جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 599 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عز الدين أبو صفية: عز الدين حسين أبو صفية : حكاية النُصب التذكاري للجندي المجهول
بتاريخ الأربعاء 06 مارس 2019 الموضوع: قضايا وآراء


https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg
حكاية  النُصب التذكاري للجندي المجهول ... بغزة :::
د. عز الدين حسين أبو صفية ،،،


حكاية  النُصب التذكاري للجندي المجهول ... بغزة :::
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
أنشئ النصب التذكاري للجندي المجهول في مدينة غزة كنصب تذكاري يُخلد ذكرى كل الشهداء من الجيش المصري والفلسطيني والذين ارتقوا إلى العُلا في معركهم ضد الإسرائيليين ، حيث روعي بأن يكون النُصب التذكاري لجندي مجهول الهوية يحمل سلاحه بيده اليمنى وتُشير يده اليسرى إلى فلسطين المُحتلة ، وكانت الوفود الرسمية الآتية للقطاع تقوم بزيارته وتضع أكاليلاً من الورود بجوار منصة مخصصة لذلك ، وكذلك أثناء مناسبات الأعياد والاحتفالات ،.
هذا وقد تم تدمير هذا النصب من قِبَل جنود الاحتلال الإسرائيلي بعد هزيمة عام ١٩٦٧ م وأعيد بنائه في عام ١٩٩٤ ، فور عودة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى القطاع بموجب أتفاقية أوسلو ، إلا أن بعض القوى الظلامية المدعية الإسلام المتطرف قامت بتدميره ، وقامت السلطة بإعادة بنائه ، إلى أن أُعيد تدميره من جديد ولم يُعد بنائه مرةً أخرى تلى اعتبار أن الإسلاميين المتطرفين أو بعضهم يعتبرون وجود مثل هذا النصب مُحرماً ،إلا أن رمزية المكان ظلت قائمة تعقد فيها النشاطات والفعاليات الحزبية ، والمسيرات ، والمظاهرات ، والتجمعات الجماهيرية ، وتلقى الكلمات السياسية والحزبية على المحتشدين في هذا المكان .
في ٧ مارس من كل عام تُقام احتفالات يتجمع خلالها مجموعات كشفية وشبابية ونوادٍ رياضية حاملين الأعلام في مسيرات منظمة ومهندمة تحت وقع عزف الفرق الموسيقية ( فرق الآلات النحاسية والطبول ) لتصطف جمعهاً بشكل هندسي منظم في ساحة ملعب مدرسة اليرموك الذي يكون قد تم تخطيطه مسبقاً باللون الابيض ، ويغلب على الحضور طلاب وطالبات الثانوية من كافة المدارس الثانوية بزيّ الفتوة ( وهو بالون السكني الغامق للطلاب والطالبات ) .
وعلى المدرجات يجلس الحاكم العام لقطاع غزة وحاشيت والقيادات الفلسطينية وبعض الشخصيات من مصر وبعض الدول العربية وقيادة قوات الطوارئ الدولية والعديد من المدعوين ، حيث تُلقى الخُطب والكلمات الحماسية التي تُثير شهوة اللاجئين لتحرير فلسطين والعودة إلى ديارهم التي هُجروا منها قسراً .
في ١٤ مارس من كل عام كانت تحرى نفس الاحتفالات التي كانت تقام في ٧ مارس ، ولكن بشكل موسع ليتضمن بعض العروض التي تشمل محاربة الإسرائيليين في مشاهد تمثيلية حية من الحرب تُقام على أرض ملعب مدرسة اليرموك وفي نهايتها ينتصر شباب الفتوة وبعضاً من وحدات الجيش والصاعقة المشاركين في العرض ، وهم يرفعون العلم الفلسطيني والمصري ويدوسون بأقدامهم العلم الأسرائي ، وتنتهي احتفالات هذا اليوم بعد ساعات الظهر ، لتبدا الاحتفالات الليلية والتي تُقام في ساحة الجندي المجهول التي كانت تمتلئ بهياكل خشبية وحديدية يلتف حولها الكثير من الأسلاك الكهربائية وعندما يتم إشعالها في الليل تُعطي أضواءً زاهية ومختلفة لتشكل رسومات للقادة المصريين والفلسطينيين منها صورة ( جمال عبد الناصر ، وعبد الحكيم عامر ، والحاكم العام لقطاع غزة ) وبعض الصور الأخرى المعبرة عن اللاجئين والقضية الفلسطينية وبعض الزعامات السياسية الفلسطينية ، هذا المشهد لا يشاهده إلا من حضر إلى المكان ، والحضور كان بدون دعوات رسمية ، كما كانت تُطلق البلالين والألعاب النارية من على أرض ساحة الجندي المجهول وهذا لكافة الناس ليشاهدوه زن منازلهم حيث تنفجر تلك الألعاب في الفضاء وعلى ارتفاعات مختلفة فتعطي ألواناً وأشكالاً هندسية وعشوائية وأشكال زهور وورود غاية في الجمال .
والآن لا جندي مجهول موجود ولا بندقيته التي عهدناه في الطفولة والشباب وتمنينا أستخامها لتحرير الوطن ! ! !
وهنا يطرح السؤال نفسه لماذا يُستهدف نصب الجندي المجهول ... ومن وراء استهدافه ؟؟؟

د. عز الدين حسين أبو صفية ،،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية