جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 738 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: براهيم أمين مؤمن : رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر
بتاريخ الأحد 06 يناير 2019 الموضوع: قضايا وآراء

رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر
بقلمى : إبراهيم أمين مؤمن
  روائى خيال علمى
                  
         



         رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر21-12-2018
                            
                                                     
                   باحثاً
          أُحلق بجناح مرتعِش
                 مختنقة ً
    أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ
                  عبثا ً
     عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع
         بين خيوط السحاب الدامية
                 أخترقُ
        أبحثُ عن طريد الأرض
          عن لائذ الأمس
              عن الحُبِّ
     على السماء.. الراعفة ..! أجده  
        محتمياً فى قلاعها الثائرة
            غارقاً فى دمه
          تحسّسته ..تلمّسته ..
              ماذا أرى ؟
           بصمة َ خناجر!
       طعناتٍ .. ثقوباً ..ندوباً
        مِن أُمناء الحبِّ!!!!!!
      ثرثرة الدهشة اخترقتْ أنفاسي
              فأوجعتنى
      تبّاً  لأرضٍ إستعمرته الشياطين.
            فى ثياب الملائكة

       
                ماذا أرى؟
          بكاءً فى مضاجع السماء!
     رعداً شرخَ عروقها فأدمتْ غضباً!
      تسابيح باكية ً بخشوع اللاعنين!
    وأجنحة ً سوداء على الملائكة البيضاء !     
          أبصرْته يتألم فى الزحام
  وسمعتُ كبيرهم يقول "إرفعوه لأعلى علّيين"
      جنّبوه أرض المجرمين الكارهين
                     قلتُ ..
               رويدك..فما زال
      النهر يجرى بأنفاس بعض المحبين
      والفجر يؤذن بقشعريرة العابدين
        والصبح يتنفس ،ما زال يتنفس
          وحملتُه بجناحى المرتعش
                  لكنه استقام
                    إستقر
             بصرخة المظلوم
              وحسرة العجائز
              ونداء المستغيث
         وأعدتُه فوق رؤوس الأشهاد.
                تارة أُخرى

 
               يتنفس الصّعداءَ
              يمسح خضْبَ الدماءِ
            أبصرَه ناصرُه وخاذلُه
           وحديثُ النفس كهمس الريح
            لعنة ٌمضمرةٌ ومدحٌ بواح
                     تنافسا
        أعادا الكرّة ..حرب الشيطان والملاك
                تناوشا مضمريْن..
        وذبذبات الرهبة والدهشة تخترق الصدور
                   متسائليْن ..
       أعادَ من الموات أم حبّ مهجّنٍ وليد !!
       علّه رَحِمٌ خصيبٌ رابض فى السماء!!
         بل الحُبُّ لا يموت أيها الكارهون
           صوره كأصله أيّها التافهون
             تفائلَ المحبُّ مبتسم الثغر
           ودارتْ عين الكاره رهبة ًالموت
             خطفه عاصموه وبذروه حَبّا ً
            فى ربوع اليباب الفسيح الفسيح
                  فأينع واخضرَّ
               فلابد أن يحيا الحبَّ
            من أجل بقاء الإنسااااااااان

         
بقلمى : إبراهيم أمين مؤمن
  روائى خيال علمى                         
                

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية