جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1006 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد عبد اشتيوي : االسيوعسكرية وعض النواجذ
بتاريخ السبت 04 مايو 2019 الموضوع: قضايا وآراء

االسيوعسكرية وعض النواجذ
بقلم د. محمد عبد اشتيوي


االسيوعسكرية وعض النواجذ

بقلم د. محمد عبد اشتيوي

بعد فترة الاستجمام التي اسدلت خيامها على العلاقة الفلسطينية الاسرائيلية خلال الفترة الماضية، والتي استغلتها اسرائيل كمادة انتخابية دسمه جعلت من موازين العملية الانتخابية في اسرائيل محكومة لمدى تعاطي المقاومة من عدمه في إحداث التهدئة، حيث اخذت اسرائيل ما تريد من أقساط التهدئة التي راهن على اختراقها اغلب المحللين والكتاب، وراهنوا على عدم التزام اسرائيل باي اتفاقات وبمجرد ان تنتهي من حاجة التهدئة مع قطاع غزة ستقلب ظهر المجن وتنقلب الى حقيقتها الاحتلالية الغادرة، وما يشجع اسرائيل على ذلك هو التوجه الامريكي والدولي ومعهم بعض دول الاقليم بأن عام ٢٠١٩ هو عام الحسم ووضع الامور في نصابها بما يتعلق بالصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين ذهاباُ نحو تحقيق مراد ومصلحة اسرائيل على حساب كل المقدرات الفلسطينية، وأن منح الامريكان شرعية لاسرائيل على ارض الجولان السورية ومن قبلها السيادة على اراضي القدس الشرقية يعزز ضرورة الحل والخلاص خلال هذا العام تحت اي مسمى من المسميات السياسية المطروحة مثل صفقة العصر او غيرها.

اسرائيل تدرك بان التفاوض مع المقاومة تحت نيرانها قد يحقق مكاسب اكبر لها بالرغم من انها تهربت وتتهرب وستتهرب من اي اتفاقات تفاوضية مالم تكن في صالحها، وان جر المنطقة لمربع الحرب من عدمه في تقديري محكوم لطبيعة الاهداف المنوي تكقيقها من هذا التصعيد، علما بان اسرائيل اصبحت تدرك بان الحرب العسكرية باتت لا تحقق كل ما تريد ، وان المزج بين العامل السياسي والقوة العسكرية مجدي اكثر من العدوان العسكري فقط، ادراكاً منها بان نواصي المقاومة او القوة العسكرية الاسرائيلية محكوم كل منهما بقرار سياسي.

فالحالة السيوعسكرية القائمة تسعى الى خلط الاوراق امام الساسيين ممن هم على طاولة التفاوض السياسي، ليبقى اي قرار سياسي مرتبط بالقوة العسكرية، وان اي قرار عسكري مرتبط بالقرار السياسي، وذلك يعتبر احد اساليب المناورة والتفاوض تحت الضغط، والتي يمكن ان نطلق عليها مرحلة عض النواجذ، فمن يتألم أكثر سيستسلم اولاً ويتنازل لصالح الطرف الذي يصمد.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية