جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 261 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
جمال أبو نحل‏: جمال عبد الناصر أبو نحل : هل اِقّتَرَّبَتْ الحــرب العالميــة الثالثـــة؟
بتاريخ الجمعة 07 يونيو 2019 الموضوع: قضايا وآراء

http://www.egyptpost1.com/wp-content/uploads/2018/03/29214125_441717186284733_6654536016759619584_n-284x180.jpg
هل اِقّتَرَّبَتْ الحــرب العالميــة الثالثـــة؟
الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل


هل اِقّتَرَّبَتْ الحــرب العالميــة الثالثـــة؟

بقلم: الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل

 نشبت شرارة الحرب العالمية الأولى في أوروبا في 28 يوليو 1914م، وانتهت في 11 نوفمبر 1918م، بسبب الأزمة الدبلوماسية بين النمسا، وصربيا على خلفية مقتل ولي العهد النمساوي على أيدي طالب صربي في سراييفو؛ ولم يتوقع أحدْ أن يقود ذلك الحدث الصغير، البعيد عن العواصم الغربية، والعربية، إلى تلك الحرب العالمية المجنونة والمذابح التي راح ضحيتها الملايين من البشر!؛ لكنها السياسة القذرة، وغياب المسؤولية، والسادية عند بعض الزعماء، والقادة؛ وما اشبه اليوم بالأمس!؛ ولقد اندلعت شرارة الحرب العالمية الثانية عام 1939م، بسبب قيام ألمانيا بغزو بولندا في الأول من شهر سبتمبر، إضافةً إلى إعلان بريطانيا وفرنسا الحرب على ألمانيا في 3 سبتمبر 1939م، من بين الأسباب التي أدت لاندلاع الحرب العالمية الثانية كانت الفاشيّة الإيطاليّة في عشرينيات القرن الماضي، والعسكرة اليابانية وغزو الصين في ثلاثينيّات القرن العشرين، وانتهت تلك الحرب المسعورة عام 1945م. هل يشهد العالم حرب عالمية ثالثة، ومن أين تندلع شراراتها؟؟ سؤال صغير في حجمهٍ كبير جدًا في معناهُ ومغزاه، ويحتاج لقراءة مُعمقة، وبحث كبير لاستنباط العديد من القرائن والأدلة، والبراهين للإجابة عليه؛ ونقول كل شيء في الُدنيا ممكن، ووُارد أن يقع، وخاصة، ونحن نعيش في الألفية الثالثة، والعالم من حولنا يغلي بسبب صراعات، ونزاعات، وفتن، ومشاكل بعضُها مصطنع، وخلافات ليس لها حّدْ، ولا أول، ولا آخر!؛ واعتبر بعض الباحثين والساسة، أن الحرب الباردة كانت "حربًا عالميةً ثالثة" لأنها كانت على مستوى عالمي من قبل متحاربين بالوكالة عن الولايات المتحدة، وحلف شمال الأطلسي من جهة، والاتحاد السوفياتي، وحلف وارسو من جهة أخرى؛ ولكنها لم تقع حرب عسكرية، ونووية فعلية، ولكننا اليوم نري ارهاصات أزمة اقتصاديــة عـالمية بدأت تلوح معالمُها في الأفُق، ومن المتوقع أن تؤدي لركود اقتصادي تضخمــي، ومن ثُم تتحول الصراعات الثنائية التقنية، والتجـارية، والاقتصادية، والعسكرية، وحقوق الملكية الفكرية، والمالية، الى صــراع شامل بين العملاقين، الصين الصاعدة بقوة اقتصادياً عُظمى أُفقيًا، ورأسياً، ومعها روسيا، وما بين الولايات المتحدة، والتي تعصف بها أزمات اقتصادية كبيرة، وعليها مليارات من الديون، ولا تزال تطبع مليارات من أوراق الدولارات بغير أي سند لها من الذهب ليسندها!؛ مما يجعلها أوراق نهايتهُا ستذهب أدراج الرياح، ومن الممكن جداً، أن تجعلها تتفكك مثل الاتحاد السوفيتي السابق!!؛؛ إن هذه الأزمات والصراعات، التي تتسع دائرتها يوماً بعد يوم أتوقع وخاصة في مناطق صراع ملتهبة في دول البلطيق، وأوكرانيا، وسوريا، أن تكون نهايتها حدوث حرب عالميـة ثالثـة تبدأ شراراتها بين الصين، وحلفائها روسيا، وكوريا الشمالية، وإيران، وأخواتها، ومعهم بعض الدول العربية، والإسلامية، وما بين الولايات المتحدة الأمريكية، وحلفائها كندا، وعصابة الاحتلال الإسرائيلي، وبعض دول الاتحاد الأوروبي، وبعض الدول العربية، والإسلامية؛ ومناطق الصراع الملتهبة اليوم كثيرة، والتي من المُحتمل أن تندلع شرارة الحرب العالمية الثالثة منها: هي سوريا، وبحر جنوبي الصين، بسبب المواجهات التجارية المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين؛ ومن المناطق المحتمل انفجار حرب عالمية ثالثة منها وبسببها أوكرانيا، والخليج العربي، وإيران، وشبه الجزيرة الكورية، وكذلك الصراع المحتدم بين الدول الكبرى في سوريا، والتي تعوم في باطن أرضها كنوز أغلي من الذهب، كما أن روسيا لن تسمح للولايات المتحدة بالسيطرة علي دول البلطيق، وأوكرانيا، ولا يزال الدُب الروسي يسعي للاستيلاء والسيطرة على أوكرانيا ودول البلطيق، وبولندا، والتي توجد فيها قوات الانتشار السريع، ومستودعات المركبات المدرعة، وأنظمة الدفاع الصاروخي التابعة لحلف شمال الأطلسي( الناتو)، الذي يتشكل من ثلاث قوي رئيسية هي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا؛؛ يمكن أن يطلق شرارة الحرب العالمية الثالثة؛ وقد ينشأ الاحتكاك مع قاذفات القنابل الروسية قرب حدود الناتو البحرية، أو في أجواء سوريا، وتركيا، أو ربما احتكاك بحري بين السفن الأمريكية واليابانية من ناحية، والسفن الصينية، والروسية من ناحية أخرى، أو بين كوريا الشمالية وأمريكا، واليابان…إلخ. إن القوة العسكرية الروسية، بأقصى قدراتها، تعزز مواقعها من أوكرانيا إلى دول البلطيق، ومن سوريا إلى الشرق الأوسط بأكمله، والمجال الجوي السوري اليوم يعُجْ بطائرات حربية للدول العُظمى؛؛ واليوم تتزايد احتمالات اندلاع الحرب العالمية الثالثة، فالأجواء السائدة في عالمنا اليوم، تشبه تلك التي سبقت اندلاع الحربين العالميتين الأولى والثانية، وخاصة مع وجود قادة دول نووية سُفهاء، وطُغاة؛ لا أتمني حدوث تلك الحرب العالمية الثالثة؛ ولكنني أعتقد جازمًا أنها ستقع لا محالة!؛ ولن تكون طويلة لآنها ستكون بأسلحة تدميرية رهيبة من صنع شياطين الإنس وبقوة تدميرية عظيمة في زمن قصير، نسأل الله السلامة لأمتنا العربية، والإسلامية، وأن لا تكون المفعول بها، ووقوداً لتلك الحرب الشيطانية المسعورة والمجنونة، والصاعقة.
الأديب الكاتب، والباحث الصحفي، والمفكر العربي والاسلامي
رئيس ومؤسس المركز القومي لعلماء فلسطين
رئيس الهيئة الفلسطينية للاجئين سابقاً
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين، والاتحاد الدولي للصحفيين
عضو في اتحاد الأدباء والكتاب والمدربين العرب
عضو الاتحاد الدولي للصحافة الالكترونية
dr.jamalnahel@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية