جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 858 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عزيز بن طارش سعدان : دردشة دستورية (الحلقة 11)
بتاريخ الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.sanaanews.net/photo/20-03-29-837362120.jpg
دردشة دستورية (الحلقة 11)
بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد


(دردشة دستورية - الحلقة 11)

الأستاذ أحمد: درس اليوم فيه شيء من المتعة فلنبدأ الدرس بسم الله.
إننا في هذه الأيام العصيبة التي تمر بها الأمة الإسلامية هنالك أمراض عديدة اوجدها أعداء الأمة عبر عملائهم في المجتمع المسلم وعملوا على غرسها في داخل الامة العربية والاسلامية من اجل إيجاد خلل في المجتمع الإسلامي وتشكيك في عقيدة المسلم ولم توجد تلك الامراض الا لعدم وجود الضمير الحي وقليلي الأمانة والله قال ({إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً} [الأحزاب:72]) وقد أمرنا الله بأداء الأمانات، فقال تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا }[النساء:58], ولقد جعل الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم الأمانة دليلا على إيمان المرء وحسن خُلقه، فقال صلى الله عليه وسلم: (لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له). إن الأنبياء والرسل هم أمناء الله في أرضه على شرائعه و دينه لذلك كانت الأمانة واجبة لهم كما قال هود عليه السلام: {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ }[الأعراف:68] , وكما قال يوسف عليه السلام : {إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مِكِينٌ أَمِينٌ }[يوسف:54] , وكما قالت ابنة شعيب عليه السلام في وصف موسى عليه السلام حيث قالت : {قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ }[القصص:26]. إن الذين يمتلكوا زمام الحكم في هذه الامة غير مؤتمنين على أُمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام لأنهم لم يصلوا إلى زمام الحكم وفق المنهج الرباني مما أوجد خلل في نظام الحكم الإسلامي وتلك الأمراض لم تكن موجودة في الأنظمة الإسلامية، وسوف نذكر جزء من هذه الأمراض وهي: 1- القتل وهو منتشر في البلدان العربية والإسلامية ونخشى أن يجر ذلك البلدان الإسلامية إلى حروب الطائفية. 2- الامن مفقود. 3- العدل مفقود. 4- الرشوة متفشية وووالخ. إن أبناء الأمة العربية والاسلامية الكبير والصغير، القوي وضعيف لا يمكن أن يأمنوا على أموالهم وأعراضهم إلا بإقامة الحكم الإسلامي الصحيح، ولابد من إقامة الحدود وتطبيقها حتى يكف ضعاف النفوس عن شرورهم وتدور الحركة دورتها الطبيعية دون أي منغصات أو شوائب داخل المجتمع الإسلامي. إن الرشوة تعمي عيون الحكماء وتحرف كلام الصادقين، وإذا وجدت الرشوة في أي بلد ضاع الحق ووجد الباطل وانتشر الفساد وكثر الفقر وانفلت الأمن واتجهت الأمة العربية والإسلامية إلى كل الأعمال الغير أخلاقية. إن من واجب كل مسلم أن يعمل على تطبيق المنهج الرباني لتتجه الامة العربية والإسلامية الى تطبيق نظام الحكم الإسلامي الصحيح فسوف تكافح الرشوة بأي وسيلة حتى يقام الحق ضد الباطل لأن الرشوة من أكبر المحرمات في الإسلام أن يعيش الإنسان بالمال الباطل وأن يتخذه سبيلاً للسيطرة على الحكم ورشوة الحكام والله تعالى قال: (وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة : 188] (لعن رسول الله - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - الراشي والمرتشي في الحكم) وفي رواية : ( لعن رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم الراشي والمرتشي والرائش بينهما ) (أي الوسيط بين المرتشي والراشي)
الأستاذ أحمد: نفتح باب النقاش فتفضلوا.
خالد: اليوم فهمنا ما معنى الأمانة والدرس كان ممتع جداً فالأمانة هي منبع الدين الإسلامي.
أحمد: إن الحكم في الإسلام فيه أمن واستقرار.
محسن: إن نظام الحكم لابد وأن يُقام على العدل وتكون الرشوة محرمة وفقاً للدستور ويحاكم كل مرتشي ويعزل من وظيفة مهما كان موقعه ليكون عبرة للأخرين.
shababunity@gmail.com
بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد


ملحوظة:

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية