جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 329 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اكرم عاطف المصري : جدار العزل الصهيوني وأسطورة حائط المبكى
بتاريخ الخميس 07 مايو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/p960x960/96067278_117076253324943_7568922463745081344_o.jpg?_nc_cat=110&_nc_sid=ca434c&_nc_ohc=qeKNjfGDwEUAX8xFTXl&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&_nc_tp=6&oh=6a72de4a6c0da136a18e11d837b47172&oe=5ED72774
جدار العزل الصهيوني وأسطورة حائط المبكى انتهاكاً للأرض والدين
بقلم الباحث: أ. أكرم عاطف المصري


جدار العزل الصهيوني وأسطورة حائط المبكى انتهاكاً للأرض والدين
بقلم الباحث: أ. أكرم عاطف المصري
حاول الاحتلال الصهيوني أن يفرض على الفلسطينيين واقع معاكس لمسيرة الحياة في الأرض والعقيدة، بعد فشل المحتلين في إثبات تاريخاً لهم في فلسطين، ولهذا اتخذوا الجدر الحجرية الغير شرعية وهي جدار الفصل العنصري، والذي غرسوه فوق أراضي الضفة الغربية على مرأى ومسمع من العالم، كان الهدف من انشاؤه هو ضم أراضي شاسعة من أراضي الفلسطينيين ويقيموا عليها المستوطنات، وفصل المدن عن بعضها، بجدار مرتفع بشكل لولبي يشق الأحياء العربية عن بعضها البعض.
وكذلك حقيقة حائط المبكى يعرفها كل العالم بأنه ادعاء تلمودي عنصري زائف، غيروا من خلاله الاسم الأصلي لحائط البراق، ليتمشى مع أغراض الاحتلال العدواني ليطال المقدسات العربية الاسلامية، أما عن مشروع الجدار العنصري الذي شيدوه في يونيو 2002م، وفي الوقت الذي كان زعماؤهم يروجون لفكرة خارطة الطريق، اختفى من النقاش موضوع الجدار خلال محادثات السلام مع الفلسطينيين، لأنه يعتبر عائق أساسي في إقامة الدولة الفلسطينية.
قال جون دوغارد المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية: " اعتبر بناء الجدار غير قانوني وأن إسرائيل ملزمة قانونياً بوقف بناء الجدار وبدفع تعويضات للفلسطينيين عن الأراضي التي سيطرت عليها خلال عملية بناء الجدار، الرأي الاستشاري يوضح بالإجماع أن المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي".
وجاء في تقرير منظمة الأمم المتحدة تم نشره في 30/03/2003م، في جنيف الذي اعتبر أن هذا الجدار قد ابتلع أجزاء مهمة من أراضي الضفة وأقاموا عليها مستوطنات صهيونية، وطالب المجتمع الدولي بعدم الاعتراف "بسيادة إسرائيل" على الأراضي الفلسطينية التي ضمها الجدار.
وأصر أرئيل شارون في سبتمبر 2003م، على غرس الجدار وأنه سوف يضم مستوطنة أرئيل والتي تقع داخل الضفة على مسافة 22كم، ولم يكترث لمعاناة الفلسطينيين، لأنه حرمهم من الوصول لأراضهم الزراعية، ومحلاتهم، ومصالحهم، وعزلهم عن أقاربهم، لأن هذا الجدار الملتوي فصل بين الحارات والمدن، عكر صفو الحياة وجعلها مستحيلة، ومنها على سبيل المثال مدينة قلقيلية التي استولى الصهاينة على 40% من أراضيها ومياهها، واقتلعوا آلاف الأشجار المثمرة، وجرفوا عشرات المنازل لتمهيد الأرض أمام الجدار.
ومن ناحية أخرى، وانطلاقاً من فكرة الاحتلال لطمس المعالم الأثرية والدينية الفلسطينية والإسلامية، غيروا اسم حائط البراق بإسم جديد يتساوق مع الرواية الصهيونية المزعومة، اعتقاداً منهم أن التاريخ يمكن أن يزور، على الرغم أنه لم يرد في التوراة أو الانجيل أو القرآن شيء اسمه حائط المبكى، ولكننا كمسلمين لدينا اعتقاد جازم أن هذا الحائط يسمى بحائط البراق نسبة للبراق الذي ربطه النبي محمد - صلى الله عليه وسلم- ليلة الإسراء والمعراج، حيث قال أنه حمل على البراق وقال:" فأوثقت الفرس أو قال الدابة بالخرابة".
وهذه التصرفات العدوانية الصهيونية على الشعب الفلسطيني من خلال فرض سيطرتهم وطمسهم للحقائق التاريخية، تدل على ضعف جذورهم في الأرض الفلسطينية، محاولة منهم الانتفاع من فكرة الجدر وحائط البراق.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية