جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 655 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمد جبر الريفي: محمد جبر الريفي : في غياب الديموقراطية تعميق للانقسام وتصفية للقضية
بتاريخ الأثنين 04 مارس 2019 الموضوع: قضايا وآراء


http://hadfnews.ps/img/120x120/8959c5da81ae48be9df666249b90933f.jpg
في غياب الديموقراطية تعميق للانقسام وتصفية للقضية
محمد جبر الريفي




في غياب الديموقراطية تعميق للانقسام وتصفية للقضية

محمد جبر الريفي

لم يصل الوضع الفلسطيني الداخلي منذ قيام السلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة بناء على اتفاقية اوسلو إلى مرحلة بائسة على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية كما هو يحدث الآن من تكريس حالة الانقسام وتعميقه من خلال ممارسة أسلوب التحريض إعلاميا وشعبيا في صورة استنساخ لتجربة ما سميت بثورات الربيع العربي التي أسقطت رؤساء من سدة الحكم لكنها أفرزت بعد ذلك حالة من الصراع الدموي على السلطة انهارت بها هيمنة الدولة الوطنية. .هذا الأسلوب التحريضي يتنافى حقيقة مع استحقاق العملية الديمقراطية التي تقوم على الانتخابات بهدف وضع حدا لظاهرة الاستبداد السياسي و تحقيق مطلب تداول السلطة وقد يخرج القضية الفلسطينية من طابعها الوطني التحرري المقاوم للاحتلال إلى الطابع المصلحي في التكالب على الحكم والذي تتوارى به غالبا المبادىء الوطنية لتحل محلها المصالح الفئوية للطبقة الحاكمة أو لبعض شرائحها التي يعبر الحزب أو الحركة عنها ..لقد طغى على الخطاب السياسي الفلسطيني الداخلي في هذه الأيام مفردات هي أبعد ما تكون عن النضال الوطني حيث هيمنت القضايا المعيشية كقضية الرواتب وكذلك قضية الخصومات التي اتخذتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي من عائدات الضرائب (المقاصة ) بحيث أصبحت هذه القضايا هي حديث المواطن الفلسطيني الذي أصابه القلق من جراء تداعياتها المعيشية وكذلك على المستوى الرسمي الحكومي الشغل الشاغل الآن للدبلوماسية الفلسطينية للتصدي لهذه القرصنة الإسرائيلية ..هكذا فالقضية الفلسطينية أصبحت الآن في هذه الفترة قضية اقتصادية أكثر منها قضية سياسية واذا ما أستمر هذا الوضع البائس الذي وصل إليه الداخل الفلسطيني فإن ذلك سيؤثر على مكانة القضية الفلسطينية على المستوى الخارجي حيث سيتم التعامل معها مستقبلا على أساس أنها قضية إنسانية بالدرجة الأولى وهي بحاجة إلى حلول اقتصادية عاجلة أكثر من حاجتها لإيجاد حلول سياسية عادلة .. كما سيوفر هذا الوضع البائس بيئة صالحة للسير قدما من جانب الإدارة الأمريكية لتحقيق خطوات على طريق مشروع صفقة القرن الذي يجري تسويقه عربيا وهو في الأساس كما تسربت بعض بنوده من خلال زيارات مبعوثي ترامب كوشنر اليهودي صهر الرئيس وغرينبلات مشروع اقتصادي لحل القضية الفلسطينية أكثر منه مشروع سياسي ... .وبعد ان إخراج الوضع الفلسطيني الداخلي من أزمته المتفاقمة التي يسببها بالدرجة الأولى استمرار الانقسام السياسي يتطلب في الواقع حتى لا يزداد الوضع أكثر سوءا إلى تجديد سياسي برنامجي يستجيب بدقة ووضوح لاحتياجات الواقع السياسي والمعيشي للمجتمع الفلسطيني تجمع علية مختلف القوى السياسية الفلسطينية يتجاوز الاستقطاب الجاري الآن في حياتنا السياسية بين القطبين الرئيسين وان أحد آبرز المداخل للتغلب على الأزمة يتمثل في الإسراع بتفعيل العملية الديموقراطية من خلال إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وهي عملية واقعية ومطلب شعبي ملح يجب أن تنخرط فيها القوى السياسية والشخصيات الوطنية والديمقراطية ولا يجوز الاكتفاء بالإشارة إلى أهميتها ثم الاكتفاء بموقف انتظاري يتم خلاله قطع خطوات ملموسة وشوطا كبيرا على طريق تعميق الأزمة و تصفية القضية . .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية