جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 585 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالكريم شبير : المحكمة أم الحصانة لنتنياهو
بتاريخ الخميس 02 يناير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

http://asravoice.ps/thumb.php?src=uploads//images/96af074b79b4bf3d3c403ec52726740b.jpg&w=1170&zc=1
المحكمة أم الحصانة لنتنياهو
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون الدولى


المحكمة أم الحصانة لنتنياهو
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون الدولى
لقد بدأت المحكمة العليا الاسرائيلية بالنظر في التماس أهلية نتنياهو لتشكيل الحكومة، حيث افتتحت المحكمة العليا لدى الكيان الصهيونى جلستها يوم الثلاثاء الماضى من هذا الاسبوع ، لنظر في الالتماس المقدم ضد أهلية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الحكومة المؤقتة في تشكيل الحكومة الجديدة ، في ظل توجيه اتهامات جنائية ضده.
حيث قامت "هيئة المحكمة العليا المكونة من ثلاثة قضاة فى النظر بامكانية أن يقوم نائب في الكنيست بتشكيل الحكومة، بسبب مواجهة نتنياهو تهم جرائم جنائية.
وقد قدم هذا الالتماس مايقارب سبعون شخصية بينهم أساتذة جامعات، وعاملون في مجال التكنولوجيا والأمن، بهدف منع نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات القادمة، والتى ستجري في 2 مارس المقبل، وهذه المرة الثالثة التى تجرى فيها الانتخابات خلال عدة شهور ، حيث قدم ضده لائحة اتهام بتهم فساد ، وعليه فقد طلبت المحكمة العليا من المدعي العام والمستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، تقديم رأيه القانوني في هذا الشأن لكنه أجاب قائلاً : إنه "يريد الانتظار حتى بعد صدور حكم المحكمة العليا".
وقد قرر اليوم نتنياهو تقديم طلب الى الكنيست الصهيونى، لمنحه حصانة من المحاكمة في قضايا الفساد المنسوبه له.
حيث سبق وان رفض تشكيل حكومة وحدة موسعة حسب اراء المعارضة، وهو الذى أصر على إجراء الانتخابات للمرة الثالثة، خلال أقل من عام لمنح نفسه مساحة مناورة أوسع واكبر للتهرب من المحاكمة على تهم الفساد المنسوبة له.
وأعلن الكنيست في 13 ديسمبر حلّ نفسه، والاعلان عن إجراء انتخابات مبكرة في 2 مارس 2020، بعد فشل الكتلتين الكبيرتين والتى يترأسهما "نتنياهو ومنافسه بيني غانتس للمرة الثانية في الحصول على أغلبية اي "النصف + واحد" ، لتشكيل الحكومة، حيث أعلن المستشار القضائي للحكومة أفيخاي ماندلبليت الشهر الماضي، بانه تم تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة، وخيانة الأمانة، والاحتيال،
وفي حال تمت الموافقه على طلب الحصانة التى طلبها اليوم ، فأنه سيتم تجميد كل الإجراءات القانونية ضده امام المحكمة لحين تشكيل الحكومة، واللجنة البرلمانية المعنية بالبت في منحه الحصانة.
ان هذا الاجراء هو التفاف على القانون والقضاء وعدم تمكينه من الاستمرار فى الاجراءات القضائية ضد نتينياهو، وضمان عدم مثوله امام المحكمة ومحاكمته على جرائم الفساد، وهذا فيما لو منحت له الحصانة من الكنيست .
والان هو يسعى الى تعطيل القانون والمنظومة القضائية، وجر المعركة الديمقراطية والقضائية الى ساحة الكنيست . ولكن السؤال الكبير الذى يطرح نفسة اليوم ويحتاج الى احابة هو هل سينحح نتنياهو فى هذا الامر ام لا؟ ونحن نقول ان الايام القادمة هى الكفيلة بالاجابة على هذا التساؤل الذى سيحدد مصير نتنياهو السياسى، والذى يعتبر اكثر رئيس وزراء شغل هذا المنصب فى الكيان الصهيونى حتى يومنا هذا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية