جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 458 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منيب حمودة : ينتصر الحب على الحب
بتاريخ الجمعة 06 سبتمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
ينتصر الحب على الحب
بقلم : منيب حمودة 



ينتصر الحب على الحب
بقلم : منيب حمودة 


ويكاد يعصرني قلمي 
ليخرج من الفؤاد دمعة
ويمضي ليل بلا قمر
ويأتي نهار بلا شمس  ،
وتهبط الدمعة على مدرج وجهها 
تلامس شفتيها  .. 
تمتص ملحها  ...
تخرج الااااه  بلا استئذان  ..
يلتهب المكان تتناثر الشظايا  ...
يحترق قلب سمير الترامسي بلا دخان  .. ولا رماد  
يتجول محترقا  ... بين ما كان ..
يهمس في أذن وسادة خالية  ..
أين رأس محمد  الذي حملتيه أربعة وعشرين عاما  ؟؟
تلامس يداه بقايا سرير هجره صاحبه 
مذ ثلاثين ليلة ،  تكحلت برائحة البارود شمال بيت لاهيا المعانقة لهربيا ال48 .
محمد سمير الترامسي  شهيد خط رسالته بلا قلم ولا أوراق  ..
نقشها ومعه الولايدة وأبو ناموس على سياج هربيا  .. 
بحبر القنابل والكلاشنكوف  ...
رغبوا في إعادة إبرة البوصلة لوجهتها الصحيحة  ...
الشهيد الترامسي قصة حياة وجمال وأمل. .
أمل اختطفه صاروخ الاباتشي 
أمل قصفته مدفعية المركزية
أمل حامت حوله طائرات الاستطلاع المصورخة لتقتله  ...
محمد الترامسي شهيد أراد للحب أن ينتصر  ..
عندما أجرى الفحوصات الطبية الضرورية  ..
ليتبرع لأمه التى تعاني الفشل الكلوي بكليته  !!؟؟
كل الفحوصات إيجابية والإجراءات الطبية مبشرة ووقع على الأوراق حسب القانون  ...
وعاد الأمل من جديد  ..
تنظر الأم موعد العملية  .. 
قلبها يلهج بالدعاء والترضي على محمد  ...
وفي قلبها وجع وحزن مكبوت  ..
قلبها يشفق على فلذتها من العملية  ..
وقلبها الحبيس  ؟؟ يرفض كلية ابنها 
انه قلب الأم  ..
ينتصر الحب على الحب  
محمد ولدها البار الحنون الجميل
أحب أن يمنحها الحياة بكليته 
وهي الأم الرؤوم ترفض حبا في محمد
فكان  لرصاص الاحتلال رأي آخر. .
فزت بالرضا والشهادة يا محمد 
سلام منا  إليك وسلام منك إلينا 
سيبقى اسمك ورسمك في ذاكرة فلسطين 
.بقلم  : منيب حمودة ابو فادى 



ينتصر الحب الجريح  ..



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏لحية‏‏‏‏



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.38 ثانية