جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 163 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: زيد الايوبي : كيف سرقت حماس اموال الغزيين وافقرتهم ؟
بتاريخ الأثنين 25 مارس 2019 الموضوع: قضايا وآراء

بالوثائق والحقائق،،،،
كيف سرقت حماس اموال الغزيين وافقرتهم ؟؟؟؟
بقلم المحامي زيد الايوبي


بالوثائق والحقائق،،،،
كيف سرقت حماس اموال الغزيين وافقرتهم ؟؟؟؟

بقلم المحامي زيد الايوبي

منذ صيف العام 2007 وغزة الحبيبة ترزح تحت نير حكم الامر الواقع عندما قامت مليشيا حماس بالسيطرة العسكرية على القطاع في مشهد مؤلم شاهد من خلاله العالم اجمع دموية افراد حماس وعشقهم لاراقة دماء اخوانهم ورفاقهم في النضال ضد الاحتلال ، المئات من ابناء غزة كانوا ضحايا اللحظات الاولى للانقلاب بن شهيد وجريح ومن منا يينسى كيف اعدم غريب والمدهون وغيرهم المئات الذين لم توثق لحظات اعدامهم الكاميرات...
سقطت غزة بيد مليشيا الامر الواقع والعالم اجمع عبر عن رفضه للانقلاب الحمساوي الذي يبرره الفكر الدموي والالغائي الذي تنتمي له حماس .
منذ ذلك الوقت تحولت حماس وبإرادتها من حركة مقاومة الى حركة جباية سوداء تسطو على جيوب الناس هناك وتقوم بتدفيعهم الاتاوات والخاوات تحت مسمى ضرائب وجمارك لا ينص عليها القانون وليس من حق حماس فرض امثالها على الناس .
منذ اللحظات الاولى للانقلاب البغيض اصدر الرئيس ابو مازن مرسوما يحمل الرقم 18 لسنة 2007 يقضي باعفاء الغزيين من الضرائب والرسوم الا ان مليشيا حماس التي تعاملت مع القطاع هلى انه الدجاجة التي تبيض ذهبا ومرجانا، قررت فرض الاتاوات والخاوات على الناس لتستولي على قوتهم واسباب عيشهم تحت شعار جباية الضرائب والجمارك للمكلفين ودعم صمود المقاومة .
كما هو معروف لكل رجال القانون عملا بالمادة 88 من القانون الاساسي الفلسطيني فانه لا يمكن فرض اي رسم او ضريبة الا بقانون، لكن مليشيا حماس سنت تدابير جبائية تعسفية عن طريق اجتماع خمسة وعشرون نائب من نواب حماس والموجودين في غزة من اصل مئة واثنان وثلاثون نائبا تحت مسمى اجتماع المجلس التشريعي ودون اجتماع برلماني وفق الاصول فلا نصاب اكتمل ولا اغلبية برلمانية قررت تلك الاجراءات التعسفية التي اصدرها الخمسة عشرون نائب المجتموعون تحت مسمى (قانون تنظيم الرسوم العامة) والذي تشكلت بموجبه (اللجنة العليا للرسوم العامة) ، انه قانون باطل ومنعدم اصلا كونه لم يحصل على اغلبية برلمانية خلال اجتماع برلماني وفق الاصول البرلمانية المرعية ولا حتى الرئيس صادق عليه واصدره وفقا للمادة 41 من القانون الاساس الفلسطيني المعدل .
منذ اللحظة الاولى للانقلاب سيطرت على قادة مليشيا حماس عقلية قائد العصابة الذي لا يفكر الا في نفسه وفي مصالحه وامتيازاته واستمرار بقائه حتى لو كان على حساب المساكين والمجوعين الذين اختطفتهم مليشيا الانقلاب بلا رحمة ولا مسؤولية وطنية تجاه مستقبل القضية الفلسطينية.
نعم، مع بداية الانقلاب اجتمعت قيادة حماس في منزل رئيس الحركة الحالي اسماعيل هنية واكتشفوا انهم سيطروا على كنز مالي ومنجم ذهب اسمه غزة واتخذوا قرارا بان يستمر حكمهم على حساب المعذبين في غزة ضحايا حكم الحديد والنار وبحثوا عن سبل الاستمرار في سيطرتهم السوداء على غزة ليجدوا ضالتهم في جيب المواطن الغزي الذي يكتوي بنار الحصار والقصف الاسرائيلي فلا مانع لديهم بأن يكونوا مصيبة كبرى من مصائب المواطن الغزي طالما ان ذلك يساعدهم على الاستمرار في البقاء في الحكم والمواطن الغزي له الله دائما .
وفعلا بدأت رحلة عذاب الغزيين مع الاتاوات والخاوات الحمساوية التي فرضتها جماعة (هي لله) على المواطنين هناك والقاعدة التي كرستها حماس لبلوغ هدف السطو على جيب المواطن هي( ادفع تسلم) ، لقد امعنت قيادة مليشيا حماس في غيها لتفرض اتاوات تحت مسمى رسوم وضرائب على كل شيء في غزة حتى انهم فكروا في تدفيع المواطن ضريبة على التنفس والبصر والسمع ، المهم ان تضمن قيادة حماس عمار جيوبها وكروشها حتى لو كان على حساب كرامة المواطن .
بلمحة سريعة لنموذج من الاتاوات والخاوات التي فرضتها حماس على المواطن على شكل ضرائب ورسوم فرضتها ما يعرف باللجنة العليا للرسوم العامة التي شكلتها حماس بشكل غير دستوري استنادا للقانون الباطل المذكور سابقا، واستطيع ان اذكر ما فرضته اللجنة المذكورة على سبيل المثال في قطاع الشركات ضمن القرار الذي اخذ الرقم 4/ لسنة 2016 حيث فرضت هذه اللجنة على مصادقة مراقب الشركات الحمساوي على تعديل نظام الشركة ان يدفع الشركاء رسم بقيمة 180 دينار اردني لانهاء المعاملة علما بان ذات المعاملة في رام الله رسمها 173 شيكل فقط وبذات المجال فقد فرضت هذه اللجنة على الشركة ان تدفع رسم بقيمة واحد وتسعون دينار رسوم اضافة غاية تجارية واحدة للشركة علما بان ذات المعاملة في رام الله رسومها 173 شيكل .
كما فرضت هذه اللجنة وفقا لقراراها رقم 18/لسنة 2016 المتعلق بترخيص الابار 730مبلغ دينار بدل رسم ترخيص كل بئر منزلي علما بان معاملة ترخيص البئر المنزلي في الضفة اما معفية من الرسم واما انه لا يتجاوز العشرة دنانير كما فرضت مليشيا حماس من خلال لجنتها المذكورة رسم تجديد ترخيص البئر سنويا بقيمة عشرون دينار تحت طائلة هدم البئر علما بان المواطن في الضفة لا يدفع رسم تجديد للبئر نهائيا .
كما ان اللجنة المذكورة فرضت في قرارها 11/لسنة 2016 المتعلق برسوم معاملات الاحوال المدنية رسوم بقيمة اربعة وعشرون دينار على معاملى استخراج هوية ( بدل فاقد) علما بان المواطن في الضفة لا يدفع اي رسم على مثل هذه المعاملة .
كما ان هذه اللجنة فرضت في قرارها رقم 16/لسنة 2016 المتعلق برسوم مزاولة بيع التبغ خمسون دينار على كل دكان او بسطة او متجر يرغب في بيع الادخنة والتبغ لديه وتجدد هذه الرخصة سنويا بذات الرسم علما بانه التاجر في الضفة لا يدفع مثل هذه الرسوم.
عزيزي القاريء المحترم : ما يعرف باللجنة العليا للرسوم العامة التي شكلتها مليشيا حماس الانقلابية في غزة وضعت نظاما للرسوم والضرائب يشمل كل مناحي الحياة الاجتماعية والتجارية والاقتصادية حتى تحول المواطن الغزي بفعل هذه الاجراءات التعسفية مجرد اداة من ادوات الجباية الحمساوية .
لقد حولت حماس وقيادتها الانقلاب الى مشروع اقتصادي كبير يستفيد منه كل قيادات حماس وابنائهم وانسبائهم والمقربين منهم فتكاد لا تشاهد ابن مسؤول الا ويركب سيارة او جيب اخر موديل ويسكن في ارقى الاحياء واجمل الفلل ولديه مصالح تجارية كبيرة تدر عليه ارباحا وفيرة وكل ذالك من عائدات الجباية التيتجبيها من المواطن الغلبان و تقوم قيادة حماس بتوزيعها بالتساوي على اعضاء المكتب السياسي والقادة العسكريين فيها .
نتيجة لفرض سياسة الجباية وتدفيع الخاوات التي انتهجتها حماس وقادتها افلس المئات من التجار واصحاب المصانع والمشاغل المعروفين في غزة لدرجة ان قادة مليشيا الانقلاب وابنائهم احتكروا قطاع الاستيراد لصالحهم فتحكموا في الاسعار وخطط التوزيع للمنتجات بشكل ادى الى بروز ما يعرف باغنياء الحروب وتقسيم المجتمع الغزي الى فئتين فقط لا ثالث لهما الاولى فئة الفقراء والمعذبين والمجوعين وهم السواد الاعظم في غزة اما الفئة الثانية فهي فئة الذين يعيشون حيات الترف والبذخ والنغنغة نتيجة الاجراءات الجبائية التي اقرتها مليشيا الانقلاب وهم قادة حماس وعائلاتهم وابنائهم واصهارهم .
منظمة اوتشا العالمية تقول بان غزة على حافة الانهيار حيث انه اكثر من نسبة 57% من السكان تحت خط الفقر بالاضافة الى وجود حوالي 300 الف عاطل عن العمل علما بان نسبة الفقر في غزة قبل الانقلاب كانت لا تزيد عن 19% والعاطلين عن العمل كان عددهم لا يزيد عن 80 الف وفقا لاحصائيات جهاز الاحصاء المركزي ، بنظري ان هذه الكارثة الانسانية والاقتصادية التي يعاني منها سكان القطاع اليوم هي بسبب اتاوات مليشيا الانقلاب الحمساوي التي تفرضها على الناس هناك لذلك من الطبيعي ان نشاهد المواطن الغزي يحرق نفسه من شدة الجوع والفقر ومن الطبيعي ان يخرج الناس في غزة عن بكرة ابيهم الى الشوارع ليطالبوا بلقمة عيش كريمة تحفظ كرامتهم ...وطالما ان الانقلاب مشروع استثماري يستفيد منه قادة حماس فمن الطبيعى ايضا ان تتمسك المليشيا السوداء بانقلابها ومن الطبيعي ان تقتل حماس ابناء غزة وتذبحهم من الوريد الى الوريد طالما ان سيطرتها على غزة تضمن لقادتها رغد العيش والنغنغة على حساب المعذبين في غزة ..لكن يقول ابن خلدون ان الانظمة تنهار عندما تتحول الى انظمة جباية ويبدأ الانهيار لدى الحاكم عندما يشعر المواطن بانه ندا لهذا الحاكم بل ان الحاكم يربض على قلبه كالصخرة وهذا شعور المواطن الغزي بالنسبة لمليشيا حماس لذلك ارى المشهد السياسي المستقبلي بدون حماس لانها اختارت ان تعادي شعبها واهلها وأعلت مصالح قياداتها على مصالح قضيتنا العادلة ...وقلبنا دائما مع غزة واهلها وشدة وبتزول انشاء الله.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية