جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1003 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمود رمضان أبو الهنود : عشتار ... بألوان غزة
بتاريخ الأحد 03 يوليو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

"عشتار" ... بألوان غزة
بقلم / محمود رمضان أبو الهنود

"مونولوج" هي عبارة عن كلمة أو مصطلح يوناني- لاتيني مركب من كلمتين (مونو) وتعني (واحد- فرد) و (لوج) وتعني (كلام- مقال) وتركيبها يعني الكلام الفردي أو المقال الفردي،


"عشتار" ... بألوان غزة
بقلم / محمود رمضان أبو الهنود

"مونولوج" هي عبارة عن كلمة أو مصطلح يوناني- لاتيني مركب من كلمتين (مونو) وتعني (واحد- فرد) و (لوج) وتعني (كلام- مقال) وتركيبها يعني الكلام الفردي أو المقال الفردي، و " مونولوجات غزة " عنوان و شعار عمل مسرحي قدمه مؤخراً مجموعة مميزة من شباب وشابات غزة حديثي العمر ، على مسرح و قاعة مركز رشاد الشوا الثقافي مساء الأحد الماضي ، بإشراف وتنظيم "مؤسسة عشتار لإنتاج وتدريب المسرح"، وبدعم عدد من المؤسسات الدولية والوطنية المهتمة ، عناوين ورسائل عديدة حاول التعبير عبر عنها رواد المسرح وإيصالها لجمهور الحضور المكون من عدد من الشخصيات الدولية العاملة بغزة كان من بينهم جون جينغ مدير عمليات الأونروا في غزة، بالإضافة لحشد واسع من الأسر والعائلات الغزية المتعطشة للأعمال الفنية والمسرحية التي غابت فترة طويلة عن المشهد والساحة الثقافية في غزة، تلك العناوين حملت بين ثناياها وطياتها هموم الشاب الغزي والمشكلات التي يعاني منها جراء الحصار الإسرائيلي الخانق ، وما خلفته الحرب الأخيرة في أذهان وعقول الشباب والتي أدت بهم إلى البحث عن طرق مختلفة تمكنهم من التفريغ النفسي والوجداني والتعبير عن الكبت الذي يواجهونه بوسائل وأساليب عديدة، لإيصال صوتهم لمجالس حقوق الإنسان والأسرة الدولية من جهة ، ولتعزيز قدرتهم على الاستمرار في مشوار العطاء الشبابي .
المسرحية التي قدمها ثلاثة وثلاثون شاباً وشابة وأشرف على إخراجها المخرج المسرحي "على أبو ياسين" المشهود له بالأداء المتميز ضمن إطار العمل الفني ، غلب عليها طابع الحزن واليأس الذي كسى وجوه أطفال وشباب غزة نتيجة المشاهد والمآسي المفجعة التي عاشها عدد كبير منهم خلال الحرب الأخيرة ، إلى جانب الهموم والمشكلات الكبيرة التي سببها الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من أربعة أعوام ، حيث أدى إلى بطيء عجلة التقدم لديهم ، وتأخير تحقيق آمال الكثيرين منهم في مجال العمل الوظيفي ، والتعليمي ، و الزواج و مجال السكن ، وعمل على زيادة الضغوط النفسية على هذه الشريحة المهمة من المجتمع الفلسطيني بصفتهم رواد المستقبل لدفعهم للتفكير الجدي بالهجرة إلى الخارج بحثاً عن حياة وظروف أفضل ،أو تركهم يواجهون واقعهم المؤلم بالوسائل والإمكانيات المحدودة المتوفرة لهم.
ما ميز تنظيم العمل المسرحي الحضور الكبير الذي شهدته قاعة مركز رشاد الشوا التي تكدست بالجمهور الغزي الذي يجد في مثل هذه الأعمال فرصة للتنفيس عن الهموم التي تختلج صدورهم ،والطريق للتعبير عما يجول في خواطر أبنائهم في بحثهم عن حياة أفضل يسودها الأمن والرخاء ، مزيداً من الأعمال الفنية والمسرحية يتطلب رفدها وضخها بالساحة الغزية ، حيث ستكون قادرة على تخفيف عذابات وويلات الحصار ، وستفتح المجال واسعاً أمام المواهب الشابة للالتحاق بركب العمل الفني والثقافي ، الأمر الذي سيعود بالنفع عليهم وسيعزز من صمودهم ....... شكراً "لعشتار" وننتظر أعمال أخرى تتناول قضايا وهموم المجتمع المختلفة

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.27 ثانية