جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 151 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد عبد اشتيوي : الفرح فرحنا والعريس غايب
بتاريخ الجمعة 07 يونيو 2019 الموضوع: قضايا وآراء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏بدلة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏‏
الفرح فرحنا والعريس غايب
بقلم د. محمد عبد اشتيوي


الفرح فرحنا والعريس غايب
بقلم د. محمد عبد اشتيوي
من أهم مرتكزات نجاح أي عقد قران واتمام مراسيم الفرح، هو تواجد العريس الذي يمثل العنصر الأهم في إتمام مقتضيات ومتطلبات الفرح من بدايته حتى نهايته، وهو الذي سيكون مسئولاً عن تنفيذ بنود ومترتبات العقد العملية والتي تتعلق بتفاصيل الحياة كاملة، وهو الذي سيتحمل وزر حسنات وسيئات وجوده كطرف في ذلك العقد. ما تذهب اليه أمريكا ومعها اسرائيل والعديد من الأطراف نحو عقد ورشة عمل أو مؤتمر اقتصادي في البحرين، يمثل حالة من تجهيز وحشد الكثير من الطاقات والامكانات في محاولة لعقد قران بدون وجود العريس، ودون رغبة العريس، ودون علم العريس، وكأنه عقد افتراضي قسري يتجاوز عنصر القبول والرفض الذي يعتبر جزءاً اصيلاً من صحة العقود. الادارة الامريكية وأصحاب المصالح في المنطقة يعهدون الى إنهاء حالة الصراع القائم بين الفلسطينيين والاحتلال الاسرائيلي ،يعملون وبكل امكاناتهم لرسم معالم جديدة على كافة المستويات لتحقيق امن اسرائيل في المنطقة، في محاولة نحو ترسيم معالم خارطة جغرافية وسياسية جديدة للمنطقة تقوم على تحقيق المصالح لذوي العلاقة بما يسمى بصفقة القرن الصهيوامريكية، وذلك من خلال حفاظ عدد من الدول المشاركة والداعمة لها على مصالحها من حيث بقائها في الحكم والحفاظ على الحد الادنى من استقرارها المهدد من قبل الادارة الامريكية، فبات العديد من دول المنطقة لديه القابلية لمنظومة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي كقدر مفروض عالميا على المنطقة العربية باسرها ،في العديد من المجالات، مثل التطبيع الاقتصادي او الثقافي والاكاديمي او حتى السياسي والامني، وذلك يعتبر ركناً اساسياً في اتمام صفقة القرن المزعومة، وهو مقدمة وصياغة لأرضية خصبة لكل اطماع اسرائيل وامريكا في المنطقة. فكيف ان كانت فلسطين صاحبة الشأن والقطب الرئيس في معادلة الحل غائبة عن طقس الفرح والزفة الامريكية المزمع عقدها في البحرين، فهل من الممكن ان تتم وتكتمل مراسيم الفرح دون وجود العريس،(فلسطين)، في تقديري ان الادارة الامريكية تلعب في خيوط مهترئة نواصيها تائهة بين مصالح اقطابها، وهي فعليا ترسم لوحة جديدة للمنطقة بالوان باهتة تائهة متداخلة لا يمكن ان تشكل معلماً يمكن ان وستفيد المنطقة العربية منه ابداً. فجهد الادارة الامريكية واسرائيل ومن معهم الى بوار، طالما لا يلبي ادني حقوقنا الفلسطينية، ولم يرد أي من حقوقنا المسلوبة، ففلسطين هي مفتاح الحل والاستقرار في المنطقة، وان تجاوزها او القفز عنها كالذي يقفز في الهواء دون جدوى او هدف. الفرح بدون العريس باطل !!!!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية