جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 242 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
ماهر حسين: ماهر حسين : وهم الانتصار !!!!
بتاريخ الأحد 15 سبتمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء

وهم الانتصار!!!!

وهم الانتصار !!!!
ماهر حسين .



وهم الانتصار !!!!
ماهر حسين .
تناقلت وسائل الإعلام العربية والعبرية خبر مغادرة نتنياهو العاجلة لمستوطنة (أشكلون) بسبب القصف الصاروخي الذي تعرضت له مستوطنات غلاف غزة، وأعتبر البعض منا بأن مغادرة نتنياهو للقاعة بهذا الشكل انتصار كبير للمقاومة ولصواريخ المقاومة القادرة على إخراج نتنياهو من القاعة بهذا الشكل المتعجل.
في حقيقة الامر هذا ليس انتصارا" لنحتفل به، ولكننا أعتدنا الاحتفال بالانتصارات الوهمية وبل بتنا من هواة الانتصارات الوهمية.
الانتصار هو تحقيق الأهداف وبالنسبة للكثير ممن يفكر بعقلانية فإن الانتصار الحقيقي الذي نحتاج في غزة هو الحفاظ على بقاء المواطن بدلا "من الموت من أجل محاولة الخروج من غزة، الانتصار في غزة هو تعزيز صمود المواطن والحفاظ عليه وتوفير حياة كريمة له، الانتصار في غزة يكون بوحدة غزة مع الوطن وعودتها للشرعية فغزة جزء لا يتجزأ من دولتنا القادمة لا محالة ولا مجال لقيام دولة في غزة لوحدها.
في حقيقة الامر فإن غزة تحتاج منا الى انتصار على أنفسنا لنقبل بالتعددية والديمقراطية ولنقبل بتداول السلطة ولنتجاوز الواقع ومعه اثار الانقلاب، فلا مكان لانقلابات في غزة ولا مكان لإراقة الدم الفلسطيني من أجل السلطة.
وفي هذا الأمر فإن غزة بحاجة الى انتخابات كما هو كل الوطن ومؤسساته الشرعية التي يجب أن تستعيد قوة تمثيلها للكل الفلسطيني وعلى حماس أن تسهل من أمر إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية فهذا هو الحل الأمثل للانقسام البائس.
بالنتيجة، غزة ليست بحاجة الى انتصارات وهمية يدفع ثمنها المواطن الغزي بينما البعض يصفق احتفالا" بنصر لا يراه أحد سوى المستفيدين منه.
كفلسطينيين عموما"، نحن بحاجة الى وحدة وطنية فلم يعد هناك مجالا" للمزيد من المماحكات والمراهنات السياسية ، ونحن بحاجة الى عمل جاد نرفع به قضيتنا العادلة من (بازار) المال السياسي المشروط على طريقة (نبغي هدوء) لتعود قضيتنا الفلسطينية العربية الى الواجهة باعتبارها قضية احرار العالم.
كل ما سبق هو بعض مما نحتاج وقد يكون مقدمه لانتصار فلسطيني حقيقي بعيدا" عن حادثة خروج نتنياهو من القاعة متعجلا"، وهنا ألفت نظر القارئ الكريم الى أن الإعلام العبري لم يتعامل مع خروج نتنياهو من القاعة على أنه هزيمة بسبب الصاروخ ولكن ثارت تساؤلات كثيرة حول أن نتنياهو غادر اجتماعه مُتعجلا" ولم يلتفت للجمهور ولم ينتظر نتنياهو تأمين الحضور في القاعة وأترك للقارئ الكريم التفكير في هذا الأمر حيث أن من أبرز واجبات القائد السياسي أن يحافظ علىى حياة مواطنيه ويطمئن على أن لا يغامر بحياتهم.





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية