جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 71 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: هشام أبو هاشم : تداعيات الانتخابات الإسرائيلية على الوضع الفلسطيني
بتاريخ الجمعة 08 مارس 2019 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/53677026_10161560489355343_7610097310189486080_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=ad01f1cd546676d9ab341ff4b12d1586&oe=5D196326
تداعيات الانتخابات الإسرائيلية على الوضع الفلسطيني
د. هشام أبو هاشم


تداعيات الانتخابات الإسرائيلية على الوضع الفلسطيني
د. هشام أبو هاشم

تتميز الأحزاب السياسية الإسرائيلية بخاصية الانشقاق والاندماج وظهور أحزاب وكتل سياسية جديدة على أرضية خلافية قد تكون على شكل طائفية أو سياسية أو شخصية، لذلك في خضم الاستعداد لانتخابات الكنيست المقبلة، شهدت الخريطة الحزبية الإسرائيلية تغيرات مهمة عشية انتخابات الكنيست العشرين لم تشهدها الساحة الحزبية منذ نحو 14 عامًا عندما تأسس حزب "كاديما"، بقيادة رئيس الحكومة الأسبق أريئيل شارون عام 2005، حيث تتشكل الأحزاب والتكتلات الجديدة مع اقتراب موعد انتخابات الكنيست فقد تشكل في الفضاء السياسي الإسرائيلي تكتلات جديدة وانشقت تكتلات أخرى، والتي كانت كالصاعقة التي أصابت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وحزبه الليكود بالإضافة إلى أحزاب اليمين الإسرائيلي.

عندما خرج رئيس هيئة الأركان الأسبق بيني غانتس واعلن عن تشكيل حزبه الجديد والذي أسماه "مناعة إسرائيل"، وقد أعطت استطلاعات الرأي الحزب الجديد القوة الثانية بعد الليكود، ولكن الصدمة الثانية التي تلقاها نتنياهو عندما تحالف غانتس مع لابيد في تشكيل كتلة انتخابية واحدة سميت أزرق – أبيض بالإضافة إلى انضمام العديد من الجنرالات السابقين في الجيش مثل اشكنازي ويعلون زادت قوة الحزب وفق استطلاعات الرأي فان تكتل غانتس ولابيد أصبح القوة الانتخابية الأولى حيث سيحصل 36 مقعداً مقابل الليكود في أحسن أحواله يحصل 31 مقعداً، ويغلب على الأحزاب السياسية الجديدة في هذه الانتخابات بأن قيادتها ذات خلفية عسكرية.

وتشير كل المعطيات إلى تقبل المجتمع الإسرائيلي للجنرالات في الحياة السياسية الأمر الذي يدل على المزاج المتطرف لدى الإسرائيليين، حيث يحبذون الشخصيات العسكرية في قيادة الدولة، بالإضافة إلى أن المجتمع الإسرائيلي مجتمع شبه عسكري، كذلك الأوضاع الأمنية وتآكل قدرة الردع الإسرائيلية وانعدام الشعور بالأمن في المجتمع الإسرائيلي كل هذه العوامل تجعل المواطن الإسرائيلي يفضل انتخاب شخصيات وقيادات لها تاريخ عسكري حتي لو لم تصل إلى منصب رئيس الأركان، لذلك دخول رئيس الأركان السابق بيني غانتس لعالم السياسة أثار ضجة إعلامية كبيرة واحدث اضطرابات في نتائج وتوقعات استطلاعات الرأي، ولا يخفي على أحد أن جنرالات الجيش الإسرائيلي لهم حضور واسع ومؤثر في الساحة السياسية وقبول داخل المجتمع الإسرائيلي وذلك يعود إلى الطبيعة العدوانية اليمينية المتطرفة للمجتمع الإسرائيلي الذي يستهوي ترأس الجنرالات قيادة المنظومة السياسية، لذلك من المؤكد أن تعقيدات المشهد السياسي داخل إسرائيل قد ينعكس مباشرة على الوضع الفلسطيني سواء على قطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس.

 فمن الملاحظ على صعيد مدينة القدس فالاقتحامات اليومية للمدينة المقدسة والمسجد الأقصى على وجه الخصوص بالإضافة إلى هدم البيوت داخل مدينة القدس بحجة عدم الترخيص فقد هدفت حكومة الاحتلال من وراء حملتها على القدس من أجل تهويدها والعمل على منع الوجود العربي داخل المدينة المقدسة كل ذلك يقع ضمن الدعاية الانتخابية للأحزاب الإسرائيلية من اجل الحصول على أكبر قدر من المقاعد داخل الكنيست، ناهيك عن الاقتحامات اليومية داخل المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية وحملات الاعتقال في صفوف الفلسطينيين وهدم البيوت، كذلك على صعيد الوضع في قطاع غزة فقد زادت سلطات الاحتلال من وتيرة الاعتداءات على حدود القطاع بالإضافة إلى داخل قطاع غزة.

  الملف الفلسطيني سيكون حاضراً وبقوة في هذه المرحلة وسيشكل صلب الدعاية الانتخابية الإسرائيلية، ما يعني أن إسرائيل ما زالت تؤمن ان الدم الفلسطيني هو الرافعة الأساسية لمن يرغب في الوصول إلى عرش الحكم في دولة الاحتلال

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية