جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1092 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الحميد الهمشري : ثورة العراق .. دعوة للحرية وهدم النظام الطائفي
بتاريخ الخميس 07 نوفمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء

ثورة العراق .. دعوة للحرية وهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي
* عبدالحميد الهمشري



ثورة العراق .. دعوة للحرية وهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي
* عبدالحميد الهمشري
لا شك أن ما تشهده الساحة العراقية من حراك شعبي منذ بداية الشهر المنصرم ، تشرين أول الماضي ، هو ثورة حقيقية على الانتقاص من حرية الوطن واستقلاله وعلى الطائفية والفساد والإفساد الذي استشرى في البلاد منذ احتلاله في العام 2003، وتسليمه لطغمة فاسدين ومفسدين حولوه لمركز استثمار لمصالحهم الشخصية ولأسيادهم الذين مكنوهم من فرض سطوتهم على البلد ، إيران وأمريكا والدولة العبرية .
فما تشهده بغداد والمحافظات العراقية الأخرى خاصة الجنوبية منها ، تنبئ بتحول إيجابي لصالح الوطن العراقي والأمة العربية ، كونها بحق وفق ما يجري تناقله من أنباء متواترة واردة من هناك عبر وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية ، تؤكد أن ما يجري ثورة تغيير شعبية حقيقية يقودها شباب آمنوا بقضايا وطنهم المنهوب من عصابات أحزاب ارتبط مؤسسوها مصيرياً بأعداء العراق ، إيران وأمريكا والدولة العبرية ، قادوه لما يخدم مصالحهم والمرتبطين بهم ، فكبلوه بالتبعية وتركوه بلا بنية تحتية ، وشبابه يندبون حظهم بلا عمل ولا دور لهم في العملية السياسية في البلاد وذاقوا الويلات والأمرين من قضايا الفساد والمفسدين وممن تسيدوا الساحة السياسية بعد إسقاط الشرعية العراقية في العام 2003، ثار هؤلاء الشباب بعد أن طفح بهم الكيل وتمادى هؤلاء المفسدون في غيهم ، ثاروا رفضاً للطائفية ومحاصصتها المقيتة والتبعية للأجنبي ناهب خيرات البلاد والعباد، ونهجهم الإفسادي في قيادة البلد الذي قاد للهلاك والدمار ، بدليل دعوتهم لإسقاط النظام الفاسد ومناداتهم وبصلابة بـ الحرية للعراق ولهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي.
ستة عشر عاماً ونيف انقضت على احتلال الوطن العراقي الذي أنجب الأحرار وإسقاط شرعيته وتسليمه لمليشيات تعيث في ربوعه قتلاً ونهباً وتدميراً ، ثورة ربما كانت عفوية لكن نيرانها كانت في مرجل يغلي انبعثت شرارتها من بين رماد الخراب الذي خلفه الإرهاب والتدمير والتعنصر الطائفي، بعدما يئسوا من حلول زائفة ووعود كاذبة ونهب متواصل للمال العام .. فما يميز ما يجري أنه انطلق من الشباب ومن مختلف مكونات المجتمع العراقي للتعبير عما يجيش في نفوس الأغلبية الصامتة من حنق على ما يجري في وطن الرشيد، فعبروا بصدق عما في داخلهم بدعوات عبر وسائل التواصل لإنقاذ أحوال البلاد والعباد من غطرسة عصبة الفساد وإفساد الطبقة السياسية ، مطالبين بإسقاط النظام القائم ، وإن ارتأت الحكومة والكتل السياسية الممثلة في البرلمان والمرتبطة بإيران وأمريكا والكيان الصهيوني أن هذا التحرك كان مفاجئاً ، فإنهم لم يدركوا بأن دوام الحال من المحال وأن للباطل جولة فينتهي ويضمحل فيما الحق يعلو ويعلو ولن يعلى عليه .
فمطالب هذه الثورة بحقوق الشعب مشروعة والشمس لا تغطى بغربال ، جاءت احتجاجاً على الفساد المتفشي والظلم الوخيم وتدني المستوى المعيشي وارتفاع نسب البطالة المخيفة بسبب غياب فرص العدل والمساواة في العمل التي اختزلت لفئات تابعة للأحزاب الطائفية المشاركة في العملية السياسية ، فالارتباط بالأجنبي ضد مصالح الوطن والشعب هو صعود للهاوية ونهاية منتسبيه الهلاك والاندثار.. وما العنف المفرط ضد المحتجين لفضها إلا دليل على ضعف الحجة والخشية من المآل الذي يفضي إلى نهاية كل زيف وباطل.
Abuzaher_2006@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية