جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 318 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
رضوان عبد الله: رضوان عبد الله : كي لا يكون اعلامنا اخرسا
بتاريخ الأثنين 27 أبريل 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.manarahalshark.com/themes/humanrights/thumbs.php?src=/images/newspost_images/radwan888.jpg&w=450&zc=0
كي لا يكون اعلامنا اخرسا
             غرفة حجر او غرفة حجز ...؟؟!!!
   بقلم الاعلامي د.رضوان عبد الله


كي لا يكون اعلامنا اخرسا
             غرفة حجر او غرفة حجز ...؟؟!!!
   بقلم الاعلامي د.رضوان عبد الله
   يتبادر الى الاذهان حين نسمع ان الاونروا قدمت من اجل الحجر الصحي مركز سبلين وكأننا امام مركز صحي مجهز لكل ما يمكن ان يتطلب الحجر الاحتياطي من الوباء،الفاحش والمتواصل عالميا،اي انه مركز علاجي احتياطي لا سمح الله حين الطلب لعمل ما يلزم من اجل حالات طارئة من اي تجمع او مخيم فلسطيني، وما حصل في مخيم الجليل في شرق لبنان من حالة طارئة اشتبه بانها تحمل فايروس كورونا وتم نقلها الى بيروت جعل الاونروا تنكشف امام شعبنا جماهير العرب قاطبة،مع ان تصريحات وزير الصحة اللبناني كانت ايجاببة ومهمة جدا وتستحق كل تقدير،لكن المعيب والمشين من الاونروا،المتآمر الاول على شعبنا في لبنان وغير لبنان انها تكذب على شعبنا بكل شيء،نعم في كل الاوضاع وفي كل حالات الطواريء والاعلام كله يراقب من بعيد ، واخرها تأخير توزيع المساعدات على العائلات الفقيرة والمعوزة الى اجل غير مسمى بحجة ان الاموال لا تكفي،وربما فعلا لا تكفي لانه بطون كل ادارات الاونروا واسعة ذات كروش عميقة التجاويف ، لذا فان الخمسة او السبعة او حتى العشرة ملايين دولار لن تكف(ي) تلك الادارات المعنية بالاهتمام اونرواتيا بفقراء شعبنا ، والاكثر من ذلك الطريقة المهينة لحجر بقية افراد تلك العائلة التي اشتبه بانها مصاب بعض من افرادها، وهم من اقارب تلك المراة التي اشتبه بانها مصابة بفيروس الكورونا،ولم يتم التاكد من مصادر حيادية ان كانت تلك السيدة مصابة ام لا،او انها تعاني ربما من حساسية او من كريب شديد.
   ما حصل للمراة المشتبه باصابتها هو قيد المعالجة،املين لها الشفاء العاجل والعودة الى اهلها وعائلتها وابنائها، اما ما حصل من تصرفات غير مسؤولة من الاونروا بحجز للعائلة في غرفة المعلمين في مدرسة المخيم ، والصورة المرفقة اكبر دليل على انه حجز وليس حجر طبعا، اقصد بحجز بقية افراد العائلة،المشتبه باصابتهم من اقارب المرأة ، مما يدفعنا للشك بأن الانروا تتاجر بنا ،بنسائنا وباطفالنا،فما ذنب الاطفال المحجوزين بغرفة او غرفتين على ابعد تقدير، حجزا احتياطيا وكأنهم في نظارة لحين البت بأمرهم،ونقول لمدير عام الاونروا في لبنان وصولا للمفوض كفى استهتارا بعقول شعبنا،وكفى مهزلة بارواح وعقول وقلوب اهلنا وابنائنا في مخيمات اللجوء بدءا من لبنان وصولا الى الرئاسة في عمان، بل كفى متاجرة بفقراء شعبنا ومرضاه،وصولا الى المشتبه باصابتهم بفيروس سينتهي قريبا باذن الله حسب تخفيفات التعبئة في لبنان وغيره،وستنكشف عوراتكم بسقوط ورقة التوت التي تختبئون بها وتلجأون بعمل حملات حقيرة كأمثالكم من اجل جمع المال على ضهر شعبنا،وما مخيم نهر البارد ببعيد،فما جمعتموه يكفي لاعماره ثلاث او اربع مرات ولا زالت معظم احيائه غير مبنية، وانا لا ادعي بتملكي معلومات سرية او خطيرة عن اموال نهر البارد كيف جمعت وكيف سرقتموها لان ذلك معروف لدى العامة والخاصة،وايضا الحجز الالزامي الاونرواتي للاطفال وغير الاطفال (اقارب المرأة ) يذكرني بكثير من مؤامراتكم الاونرواتية على شعبنا ومنها على سبيل المثال لا الحصر المتاجرة بمخيمات مدمرة قبل نهر البارد بسنين ، وادعيتم ان لا قرار سياسي ببنائهم ولكن كان هناك فرصا كثيرة لاعادة بنائهم في فوضى الواقع اللبناني،بل ومدارس كثيرة خارج المخيمات رفضتم اعمارها واستأجرتم مباني اخرى كي تضيع الطاسة بين الايجارات وملايين المصروفات حيث الفساد المستشري في هذه المؤسسة المعنية باغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بالشرق الادنى وليس بسرقة الاموال التي يتم التبرع بها من اجل تحسين اوضعهم....وللبحث بقية...(مرفق صورة غرفة الحجز الالزامي الاونرواتي في مخيم الجليل....)ّ،برسم كل شعبنا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية