جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 130 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد خليل مصلح : إسرائيل وإدمان الحديث عن الحرب والسلام !
بتاريخ الأثنين 11 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

إسرائيل وإدمان الحديث عن الحرب والسلام !
أ / محمد خليل مصلح

الحديث عن الحرب والسلام في الدولة العبرية تحولت إلى إشكالية داخلية بين الأقطاب ؛ باراك و نتنياهو علي خلاف مع رؤساء أجهزة الأمن ؛ يادلين رئيس أمان الأسبق و داغان ورئس الأركان اشكنازي



إسرائيل وإدمان الحديث عن الحرب والسلام !
أ / محمد خليل مصلح
الحديث عن الحرب والسلام في الدولة العبرية تحولت إلى إشكالية داخلية بين الأقطاب ؛ باراك و نتنياهو علي خلاف مع رؤساء أجهزة الأمن ؛ يادلين رئيس أمان الأسبق و داغان ورئس الأركان اشكنازي و أخيرا مع بني غينتس ؛ ما حدا بايهود باراك عدم السماح له بمشاركة جلسة المجلس الأمني المصغر لمناقشة ملف إيران النووي لأنه يعارض المعالجة العسكرية ؛ غيورا آيلاند رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يعري استراتيجيه إسرائيل ويؤكد على صعوبة التحدي والمخاطر الأمنية التي تواجه المؤسسة الأمنية والعسكرية  " لا يمكن القول بثقة إن بمقدورنا أن نكون هادئين بالنسبة للتحديات المقبلة، ففي بعض الأمور قام الجيش باستنتاج العبر باتجاه مبالغ فيه".
في محاولة لاستعادة إسرائيل زمام المبادرة الدولية الدبلوماسية الإسرائيلية تتلقى مساعدة أمريكية ؛ ضغط على المجتمع الدولي من ناحية ومن ناحية أخرى الضغط على السلطة الفلسطينية ( عباس ) ؛ المناورة الإسرائيلية تعتمد اليوم خاصة في الساحة الدولية على مفهوم التحريض وتخويف المجتمع الأوروبي من الإسلام السياسي المتطرف ومن جانب آخر ضغط الإدارة الأمريكية التي أرسلت رسائل تهديد إلى الجانب الفلسطيني في اصطفاف صارخ لمساندة الدبلوماسية الإسرائيلية للضغط على السلطة الفلسطينية للرضوخ لمتطلبات إسرائيل الأمنية لدعم حكومة نتنياهو واشتراطاته بالعودة إلى المفاوضات عريقا حمل تلك الرسائل لعباس .
بعد مظاهرة الجمعة المليونية المصرية للضغط على المجلس العسكري والمطالبة برحيل رموزه طنطاوي وعنان ؛ استعاد الإعلام الإسرائيلي مفرداته التحريضية المعادية لمصر السلاح الإعلامي  الضروري لأي حرب قادمة على جبهة الشمال أو الجنوب ؛ القناة العاشرة  إن تصريحات العرابي ؛ تؤكد على نوايا بلاده وسياستها الجديدة المناهضة لتل أبيب ، والتي تنتهجها القاهرة منذ نجاح ثورة 25 يناير ، وإسقاط نظام الرئيس السابق "حسنى مبارك.. وانتقد الإعلام الإسرائيلي ما تناوله العرابي في حديثه نوايا رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو"، حيث دعاه أن يقرأ ما يجرى بالمنطقة ويعيد ترتيب أفكاره من ناحية عملية السلام مع الفلسطينيين.
 

المؤسسة الأمنية والسياسية ؛ تناقش اليوم كل الخيارات السياسية والعسكرية ؛ دون النظر إلى الجدل القائم بين الأقطاب السياسية والأمنية ؛ نتنياهو وحليفه باراك وان ظهر بوجود لغة في الخطاب الإعلامي فيما يتعلق بالاستجابة للمبادرة الأمريكية إلا أن هناك ما عامل يربط بينهما إن المستقبل السياسي لا يحتمل أي خطوة خاطئة على الصعيد الداخلي ؛ مستقبل حكومة نتنياهو على المحك هي في بيئة إستراتيجية مضطربة  يهددها عوامل داخلية وخارجية نتنياهو برغم ما تلقاه اليوم من مساعدة ومساندة اللوبي اليهودي الأمريكي وتراجع الإدارة الأمريكية ؛ هناك عوامل خارج السيطرة ؛ الثورة العربية والتحول في المجتمع المصري بالذات وما يدور في الساحة السورية ؛ من الخطأ الاستراتيجي أن تركن الإدارة الأمريكية إلى السلامة  على مصالحا وان بدت اليوم غير مهددة بالقدر الكافي حتى تعيد التوازن في مواقفها المنحازة إلى إسرائيل تحت ضغط اللوبي ( الايباك ) نتنياهو يناقش في مجلسه الثماني المصغر موقف إسرائيل من اجتماع اللجنة الرباعية الدولية المقرر عقده اليوم في نيويورك لمناقشة سبل استئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية"  .
نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي دان مريدور ضمن سياسة توزيع الأدوار الإسرائيلية يؤكد "  استعداد إسرائيل لتقديم تنازلات إقليمية بعيدة المدى للفلسطينيين، من اجل تحقيق حل الدولتين ؛ مشيرا إلى أن بقاء الوضع القائم ليس امرأ جيدا بالنسبة لإسرائيل" هذا في نفس الوقت والمقابلة مع القناة الثانية من التلفاز الإسرائيلي كرر مريدور ما كان رئيس الوزراء نتنياهو قد أعلن عنه مؤخرا من أن إسرائيل لن تتنازل عن القدس والكتل الاستيطانية والتواجد العسكري طويل الأمد في غور الأردن !! . 

في الوقت الذي يصادق فيه مجلس الوزراء خلال جلسته اليوم على خرائط الحدود البحرية الشمالية في البحر الأبيض المتوسط التي ستقدمها إسرائيل إلى الأمم المتحدة ؛ رداً على الطلب اللبناني بالحصول على ملكية جانب من هذه المنطقة والتي يعتقد أن كميات من الغاز الطبيعي موجودة تحت قاع البحر فيها. 
 

تحدث غيورا آيلاند في إطار مراجعته وتقييماته للموقف بعد حرب لبنان الأخيرة والاحتمالات القائمة بتجدد تلك الحرب في ظل القرار الظني والانقسام السياسي والتحريض على حكومة ميقاتي باعتبار عمودها السياسي حزب الله في لبنان فهو  " لا يعتقد بأن لدى القيادة الإسرائيلية في الوقت الراهن الوضوح الكافي في كيفية إدارة المعركة في الشمال وكيفية الوصول بسرعة إلى الهدف المطلوب .. وأضاف أن الاعتقاد بأن التطور التكتيكي لدى إسرائيل بمقدوره تحقيق نتائج مختلفة عن الحرب السابقة، هو اعتقاد خاطئ ".
هو يعيد التأكيد على نقط ضعف المؤسسة العسكرية أنها لا تتحمل حرب استنزاف على الجبهة طويلة الأمد ؛ يتحدث عن مدة أقصاها أسبوعين لحسم المعركة ، وهو يتحدث أيضا عن نطاق وساحة المعركة ؛ يشير إلى خطأ الحرب السابقة ؛ بأنها استهدفت مجموعات حزب الله فقط وجزء من البنية التحتية دون الجيش اللبناني ؛ غيورا يضيف للمعركة عاملا مهما آخر بالنسبة لإسرائيل ؛ العامل الداخلي لإشعال حرب أهلية في إطار اختلاف الفرقاء على الأهداف والمصالح الوطنية اللبنانية ؛ إحياء نظرية بشير الجميل التحالف مع إسرائيل ؛  وفي ردا على سؤال بأن المجتمع الدولي لن يقبل بتدمير البني التحتية في لبنان، قال آيلاند  " أن الأمر يتعلق بكيفية عرض الأمور، وإنه إذا أظهرت إسرائيل للعالم، قبل الحرب، بأن حزب الله يستخدم المدنيين فإن العالم سيتفهم الرد الإسرائيلي ".
غيورا ايلاند " إسرائيل تتبع خطاً إستراتيجياً صحيحاً في ما يخص خيار المبادرة للحرب ، إذ لم تقم بحرب أو هجوم إلا في حال واجهت خطراً إستراتيجياً وجودياً ؛ مثل مهاجمة المفاعل النووية العراقية والسورية"  ؛ لكنه في نفس الوقت يشيد بقدرات حزب الله التكتيكية وتطورها ويحذر من الفشل في تحديد الأهداف كما حدث في السابق ؛ خاصة إذا كانت أهداف المقاومة واضحة ومحددة  ضرب المرافق الحيوية والمواقع الإستراتيجية واستهداف الجبهة الداخلية والتأثير على المعنويات .
رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، غيورا آيلاند، إن إسرائيل لن تنتصر على حزب الله في الحرب القادمة إذا لم يتم استهداف البني التحتية اللبنانية والجيش اللبناني ،  وعزا "الهدوء" على الجبهة الشمالية إلى التطورات اللبنانية والسورية الداخلية وليس لحرب لبنان الثانية في العام ٢٠٠٦.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية