جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 280 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالكريم شبير : العمال والإصابة بالعمل
بتاريخ الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏
العمال والإصابة بالعمل
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون والمختص في قضايا العمال


العمال والإصابة بالعمل
بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون والمختص في قضايا العمال
ان مقالى اليوم سيتناول أحد واهم الفئات الهشة بالمجتمع الفلسطينى والتى تناولها قانون العمل .
ان القانون جاء موضحا إلى حقوق العمال او العامل وقت وقوع اي إصابة له أثناء العمل، وأنه نص على احتساب مدة الذهاب والإياب للعمل، واعتبرها من وقت العمل ، واذا حصلت اصابة خلال هذه المدة، تعتبر اصابة عمل، ويحق للعامل ان يستلم حقوقة التعويضية حسب القانون ، وأن رب العمل وفق قانون العمل ، بامكانه ان يقوم بتأمين عماله، او التأمين على أي أعمال سواء كانت خطرة أو غير خطرة ، فى المؤسسة او المصلحة التابعة له، حيث انه يقع الكثير من الخلافات بين أرباب العمل وشركات التأمين، حول قيمة القسط المراد دفعه مقابل التأمين ، وهذا يكون بناء على عدد العمال المؤمن عليهم لدى شركة التامين.
أن نسبة كبيرة من أرباب العمل لا يؤمنون، وعند وقوع إصابةٍ لأحد العمال لديهم فإنهم يماطلون في دفع حقوقهم التعويضية ، فيما يلجأ البعض الاخر إلى التغرير بالعامل المصاب، عبر مجاملته ودفع بعض النقود البسيطة اليه، مستغلاً بذلك جهل العامل بالقانون، في مسعى منه للتهرب من دفع كامل الحقوق المنصوص عليها بالقانون.
ان شركات التأمين تستغل جهل العمال بالقانون للتهرب من دفع حقوقهم عند إصابتهم، كذلك أن صاحب العمل ملزمٌ بالاستمرار في متابعة الحالة الصحية للعامل، إلى حين الحصول على تقرير طبي بنسبة العجز من "القومسيون" الطبي التابع لوزارة الصحة، موضحا فيه نسبة العجز التي سبّبتها الإصابة، ثم حصوله على كافة حقوقه التعويضية وفق القانون، وفي حالة عدم وجود تأمين لدى رب العمل ، في أية شركة تأمين، فإن رب العمل ، هو من يتحمل دفع كامل التعويض المستحق للعامل المصاب، وصرف تكاليف العلاج والمواصلات، إضافة إلى صرف 75% من قيمة الأجرة اليومية للعامل لمدة لا تزيد عن 180 يومًا ، في حالة وجود عجز ومتابعة طبية لدي الأطباء والجهات العلاجية المختصة.
أما في حالة وجود تأمين لدى رب العمل، فإن شركة التأمين تتحمل هذه المسؤولية ومصاريف العامل المصاب، وعليها أن تدفع حقوق العامل وفق القانون، خاصة مدة الـ 180يومًا، وان هذه المدة تعتبر مدة غير كافية فى حالة الإصابات الخطرة ، و التى تحتاج إلى مدة علاجية أكثر من تلك المدة، ونحن نعتبر هذا قصورًا في قانون العمل، إذ أنه من المفترض أن يتكفل رب العمل بنفقات العامل المصاب او شركة التأمين فى حالة وجود بوليصة تأمين، إلى حين استقرار حالته الصحية، كما أن قانون العمل الفلسطينى ، لم يُلزم رب العمل وشركات التأمين بصرف دفعات مستعجلة لتغطية نفقات علاج العامل المصاب، وهذا يعتبرًا كذلك "قصورًا آخر" في قانون العمل الفلسطينى، كما ان هذا يعتبر تهديد الى الأيدي العاملة
في قطاع غزة، وهم يتسلقون الموت مقابل قروش
في بعض المؤسسات بغزة، وهذا مايخلف ذوات الإعاقة بعد استغلالهم لدى أصحاب العمل، دون أن يحصلوا على حقوقهم التى نص عليها القانون الفلسطينى.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية