباط هذا المخطط وان اي خروج عن هذا الاجماع الفلسطيني يعد عملا غير اخلاقي ووطني وتساوق مع مخططات ومشاريع الاحتلال وضرب لمقومات الصمود وخيانة للوطن والانتماء والقضية الفلسطينية الأمر الذي يتطلب من الجميع ضرورة التصدي لهذه المؤامرة البشعة التى تستهدف تصفية وجود الشعب الفلسطيني مع اهمية تفعيل عناصر العمل الوطني وان يتحمل الجميع المسؤولية كل من موقعه وقدراته والعمل على توفير المتطلبات والآليات اللازمة لضمان إعادة تشكيل التوجه الإستراتيجي الفلسطيني وبناء الجبهة الوطنية بالتوازي مع بلورة خطة وطنية شاملة للتصدي لأزمة كورونا وتعزيز صمود الفلسطينيين وقدرتهم على إحباط المخاطر المحدقة بقضيتهم وحقوقهم الوطنية.


سفير النوايا الحسنة في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
infoalsbah@gmail.com

الدستور الاردنية

السبت 9 أيار / مايو 2020.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية