جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1369 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: موسى نافذ الصفدي : عندما يصبح المنفى شرطاً لوجودنا
بتاريخ الثلاثاء 12 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

عندما يصبح المنفى شرطاً لوجودنا

موسى نافذ الصفدي أبو إياد

يصبح السؤال الأساسي لحياتك و معاناتك اليومية الدائمة ، كذلك تصبح الإجابة
عليه هاجسك اليومي الوحيد ، بدءاً من مائدة الفجر التي تصنعها لك أمك لتستقبل


عندما يصبح المنفى شرطاً لوجودنا

موسى نافذ الصفدي أبو إياد

يصبح السؤال الأساسي لحياتك و معاناتك اليومية الدائمة ، كذلك تصبح الإجابة
عليه هاجسك اليومي الوحيد ، بدءاً من مائدة الفجر التي تصنعها لك أمك لتستقبل
يومك حتى تلك الإهانات التي تصادفها في رحلتك اليومية لاجتياز غربتك في منفاك
 
القسري ، لم يترك لك المنفى فرصة لتأمل جمالياته المفتوحة على رقابة أصحاب
 البلاد التي تسكنها بكل مذاهبهم و طوائفهم و الذين لا يجمعهم و يوحدهم سوى
الغيرة منك أو عليك  مع الكثير من الخوف منك و رفضك ، ربما لكثرة ما
تصادفه من حب و احترام  و حرص رجال الأمن بالدول التي تستضيفك تزداد
الحاجة في دمك و خلاياك لبلوغ ذاتك على أي هيئة ممكنة و يصبح معدل فلسطين
في دمك   مرتفعاً إلى أعلى نسبه منذ ولادتك .................
فهل أنت أنت ؟
هل كنت في المنفى أنت ؟
هل استطعت ان تكون أنت ؟
و هل و هل  وهل ؟ ........ ؟ كلها أسئلة ، مجرد أسئلة تضعك أمام السؤال الملح
المعروف ، لماذا أنت في المنفى ؟ و وحدك دون سواك من مخلوقات الله على هذه
الأرض تدفع ثمن السلوك و الرغبات الشاذة للشعب المختار !!!
و لماذا يتعاون و يتحد العالم ضدك و ضد وجودك الطبيعي أمام الوجود غير
 الطبيعي و الشاذ للكيان المصطنع الغريب على أرضك و وطنك ؟ ( بما في ذلك
 العالم العربي بعد ربيع التغيير ...! )
يجتمع العالم المتمدن بكل قواه ليتدارس إمكانية اللجوء إلى حزمة قرارات تمنعك
 من إعلان وجودك و بقائك بعد فشل 64 عاماً من محاولات إلغائك و فرض
 نسيانك ، و باستثناء بعض مئات  من المندسين و البلطجيين الذين اقتحموا مطار
 بن غوريون و هم يحملون مزق من كوفيتك الجريحة ، يصبح العالم مشهداً غريباً
 لمحاولات إلغائك رغم إيمانهم بجدارتك بالحياة ، فإنك لن تجد من يساندك في
قرارك الذي تسعى إليه .
شخصية اليهودي التائه الذي يسكن ضمائرهم الملوثة بأكاذيب الصهيونية تحكم
مصائرهم لألف عام مقبلة اتجاهك و عليك أنت أن تدفع ثمن جهلهم بحقائق التاريخ
 ، و عليك ان تصدق خرافاتهم المعلنة حول ما اختارهم الله من أجله و لائحة
الإعفاءات التي حصلوا عليها من الرب لكونهم أبنائه المخلصون ، و انك أنت من
 الأغيار الملعونين بعرفهم التوراتي المزيف ، و أخيراً عليك أن تستسلم لموتك
لتشبع رغبتهم في السلام .
إذاً مت و اترك لهم أن يعيشوا مع العالم كذبتهم و دعك من رغباتك و إرادتك ، و
استسلم لمشيئتهم بقتلك و إلغائك .
اسحب دمك من شوارعك القديمة حتى لا يصابوا بالخوف و أوجاع الضمير و هم
يسفكوه
و لا تنسى أن تنتبه لأطفالك الشهداء و تمنعهم من اللعب في بيتك حتى لا يصدروا
 أصوات تذكر نسائهم بأنهن سيبقين عقيمات
كن كما يشاءون حتى يرضون عنك و يرضى عنك عالمهم و ولاياتهم الأمريكية و
يعطونك بعض خبزهم
و أخيراً عليك أن  تتذكر دائماً بأن الخبز يمنحك وقتاً و لكنه لا يمنحك الحياة و
المنفى لا يمنحك الكرامة التي تحتاجها للبقاء
موسى نافذ الصفدي أبو إياد
دمشق مخيم اليرموك
Mousa1.1965@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية