جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 363 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حجلة : فيروس عنصرية اليمين الإسرائيلي أخطر من فيروس كورونا
بتاريخ الأثنين 16 مارس 2020 الموضوع: قضايا وآراء

فيروس عنصرية اليمين الإسرائيلي أخطر من فيروس كورونا
علي ابو حبلة


فيروس عنصرية اليمين الإسرائيلي أخطر من فيروس كورونا
علي ابو حبلة


في مقال»أيهود اولمرت» تحت عنوان «اختبار الشجاعة» بنيامين نتنياهو لم يقصد أبدا إقامة حكومة وحدة. ومجرد استخدام هذا المفهوم هو فعل مخادع. فالحملات الانتخابية الأخيرة الثلاثة، مثل تلك التي في 2015ثبت الانقسام، التحريض والاهانات للقطاعات المختلفة في الجمهور الإسرائيلي. في 2015 تحدث في يوم الانتخابات عن الخباصات المحملة بالمصوتين العرب في طريقهم إلى صناديق الاقتراع. كانت هذه صرخة عابثة، ولكنها كانت مجدية جدا لليكود. فآلاف المصوتين الذين فكروا بالبقاء في بيوتهم ركضوا إلى صناديق الاقتراع لإنقاذ الدولة من التهديد الرهيب. آخرون قرروا التصويت لليكود بدلا من التصويت لأحد الأحزاب على يمينه. أجواء مشابهة فرضها نتنياهو في الحملات الانتخابية الثلاثة للسنة الأخيرة: تحريض لا ينقطع ضد المواطنين الإسرائيليين العرب والأحزاب التي تمثلهم. كل هذه كانت النبرة السائدة في خطاب العائلة القيصرية من بلفور وشماسيها في كل وسائل الإعلام. في صياغة لا يمكن الخطأ فيها، قال نتنياهو عمليا أن نحو مليوني مواطن هم خونة. شعار «إما بيبي أو طيبي»، قال للجمهور ان الخيار في أيديهم هو إما التصويت لدولة إسرائيل اليهودية والصهيونية أو لأولئك الذين يريدون إبادتها. لا توجد أي إمكانية لفهم الأمور بشكل مختلف.
هذه هي إسرائيل التي تتمثل في اليمين الإسرائيلي المتطرف وتتنكر من خلالها لكل القيم والمبادئ والديموقراطية وباتت سمة إسرائيل الغالبة تفشي العنصرية، وهؤلاء باتوا اخطر من فيروس كورونا على إسرائيل الذي يتهدد البشرية جمعاء وهم بعنصريتهم التي تطغى عليها التعصب والكره والبغض للعرب ضمن ما بات يعرف بسياسة التمييز العنصري والتعامل بمكيالين، البعض من المتطرفين اليمينين الإسرائيليين ينظرون للفلسطينيين في إسرائيل نظرتهم لفيروس كورونا ويتنكرون لوجودهم ويحاولون جهودهم عزلهم وعدم الاعتراف بكامل حقوقهم، رئيس حكومة إسرائيل الانتقالية نتنياهو،هو بالطبع ذو تجربة في التحريض الذي لا كابح له. ويستذكر «أيهود اولمرت» نذكر الأيام التي سبقت اغتيال اسحق رابين. بيبي بالطبع لم يكن مذنبا بالاغتيال، ولكنه خلق الأجواء السامة التي أدت إليه. فكيف يمكن ان ننسى المظاهرة مع التابوت، كيف يمكن أن نحاول طمي المشاهد في ميدان صهيون، مع صورة رابين في بزة الـ»أس أس» حين كان نتنياهو يقف على الشرفة ويخطب. في ذاك المساء، امتنعنا دان مريدوروأنا عن الذهاب الى المظاهرة وفضلنا قطع أنفسنا عن كل صلة أو انتماء للأجواء الحماسية. فهمنا بان هذا الأسلوب يوقظ النوازع ومن شأنه أن يشجع معارضي رابين على الأفعال. «سياسة نتنياهو دفعت لهذا التحريض ضد القائمة العربية المشتركة، وباتت ثالث قوة في الكنيست، وتشكل عبئ على اليمين وتحول دون تشكيل حكومة يمينيه برئاسة نتنياهو وباتت الكتلة الممانعة، ويرفضون مشاركتهم في أي حكومة ويعتبرون أي غطاء من قبل القائمة العربية المشتركة لحكومة يشكلها غانتس خيانة لما يدعونه يهودية الدولة ولا غرابه أنهم ينظرون للعرب الفلسطينيين نظرتهم لفيروس كورونا ويطالبون بعزلهم عن ارض آبائهم وأجدادهم فهؤلاء هم وبحق مصابون يكورونا العنصرية وهي خطر تتهدد الديمقراطية التي ترفع لوائها إسرائيل وبات على محبي السلام والعيش المشترك من اليهود محاربتهم لفيروس كورونا العنصرية محاربتهم لفيروس كورونا الذي بات وباء يهدد العالم أجمع وهؤلاء المصابون بكورونا العنصرية لا يقلون خطرا عن فيروس كورونا، وعلى رافعي لواء الديمقراطية والعيش المشترك من اليهود أن يحترموا حقوق المواطنة للفلسطينيين في إسرائيل وضرورة مشاركتهم في الحياة السياسية على قدم المساواة مع غيرهم من أعضاء الكنيست وإعطاء الفلسطينيين لكامل حقوقهم السياسية والمدنية وعدم سلبهم لهذه الحقوق المكتسبة وهم أصحاب الحق الأصليين.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية