جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1304 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي القاسم : لبنان المغيّب عن خطابات نصر الله
بتاريخ السبت 26 أكتوبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏
لبنان المغيّب عن خطابات نصر الله*
بقلم علي القاسم


لبنان المغيّب عن خطابات نصر الله*

بقلم علي القاسم 

جاء خطاب حسن نصر الله خاليا من أي اشارة الى الطائفية والمحاصصة السياسية ، باعتبارها الداء الذي اوصل لبنان للحظة الانفجار ، وذلك على العكس من شريكيّه في الحكومة والعهد ( الحريري وعون ) اللذان شخصا الحالة اللبنانية بشكل دقيق ، ولم يترددا في الحديث عن أن الطائفية و ليست الطائفة هي المرض الذي أوصل الدولة اللبنانية لشفير الانهيار.

فلماذا تجاهل زعيم ميليشيا حزب الله الاشارة الى داء لبنان الحقيقي ؟ ولماذا غابت مفردة الوطن والمواطنة من خطاب نصر الله ؟ و ما سر ظهور علم لبنان للمرة والاولى في الخطاب الأخير؟.

استفهامات تثير فضول المتابع ليوميات المشهد اللبناني !!! لكن كل علامات التعجب والاستفهامات تتلاشى ، عندما نعود الى الخلفية التاريخية للحظة تحول شيعة لبنان من وضعية الطائفة الى حالة الطائفية ، والتي جاءت مباشرة بعد الثورة الايرانية عام ١٩٧٩ ، فبعد أشهر قليلة من اندلاعها عاد ( موسى الصدر ) للبنان قادما من قم ، ليبدأ مهمة بعث الطائفية في الوسط الشيعي اللبناني الذي كان في مجمله ناصري الهوى ، عروبي التوجه ، وأنشأ حركة أمل لتكون أول مظلة سياسية وحركية داخل لبنان تتبع الولي الفقيه في طهران.

وبحسب ما ذكر المرحوم الاستاذ غسان الإمام في احدى مقالاته الصحفية ، فإن الرئيس حافظ الاسد وقف سدا بين الصدر وايران ، واستغل اختفاءه بتقوية علاقته بقيادات أمل ، واعادة صياغة خطابها السياسي لتصبح أكثر وطنية ، لكن المتشددين في الحركة وتحديدا عباس الموسوي وحسن نصر الله قاوما هذا التوجه ، وكونا تيارا مناوئا له داخل الحركة ، اسفر فيما بعد عن قيام حزب الله .

وبالعودة إلى أول خطاب ألقاه حسن نصر الله باعتباره احد قيادات الحزب الجديد ، وكان ذلك في عام ١٩٨٧ ولم يتجاوز حينها عمره ٢٢ عاما ، في ذلك الخطاب كشف نصر الله عن أهم مرتكزات الحزب والتي تقوم على تحويل لبنان لجمهورية تتبع نظام الولي الفقيه وتأتمر بأمره.

تلك اللمحة التاريخية السريعة تكشف حقيقة موقف حسن نصر الله من الدولة اللبنانية التي يتطلع إلى رؤيتها اللبنانيون اليوم ، كما تكشف سر غياب مفردة المواطنة في خطابه الاخير الذي من المفترض أن يعج بها ، و لو من قبيل إدارة الأزمة ، ولكن نصر الله كان وفيا لايران و لوليها الفقيه أكثر من و لائه للبنان وشارعه الغاضب ، بل إنه سعى إلى اتهام المحتجين بالعمالة للخارج ، ولم يقدم لهذا الاتهام دليل بقدر ما كان فقط استنباطا من مواقف وتصريحات بعض المشاركين في الاحتجاجات ، وهدفه من ذلك شق صف المتظاهرين ، والدليل على ذلك انه ركز على مسألة فاتقاد الحراك لقيادات يمكن التخاطب معها.

لقد رأى نصر الله في غضب الشارع اللبناني تهديدا حقيقيا لوجوده ، ولوجود ايران في لبنان ، ولهذا جاء خطابه مليئا بالتهديد المبطن و المعلن ، ليشكل العصا الغليظة ، بعد أن كانت خطابات الحريري وعون بمثابة الجزرة المدودة للغاضبين

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية