جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 242 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
ماهر حسين: ماهر حسين : (تمويل حماس وحصار السلطة )
بتاريخ الأحد 24 فبراير 2019 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/49102326_10156830738385119_4877456850947145728_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_eui2=AeHNX6PKy7Ym9MEDLxBIKCszICZG_y0-jkpndiZHCrK8HNOgXahC5mPpRMqiR2xw31U69e_9lcrSTH4raNH71Lwnnuyfv-AOVyW7RbiKvuGwlw&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=7fd13a991f7a16894ff1b7d23bc0015b&oe=5CD91CC6
المال السياسي .
(تمويل حماس وحصار السلطة )
ماهر حسين



المال السياسي .
(تمويل حماس وحصار السلطة )

ماهر حسين .
كنا قد تحدثنا كثيرا" عن تأثير الإنقسام الناتج عن إنقلاب حماس على الشرعية في غزة حيث تشير كل المؤشرات بأن هذا الإنقلاب تم بالتعاون مع دول بالمنطقة ، في ذلك الوقت أستغلت هذه الدول الخلاف الكبير بين حركتي فتح وحماس في إدارة السلطة الوطنية الفلسطينية لتجد فرصتها للدخول في تفاصيل القضية الفلسطينية .
طبعا" تم الإختراق الأكبر لقضيتنا من خلال أستغلال حماس التي واجهت صعوبات في إنتقال السلطة لها وفي غدارتها للحكومة الفلسطينية كنتيجة للعملية الإنتخابيه التي أدت الى فوز حماس وسيطرتها على المجلس التشريعي وبالتالي تشكيلها الحكومة.
يجب التذكير بأن حماس في ذلك الوقت كانت ترفع شعارات دينية مقدسة منها (أرض الوقف التي لا يجوز التنازل عنها ) وكانت حماس ترفض البرنامج السياسي الفلسطيني ولم تكن في منظمة التحرير الفلسطينية أصلا".
طبعا" في ذلك الوقت كان هناك فجوة كبيرة بين الرئاسة حيث الرئيس المنتخب للسلطة الوطنية الفلسطينية السيد الرئيس محمود عباس وبين حكومة هنية وكمثال هنا أشير الى أن الزهار كان وزير خارجية حكومة هنية !!!! والزهار معروف للقارئ الكريم ، فإذا ذُكر الزهار تذكرنا التشدد والعصبية والتعصب والكلمات القاسية ورفض المصالحة والتهكم على الوحدة الوطنية ومعاداة منظمة التحرير الفلسطينية والبٌعد التام عن الدبلوماسية والحقد والتهجم حتى على الشهداء ، فهل يمكن أن الزهار وزير خارجية السلطة الفلسطينية .
كل تلك الصعوبات والتناقضات وعدم وجود خبرة سياسية لدى حماس جعلها تفشل في الحكومة ولكنها حملت فشلها لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وللرئيس أبو مازن ومن ثم قامت بالإنقلاب .
وحتى لا نبتعد عن العنوان والموضوع ...أعود للدول الداعمة للإنقلاب فلا أدري إن كان ما كتبت واضح حول دور القوى الإقليمية في دعم الإنقلاب بهدف تعزيز دورها بالمنطقة ولتمرير مخطط يتعلق بالقضية الفلسطينية ، وللتوضيح فإن سيطرة أي دولة (صغيرة كانت أو كبيرة) على غزة من خلال حماس التي لا تمتلك خبرة سياسية كبيرة سيجعلها دولة ذات نفوذ إقليمي ، حيث ستكون هذه الدولة المالكة لقرار غزة(مهما كان حجمها) مهمة لمصر ولإسرائيل بإعتبار أن غزة جزء من الأمن القومي المصري ومن يحكمها يٌهم مصر ، وبإعتبار أن غزة وهدوء غزة هام لإسرائيل ومن يحكم غزة ويضمن الهدوء فيها يٌهم إسرائيل ولهذا تجد أن الدول التي دعمت الإنقلاب الحمساوي بالإعلام وبالمال وبالسلاح سواء كانت دولة صغيرة أو كبيرة فهي تبحث عن تعزيز دورها في المنطقة .
ولهذا نقول بوضوح بأن دعم بعض الدول لحماس في سيطرتها بالقوة على غزة لم يكن من باب الحب لحماس ولم يكن من باب التأييد لشعار (خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود ) وحتما" لم يكن من باب (أن فلسطين أرض وقف ولا يجوز التنازل عنها ) بل كان من باب البحث عن دور وتحقيق مصالح على حساب حماس وقضية فلسطين .
بالمختصر هنا ، إن بعض الدول الداعمة للإنقلاب ماليا" أو إعلاميا" أو بالسلاح أستغلت حماس لتعزز من دورها في المنطقة ولتحصل على نقاط قوة تساعدها على تحقيق دور أكبر لها بالمنطقة مستغله غزة ومعاناة أهل غزة ومستفيدة من حماس وقوة حماس الجماهيرية وضعف قيادة حماس سياسيا" وضعفها الشديد في فهم المحيط العربي والإقليمي .
أنا مؤمن تماما" بأن حماس أكثر من فهم كمين الإنقسام وأنا مؤمن تماما" بأن حماس أكثر من خسر بسبب الإنقلاب فتأثير وجود حماس في الحٌكم والسلطة بغزة على حماس نفسها هو تأثير سلبي نال منها ومن مكانتها فلسطينيا" وعربيا" وإسلاميا" وكما أن سوء إدارة حماس لغزة وفساد نظامها هناك أدى الى تراجع مكانتها في غزة نفسها .
لقد قامت بعض الدول بدعم حماس إعلاميا" وبالسلاح وبالمال لأن الإنقسام مطلوب ولأن بعض الدول تريد أن تجد دور لها من خلال قضية فلسطين ، ولهذا نرى في هذا الزمن العجب العجاب .
الأن نحن نعيش تناقضات تثير العجب والتعجب والإستغراب فالمال السياسي يصل لحماس برعاية إسرائيلية وبترتيب إسرائيلي وبتسهيلات إسرائيلية بينما تقوم بنفس الوقت إسرائيل بقرصنة أموال السلطة الفلسطينية الخاصة بها !!!!!!! ويتم محاصرة السلطة الوطنية الفلسطينية حيث يمنع وصول الأموال للسلطة الوطنية بالبنوك بينما تصل أموال حماس بحقائب فاخرة عبر المعبر الإسرائيلي .
هل تعي أخي القارئ الكريم !!!!
إسرائيل تنظم دخول الأموال لحماس بدعم أمريكي وإسرائيل تقوم بسرقة أموال السلطة الوطنية الفلسطينية وتحاصرها وبدعم أمريكي .
بالمختصر لا يوجد مال حلال و مال حرام في السياسة بل يوجد مال سياسي ولهذا تصل الأموال لغزة ولحماس لأنها مستعدة لدفع الثمن والثمن معروف وبالمقابل تحاصر القيادة الفلسطينية ماليا" لأنها ترفض دفع الثمن السياسي والمطلوب منها معروف .
حماس دفعت الثمن وقبضت المال ولكنها لم تحقق شيئ فالمال لا يعني الحرية وعلى حماس أن تسارع في تجاوز هذه المرحلة بالوحدة ويجب على دول المصدرة للمال السياسي بأن تعلم بأن المال السياسي قد يأتي بهدوء على طريقة (نبغي هدوء) ولكنه حتما" لا يحقق سلام ولا يحقق حل عادل.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية