جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1069 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رضوان عبد الله : نهفات وطن الهواء صار بالمصاري...
بتاريخ الأربعاء 06 مايو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
نهفات وطن الهواء صار بالمصاري...
بقلم الاعلامي د. رضوان عبد الله


نهفات وطن الهواء صار بالمصاري...
بقلم الاعلامي د. رضوان عبد الله



بعد خمسة ايام من (تنفيس) دولاب سيارتي ،ورغم انني كنت اسير بها خلال فترة السماح «رقمها مفرد»، تمكنت من ان اجد محل لتصليح الدواليب قد فتح ابواب عمله،وقلت هذه فرصة كي ينفخ لي دولاب السيارة كي يهون عليه تعب لف الدركسيون« الدولاب امامي شمال»،وانا بطبعي لا اعرف اللف ولا الدوران من اساسه،فكيف بدولاب سيارتي..؟:!!، المهم في الامر وانا عائد الى المنزل وقفت جانبا عند احد مصلحي الاطارات منتمنيا عليه ان يتكرم لينفخ الدولاب بنربيش كومبريسوراته من اجل عودة الدولاب الى حياته الطبيعية ليمارس المشي الهوينا دونما عجز او هوان.
جاء« الصبي»المتواجد بالمحل،والله يعينه لانه من الاساس لا يجب ان يعمل بل يجب ان يكون في مكان يتعلم به وفقا لقوانين اليونيسكوا المحافظة على تعلم الاطفال الالزامي،ولا يجب ان يكون بمكان عمل يرهقه ويحرمه من نيل حقه بالتعلم.
وحينما هم ذلك الطفل بجلب نبريش الهواء لتعبئة الدولاب بما نقص من هواء اتى صاحب المحل باتجاهي وقال لي ان الاطار بحاجة الى تصليح لانه ( مبنشر)، فقلت له لا فانني اقود سيارتي منذ خمسة ايام ولم ينزل الدولاب الى الارض ولم يتعطل عن المشي، واكملت له رجاء منكم ان يتم نفخ الدولاب لانه فقط ( منفس)، وهنا المفاجأة الكبرى حيث بادرني ،وهو يعرف اني اصلح دوما دواليب سيارتي ،الخربانة دوما ، عندهم في محله هذا، قائلا لكن نفخ الدولاب ستدفع عليه ايضا!!!
اعجبت من قوله واجبته متسائلا متعجبا او على نفخ الدولاب سادفع فلوسا ايضا...؟؟؟، اجاب بنعم...سننفخ لك الدولاب بالمصاري...هنا فهمت انه امامي احد خيارين اما ان اوافقه بان يعمل دولاب سيارتي ويصلحه كانه (مبنشر) ، كي يقبض مني كذا وكذا...او سينفخ الدولاب وايضا يجب ان ادفع...كذا او كذا...
وانا الذي لا اقبل لا ابتزازا ولا ضغطا او ترهيبا ولو سيكون الدولاب على الارض ،رغم انه يوصلني لاكثر من خمسين كلم ولا ينتزع، ادرت محرك سيارتي دون ان اشكره لانني تذكرت حينئذ الرواية الروسية الشهيرة لتشيكوف وهي بعنوان « المغفلة»، والتي لم تكن ترفض استغلالها لانها ربما فقيرة او مستضعفة او حتى انه تم استغلالها او خافت من اسيادها، وحين قالت لسيدها «ميرسي » بعد ان ظلمها بحسم معظم مرتبها،جن حنونه عليها لانها قالت له شكرا بعد ان كبدها ظلما كبيرا...هو بالنهاية كان يختبرها...واعطاها اجرتها كاملة وافهما انه عليها الا تستكين ابدا للظلم...
وبالعودة الى صديقنا البنشرجي الذي لا يريد ان ينفخ الاطار الا بالفلوس ، نقول وبكل الم نامت نواطير مصر عن ثعالبها...فقد بشمن وما تفنى العناقيد...رحم الله الشاعر المتنبي... وسامح الله الرجل «البنشرجي»...

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية