جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 303 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: يوسف أحمد: جيل الشباب يجب أن يأخذ دوره في صنع القرار
بتاريخ الخميس 23 يونيو 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

يوسف أحمد: جيل الشباب يجب أن يأخذ دوره في صنع القرار
بادر بالدعوة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني وإنصاف الجامعيين
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني <أشد>: مسيرة نضال
ثريا حسن زعيتر: شق اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني <أشد> في لبنان طريقه بين الاتحادات الشبابية الفلسطينية منذ سنوات طويلة ليثبت قوة حضوره في المعادلة السياسية،


يوسف أحمد: جيل الشباب يجب أن يأخذ دوره في صنع القرار

بادر بالدعوة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني وإنصاف الجامعيين

اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني <أشد>: مسيرة نضال



ثريا حسن زعيتر: شق اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني <أشد> في لبنان طريقه بين الاتحادات الشبابية الفلسطينية منذ سنوات طويلة ليثبت قوة حضوره في المعادلة السياسية، مدافعاً عن حقوق جيل الشباب والجامعيين على اعتبارهما أساساً لبناء المجتمع السليم المناضل من أجل قضيته وحقه في العودة··
في خضمّ الثورات العربية التي أعطته زخماً لمواصلة مسيرته، فقد حقق الاتحاد إنجازاً في إطلاق مبادرته الى جانب القوى السياسية والطلابية في الدعوة الى الوحدة وإنهاء الإنقسام الفلسطيني، على قاعدة أنه المدماك الأساس لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وإستعادة الحقوق المشروعة··
<لــواء صيدا والجنوب> يُسلط الأضواء على مسيرة الاتحاد ويلتقي رئيسه يوسف أحمد، الذي أكد <أن جيل الشباب يجب أن يأخذ دوره في صنع القرار، والبدء بحوار رسمي وجاد فلسطيني - لبناني لإنصاف الشعب الفلسطيني في المخيمات، والحد من اليأس والإحباط منعاً لتنامي ظاهرة الهجرة ولا سيما في أوساط الشباب>··
تأسيس <أشد>

 تأسس اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني <أشد> في 26 حزيران 1977، وحمل في برنامجه عناوين رئيسية أهمها: معالجة حالة الإستغلال والإضطهاد والقهر الذي تعانيه الشبيبة الفلسطينية في لبنان، بمختلف فئاتها الطلابية والعمالية، ومواجهة مخططات تجهيلها وتذويب هويتها الوطنية، الى جانب تفعيل الدور النضالي والكفاحي للشباب الفلسطيني وانخراطه بشكل أكبر في كافة الميادين النضالية والكفاحية لشعبنا الفلسطيني·
وقد عمل سابقاً تحت إسم <منظمة الشبيبة الديمقراطية الفلسطينية> ولعب الى جانب الشباب الفلسطيني دوراً كبيراً في مختلف المراحل، فكان حاضراً في الدفاع عن المخيمات ومواجهة العدوان الإسرائيلي واجتياحه للبنان في حزيران عام 1982، حيث استشهد المئات من أعضاء الشبيبة خلال تلك المواجهات والمهمات النضالية الإجتماعية والصحية وغيرها·
أحمد { رئيس الاتحاد في لبنان يوسف أحمد أكد أن <عنوان التمسك والدفاع عن حق العودة والحقوق الوطنية الفلسطينية كان وما يزال العنوان السياسي الأبرز في نضالات الاتحاد، الى جانب دوره في القضايا السياسية الأخرى، وخاصة في موضوع الإنقسام الفلسطيني الداخلي، حيث أطلق مبادرته في مناطق الضفة الفلسطينية وقطاع غزة وبلدان الشتات، وخصوصاً في لبنان الى تشكيل الحملات الشبابية المطالبة بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية>·
وقال: كما لعب الاتحاد دوراً بارزاً على الصعيد النقابي والمطلبي، ومن أهم إنجازاته النقابية، هي التحركات المطلبية الواسعة التي خاضها الى جانب الطلبة والقوى الفلسطينية التي دفعت وكالة <الأونروا> الى إفتتاح الثانويات، بالإضافة الى موضوع مساواة الطالب الجامعي الفلسطيني بزميله اللبناني في الجامعة اللبنانية، ومتابعته المستمرة لأزمة الطلبة الجامعيين الفلسطينيين في لبنان، الى جانب الإنجاز الذي تحقق مؤخراً وتمثل بتأسيس <منظمة التحرير الفلسطينية> صندوقاً لدعم الطالب الجامعي الفلسطيني في لبنان·
وأشار الى أنه <إزاء ما يُعانيه الشباب الفلسطيني اليوم من إشكاليات متعددة ومتشعبة تحتاج الى مراجعة ووقفة مسؤولة، كانت أولويتنا في العمل، إستعادة الدور السياسي والوطني المتقدم للشباب الفلسطيني سواء من حيث الفعل الميداني، وهذا ما استطاع الشباب أن يؤكده مؤخراً بقيادته لمسيرات العودة، أو من حيث دوره في صنع القرار، وهذا يحتاج الى مراجعة جدية من قبل قيادة <منظمة التحرير الفلسطينية> التي ينبغي عليها إعادة النظر بسياساتها وتعاطيها مع الشباب>·
معاناة الجامعيين وأضاف: هناك إشكاليات متعددة يعاني منها الطلبة الجامعيين الفلسطينيين في لبنان، ونحن نسعى لتخفيفها ونرفع اليوم مطلب بناء جامعة فلسطينية في لبنان من خلال تعاون <الأونروا> و<منظمة التحرير الفلسطينية> لإنجاح هذا المشروع، الى جانب متابعة المشكلات التربوية في مدارس <الأونروا>، حيث سنعزز البرامج الخاصة بهذه الفئة الطلابية الى جانب تعزيز الرقابة على إداء وممارسة <الأونروا>، بالإضافة الى مشكلات الشبيبة العمالية الناجمة عن حرمان الفلسطيني من حق العمل، وما تسببه هذه السياسة من ارتفاع لنسبة البطالة بين صفوف الشباب والآثار السلبية الناجمة عن ذلك لجهة تفشي العديد من الآفات الإجتماعية، وهذه تحتاج الى برامج خاصة ومتابعة جدية من قبل كل الجهات الفلسطينية المعنية لحماية شبابنا ومنعهم من الإنزلاق في مخاطر تؤذي حياتهم ومستقبلهم·
وأوضح أحمد أنه <مع نجاح ثورتي تونس ومصر، كان من الطبيعي أن يكون الشباب الفلسطيني حاضراً في قلب الثورات العربية، فجاءت ذكرى النكبة وبعدها ذكرى النكسة ليجدد الشباب الفلسطيني حضوره على الساحة الفلسطينية والعربية، حيث ظن الكثيرون وفي مقدمتهم الاحتلال الإسرائيلي أن اللاجئين الفلسطينيين في الوطن والشتات يُمكن أن ينسوا حقهم في العودة، وجاء رد الشباب الفلسطيني هذا العام مدوّياً ليخلق الرعب في قلوب الصهاينة وحلفائهم في الدول الغربية، وليدق جرس الإنذار للإنظمة الرسمية العربية، فكان هذا الحراك الشبابي والجماهيري الفلسطيني الأضخم منذ النكبة وحتى اليوم، ليؤكد للاحتلال الإسرائيلي بأن فلسطين حاضرة في قلب ووجدان وعقل الشباب الفلسطيني، وأن كل سنوات اللجوء والشتات لا يُمكن أن تمحي حقهم بالعودة من قاموس النضال الفلسطيني>·
شتات آخر ودق ناقوس الخطر من تنامي ظاهرة هجرة الشباب الفلسطيني.
 <لأن الهجرة يُمكن أن تكون طبيعية وامراً عادياً بالنسبة لأي شعب في العالم، إلا أن الهجرة بالنسبة للشعب الفلسطيني تعني شتات آخر، وتهدد بنية مجتمعه الذي يتعرض لمؤامرة التفتيت والتذويب، لذلك هناك حرص فلسطيني على إبقاء المجتمع الفلسطيني اللاجىء متماسك بكل فئاته، لأن في ذلك قوة وحصانة تمكنه من القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تستهدف قضيته وحقه بالعودة، لكن وللأسف فإن السياسة الرسمية المتبعة من قبل الدولة اللبنانية مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لا تخدم الشعب الفلسطيني وهي سياسة تدفع بالشباب الى الهجرة والشتات البعيد الآخر وتضعف دوره ونضاله، فهل المطلوب من الفلسطيني أن يولد ويموت فقط، ام المطلوب أن يكون الشعب الفلسطيني شعباً جاهلاً ومتخلفاً وممنوع عليه أن يكون طبيبا ومهندساً وحقوقياً؟! هو سؤال آن الأوان للإجابة عليه من أصحاب القرار في لبنان>·
وأكد أحمد أنه <بعد مسيرات العودة في ذكرى النكبة والنكسة لم يعد مقبولاً استمرار التذرع بحرمان الفلسطينيين من حقوقهم الإنسانية بحجة مواجهة التوطين، حيث أثبث الشعب الفلسطيني بدمائه أنه الطرف الأول الذي سيدفع دمه من أجل حق العودة وانه لا يُمكن أن يقبل وطناً بديلاً عن فلسطين مهما بلغت المؤامرات والتحديات، وبالتالي هناك مصلحة فلسطينية - لبنانية مشتركة لصياغة رؤية موحدة وحوار فلسطيني - لبناني جاد ومسؤول، يضمن دعم الشعب الفلسطيني وحقه بالعودة ويوفر له الحياة الكريمة والانسانية اللائقة، ويوحد الجهد لمواجهة أية مخاطر تستهدف حقه بالعودة>·



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.31 ثانية