جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 153 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : (بينت) واللعب بنار الضم والإستيطان ...!
بتاريخ الخميس 02 يناير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1520326024_2061.jpg&w=690
(بينت) واللعب بنار الضم والإستيطان ...!
بقلم / د. عبد الرحيم جاموس


(بينت) واللعب بنار الضم والإستيطان ...!
بقلم / د. عبد الرحيم جاموس
بعد تصويت حزب (الليكود) قبل عامين على قرار يدعو إلى بسط (السيادة الإسرائيلية) على المستوطنات في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس والأغوار، يأتي (قرار وزير الدفاع الإسرائيلي) نفتالي بينت مؤخراً بشأن تسجيل أراضي فلسطينية داخل المستوطنات في (سجل الأراضي بوزارة القضاء الإسرائيلية)، وتسجيل الأراضي الفلسطينية في المنطقة (ج) من مناطق الضفة الغربية، بدلاً من الإدارة المدنية التي تعتبر ذراع الإحتلال في مثل هذه الشؤون تأكيداً على تنفيذ سياسات وإجراءات الضم للمستوطنات وللمنطقة (ج)، والذي يُعدُ تعدياً صارخاً على حقوق الشعب الفلسطيني، ومخالفاً لكافة القوانين والقرارات الدولية، التي تعتبر الإستيطان بحدِ ذاته جريمة حرب كاملة الأركان، تستوجب إزالة كافة أشكال التوسع والإستيطان في أراضي الغير، ويقضي مشروع هذا القرار على إتفاق أوسلو قضاء مبرماً، ويمثل تحدياً لقرار مجلس الأمن رقم 2334 والقرار 242 وتحدياً لقرارات المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية.
إن إقدام الكيان الصهيوني على هذه الخطوة وما سبقها من خطوات بشأن القدس والإستيطان بدعم من إدارة الولايات المتحدة برئاسة ترامب، يفضي إلى إنهاء أية إمكانية لعودة التفاوض بشأنها وشأن مختلف قضايا الوضع النهائي تحت رعاية الولايات المتحدة.
إن الشعب الفلسطيني وقواه المختلفة وقيادته الوطنية عليها التصدي بمختلف الوسائل القانونية والدبلوماسية وعلى كافة المستويات الرسمية والشعبية، وأولها إطلاق المقاومة الشعبية وتفعيل كافة أطرها ودعمها بكل أشكال الدعم حتى يسقط مشروع الضم والتوسع الإستيطاني ويقتلع من جذوره، وثانيها التحرك الجاد والفعال على مستوى القضاء الدولي وفي مقدمته محكمة الجنايات الدولية ومحكمة العدل الدولية التي سبق لها أن أصدرت حكمها بشأن جدار الفصل العنصري وحكمت بعدم مشروعيته وطالبت بإزالته.
من هنا نرى ضرورة التقدم بالطلب إلى الجمعية العامة بإصدار قرار يطلب من محكمة العدل الدولية النظر في مسألة الإستيطان والتعديات الصهيونية على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والإجراءات الصهيونية المزمع إتخاذها بشأنها والتي ستحكم بلا أدنى شك بعدم جوازها وستطالب بإزالتها أسوة بقرارها القضائي السابق بشأن جدار الفصل العنصري، بل وإعتبار الإستيطان أيضاً جريمة حرب، يجب محاكمة المسؤولين عنها والمتورطين فيها، إعداداً وإنشاءً وإستعمالاً، وإعتبار كل مستوطن في الأراضي الفلسطينية مجرم حرب، وعدم التعامل معه بأية صفة سياسية أو مدنية، بل شأنه شأن القوات الغازية والمعتدية.
بناء على ما تقدم للقيادة الوطنية الفلسطينية أن تعلن إنتهاء فترة الحكم الذاتي التي نص عليها إتفاق أوسلو منذ مايو 1999م، نظراً للإجراءات الصهيونية المتلاحقة بشأن تقرير مصير قضايا الوضع النهائي بشكل أحادي، وإفشالها كافة الجهود التي بذلت من أجل التفاوض بشأنها على مدى عقدين ونيف، وما أدى إليه من قتل أي أملٍ للتفاوض بشأنها، أن يتم من الجانب الفلسطيني أيضاً وبشكل أحادي مدروس إعتبار أن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في عدوان 1967م هي أراضي الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، ولها أن تمارس عليها سيادتها الكاملة، وأن أي وجود لقوات الإحتلال ومستوطنيه عليها هو وجود غير شرعي، يحول دون ممارسة دولة فلسطين لسيادتها على أراضيها طبقاً لقرار الجمعية العامة 19 / 67 لسنة 2012م والذي قُبِلَتْ بموجبه دولة فلسطين وعلى أساسه عضواً مراقباً في الأمم المتحدة.
هكذا يلعب اليمين الحاكم ووزير دفاعه بنار الإستيطان والضم ليشعل الموقف على كافة المستويات، ويفتح آفاق المواجهة المختلفة، متحدياً حقوق الشعب الفلسطيني، والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
د. عبد الرحيم محمود جاموس

E-mail: pcommety @ hotmail.com
الرياض 02/01/2020م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية